ايران تنفي ملكيتها أربع سفن نفط مصادرة

340

واشنطن‭- ‬الزمان‭ ‬

أكدت‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬الأميركية‭ ‬الجمعة‭ ‬أنها‭ ‬ضبطت‭ ‬شحنات‭ ‬نفطية‭ ‬كانت‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬أربع‭ ‬سفن‭ ‬أرسلتها‭ ‬إيران‭ ‬إلى‭ ‬فنزويلا‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬أزمة‭ ‬اقتصادية‭ ‬خانقة،‭ ‬معلنة‭ ‬أن‭ ‬الشحنات‭ ‬على‭ ‬صلة‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭. ‬وهي‭ ‬اكبر‭ ‬شحنة‭ ‬مصادرة‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ . ‬وأعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬بمساعدة‭ ‬شركاء‭ ‬أجانب،‭ ‬باتت‭ ‬هذه‭ ‬الممتلكات‭ ‬المصادرة‭ ‬محجوزة‭ ‬لدى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‮»‬،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬إجمالي‭ ‬حمولة‭ ‬الشحنات‭ ‬يفوق‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬من‭ ‬النفط،‭ ‬واصفة‭ ‬الأمر‭ ‬بأنه‭ ‬أكبر‭ ‬عملية‭ ‬ضبط‭ ‬للشحنات‭ ‬النفطية‭ ‬المنطلقة‭ ‬من‭ ‬إيران‭. ‬وكانت‭ ‬الوزارة‭ ‬أصدرت‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬مذّكرة‭ ‬بضبط‭ ‬حمولات‭ ‬السفن‭ ‬بيلا‭ ‬وبيرينغ‭ ‬وباندي‭ ‬ولونا‭. ‬واكدت‭ ‬الخبر‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬وول‭ ‬ستريت‭ ‬جورنال”‭.‬غير‭ ‬ان‭ ‬السفير‭ ‬الايراني‭ ‬في‭ ‬كراكاس‭ ‬حجة‭ ‬الله‭ ‬سلطاني‭ ‬قال‭ ‬الجمعة‭ : ‬هي‭ ‬كذبة‭ ‬وحرب‭ ‬نفسية‭ ‬جديدة،‭ ‬فالناقلات‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬ايرانية‭ ‬وليس‭ ‬اصحابها‭ ‬ايرانيون‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬اعلامها‭ ‬ايرانية‭.‬

ونفى‭ ‬السفير‭ ‬الايراني‭ ‬مزاعم‭ ‬الصحيفة‭ ‬الاميركية‭ ‬بشأن‭ ‬احتجاز‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬حاملات‭ ‬النفط‭ ‬الايرانية‭ ‬معلقا‭: ‬هي‭ ‬مجرد‭ ‬كذبة‭ ‬ملفقة‭ ‬وحرب‭ ‬نفسية‭ ‬لجهاز‭ ‬الاعلام‭ ‬الامبريالي‭ ‬الاميركي‭. ‬وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬الأميركية‭ ‬قد‭ ‬أمرت‭ ‬بمصادرة‭ ‬حمولة‭ ‬الناقلات‭ ‬‮«‬بيلا‮»‬‭ ‬و»بيرينغ‮»‬‭ ‬و»باندي‮»‬‭ ‬و»لونا‮»‬،‭ ‬لارتباطها‭ ‬كما‭ ‬قالت‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬الذي‭ ‬أدرجته‭ ‬واشنطن‭ ‬على‭ ‬قوائم‭ ‬الإرهاب‭.‬

وصودرت‭ ‬السفن‭ ‬الأربع‭ ‬أثناء‭ ‬إبحارها،‭ ‬وهي‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬طريقها‭ ‬إلى‭ ‬هيوستن‭ ‬بولاية‭ ‬تكساس،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬ذكرت‭ ‬الصحيفة‭ ‬الخميس‭ ‬نقلا‭ ‬عن‭ ‬مسؤولين‭ ‬أميركيين‭. ‬وبحسب‭ ‬تجارب‭ ‬سابقة‭ ‬فان‭ ‬المصادرة‭ ‬لا‭ ‬اهمية‭ ‬لها‭ ‬مادام‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز‭ ‬بيد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الايراني‭ .‬

وتشير‭ ‬دعوى‭ ‬المحكمة‭ ‬الأميركية‭ ‬إلى‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬الإيراني‭ ‬محمود‭ ‬مدني‭ ‬بور‭ ‬الذي‭ ‬يشتبه‭ ‬بارتباطه‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري،‭ ‬وتّتهمه‭ ‬بتنظيم‭ ‬عملية‭ ‬شحن‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬فنزويلا‭ ‬عبر‭ ‬شركات‭ ‬خارجية‭ ‬وعمليات‭ ‬نقل‭ ‬للحمولة‭ ‬بين‭ ‬السفن‭ ‬للالتفاف‭ ‬على‭ ‬العقوبات‭ ‬الدولية‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬النظام‭.‬

وقال‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬لدى‭ ‬فنزويلا‭ ‬إن‭ ‬التقارير‭ ‬عن‭ ‬مصادرة‭ ‬ناقلات‭ ‬نفط‭ ‬إيرانية‭ ‬‮«‬هي‭ ‬بمثابة‭ ‬كذبة‭ ‬أخرى‭ ‬وحرب‭ ‬نفسية‮»‬‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وكتب‭ ‬حجت‭ ‬سلطاني‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬بالإسبانية‭ ‬أن‭ ‬‮«‬السفن‭ ‬ليست‭ ‬إيرانية،‭ ‬وليس‭ ‬لمالكها‭ ‬أو‭ ‬علمها‭ ‬أي‭ ‬علاقة‭ ‬بإيران‮»‬‭.‬

وتعتمد‭ ‬فنزويلا‭ ‬كليا‭ ‬تقريبا‭ ‬على‭ ‬عائداتها‭ ‬النفطية،‭ ‬لكن‭ ‬إنتاجها‭ ‬تراجع‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬الربع‭ ‬مقارنة‭ ‬بمستويات‭ ‬2008،‭ ‬فيما‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬أزمة‭ ‬اقتصادية‭ ‬سببتها‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الركود‭.‬

والعقوبات‭ ‬التي‭ ‬تفرضها‭ ‬واشنطن‭ ‬على‭ ‬نظام‭ ‬الرئيس‭ ‬نيكولاس‭ ‬مادورو‭ ‬أجبرت‭ ‬فنزويلا‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تقوم‭ ‬بتكرير‭ ‬ما‭ ‬يكفيها‭ ‬من‭ ‬النفط،‭ ‬للتحول‭ ‬إلى‭ ‬حلفاء‭ ‬مثل‭ ‬إيران،‭ ‬العدو‭ ‬اللدود‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬لسد‭ ‬النقص‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المادة‭.‬

وأرسلت‭ ‬إيران‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬ناقلات‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬فنزويلا‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تخفيف‭ ‬الأزمة‭.‬

مشاركة