انطلاق‭ ‬العملية‭ ‬التركية‭ ‬شمالي‭ ‬سوريا‭ ‬وترامب‭ ‬يصفها‭ ‬بالفكرة‭ ‬السيئة‭ ‬

266

نزوح‭ ‬المدنيين‭ ‬ونفير‭ ‬عام‭ ‬لدى‭ ‬ادارة‭ ‬الأكراد‭ ‬وإخلاء‭ ‬مواضع‭ ‬خط‭ ‬المواجهة

واشنطن‭ – ‬مرسي‭ ‬ابو‭ ‬طوق

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

بيروت‭ – ‬الزمان‭ ‬

وصف‭ ‬الرئيس‭ ‬الاميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬الأربعاء‭ ‬العملية‭ ‬العسكرية‭ ‬التركية‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭ ‬بأنها‭ ‬«فكرة‭ ‬سيئة»‭. ‬فيما‭ ‬قتل‭ ‬15‭ ‬شخصاً،‭ ‬بينهم‭ ‬ثمانية‭ ‬مدنيين،‭ ‬في‭ ‬القصف‭ ‬التركي‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬سيطرة‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬سوريا،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭.‬

وقال‭ ‬مدير‭ ‬المرصد‭ ‬رامي‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬لوكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬«أسفر‭ ‬القصف‭ ‬المدفعي‭ ‬المستمر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬ثمانية‭ ‬مدنيين،‭ ‬بينهم‭ ‬طفلان،‭ ‬وإصابة‭ ‬13‭ ‬بجروح،‭ ‬كما‭ ‬قتل‭ ‬سبعة‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬وأصيب‭ ‬28‭ ‬غيرهم‭.‬ودفع‭ ‬الهجوم‭ ‬التركي‭  ‬آلاف‭ ‬المدنيين‭ ‬إلى‭ ‬النزوح،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭.‬

وقال‭ ‬مدير‭ ‬المرصدإن‭ ‬«النازحين‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬رأس‭ ‬العين‭ ‬يتوجهون‭ ‬جنوباً‭ ‬نحو‭ ‬مدينة‭ ‬الحسكة،‭ ‬فيما‭ ‬يفر‭ ‬سكان‭ ‬قرى‭ ‬منطقة‭ ‬تل‭ ‬أبيض‭ ‬إلى‭ ‬المدينة»‭ ‬التي‭ ‬بقيت‭ ‬بمنأى‭ ‬من‭ ‬القصف‭.‬

وكان‭ ‬ترامب‭ ‬امر‭ ‬بسحب‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬بين‭ ‬سوريا‭ ‬وتركيا‭ ‬بشكل‭ ‬فُسّر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬ضوء‭ ‬أخضر‭ ‬لللقوات‭ ‬التركية‭ ‬لمهاجمة‭ ‬المسلحين‭ ‬الأكراد‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬متحالفين‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وأكد‭ ‬ترامب‭ ‬أن‭ ‬واشنطن‭ ‬«لا‭ ‬توافق‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الهجوم»‭.‬

وقال‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬ان‭ ‬تركيا‭ ‬ملتزمة‭ ‬«بضمان‭ ‬عدم‭ ‬حدوث‭ ‬أزمة‭ ‬إنسانية‭ ‬‭ ‬وسنحملهم‭ ‬مسؤولية‭ ‬هذا‭ ‬الالتزام»‭.‬

فيما‭ ‬اكد‭ ‬مصدر‭ ‬مصري‭ ‬دبلوماسي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭  ‬لمراسل‭ ‬الزمان‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬سوف‭ ‬تدعم‭ ‬الموقف‭ ‬السوري‭ ‬في‭ ‬المحافل‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬ضد‭ ‬اية‭ ‬عملية‭ ‬تركية‭ ‬فى‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬حرص‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬الاراضى‭ ‬السورية‭ ‬ووحدة‭ ‬اراضيها،‭ ‬واضاف‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬تعتبر‭ ‬اية‭ ‬عملية‭ ‬تركية‭ ‬فى‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭ ‬اعتداء‭ ‬سافر‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬الاراضي‭ ‬السورية‭ .‬

فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬انتقد‭ ‬سيهنوك‭ ‬ديبو‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬رئاسة‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬فى‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفي‭ ‬معه‭ ‬قرار‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بالانسحاب‭ ‬الجزئي‭ ‬من‭ ‬رأس‭ ‬العين‭ ‬وتل‭ ‬ابيض،‭ ‬واعتبر‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬متسرع‭ ‬وغير‭ ‬مسؤول‭ ‬ويتناقض‭ ‬مع‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المعلنة‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وقوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬سوف‭ ‬يدعم‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬الذي‭ ‬سوف‭ ‬يعيد‭ ‬ترتيب‭ ‬قواته‭ ‬و‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬سوف‭ ‬تعقد‭ ‬الازمة‭ ‬السورية‭ ‬وتعيدها‭ ‬الى‭ ‬المربع‭ ‬الاول‭ .‬

فيما‭ ‬اكد‭ ‬عضو‭ ‬المكتب‭ ‬السياسي‭ ‬والناطق‭ ‬الرسمى‭ ‬للواء‭ ‬الشمال‭ ‬الديموقراطى‭ ‬محمود‭ ‬حبيب‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬للزمان‭ ‬فى‭ ‬اطار‭ ‬حوار‭ ‬اجريناه‭ ‬معه‭ ‬ان‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬تتلقى‭ ‬دعما‭ ‬عسكريا‭ ‬ولوجستيا‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬الدولى‭ ‬والدعم‭ ‬الاساسى‭ ‬هو‭ ‬اعتماد‭ ‬قسد‭ ‬كحليف‭ ‬استرايجى‭ ‬فى‭ ‬ادارة‭ ‬المنطقة‭ ‬وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬والقضاء‭ ‬عليه،‭ ‬واستبعد‭ ‬حبيب‭ ‬وقوع‭ ‬صدام‭ ‬عسكري‭ ‬بين‭ ‬تركيا‭ ‬وروسيا‭ ‬مؤكدا‭ ‬وجود‭ ‬تنسيق‭ ‬عسكري‭ ‬علني‭ ‬على‭ ‬الارض‭ ‬بين‭ ‬الروس‭ ‬والاتراك‭ ‬وتنسيق‭ ‬سياسي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تفاهمات‭ ‬الاستانة‭ ‬وسوتشي‭ .‬

وتعرض‭ ‬ترامب‭ ‬لحملة‭ ‬انتقادات‭ ‬شديدة‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬اعضاء‭ ‬بارزين‭ ‬في‭ ‬حزبه‭ ‬الجمهوري‭ ‬بسبب‭ ‬ما‭ ‬اعتبروه‭ ‬خيانة‭ ‬للمسلحين‭ ‬الأكراد‭ ‬الذين‭ ‬حاربوا‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬لهزيمة‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

وردا‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬هذه‭ ‬الانتقادات‭ ‬قال‭ ‬ترامب‭ ‬في‭ ‬بيانه‭ ‬إن‭ ‬تركيا‭ ‬وعدت‭ ‬بحماية‭ ‬المدنيين‭ ‬والأقليات‭ ‬الدينية‭.‬

وتابع‭ ‬«إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬تركيا‭ ‬مسؤولة‭ ‬الآن‭ ‬عن‭ ‬ضمان‭ ‬بقاء‭ ‬جميع‭ ‬مقاتلي‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬الأسرى‭ ‬في‭ ‬السجون‭ ‬وأن‭ ‬لا‭ ‬يعيد‭ ‬التنظيم‭ ‬بناء‭ ‬نفسه‭ ‬بأية‭ ‬طريقة‭ ‬أو‭ ‬شكل»‭.‬

وأضاف‭ ‬«نتوقع‭ ‬أن‭ ‬تلتزم‭ ‬تركيا‭ ‬بجميع‭ ‬التزاماتها‭ ‬وسنواصل‭ ‬مراقبة‭ ‬الوضع‭ ‬من‭ ‬كثب»‭.‬

ويأتي‭ ‬هذا‭ ‬البيان‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬التصريحات‭ ‬المتضاربة‭ ‬من‭ ‬البيت‭ ‬البيض‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬انه‭ ‬لن‭ ‬يقف‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬الهجوم‭ ‬التركي‭ ‬ضد‭ ‬الأكراد،‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬هدد‭ ‬تركيا‭ ‬بفرض‭ ‬عقوبات‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬ارتكابها‭ ‬تجاوزات‭.‬

والاثنين‭ ‬كتب‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬«إذا‭ ‬فعلت‭ ‬تركيا‭ ‬ما‭ ‬اعتبره،‭ ‬بحكمتي‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬نظير‭ ‬لها،‭ ‬تجاوزا‭ ‬للحد،‭ ‬فسأقضي‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬التركي‭ ‬وأدمره‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬(وقد‭ ‬فعلت‭ ‬ذلك‭ ‬سابقا!)»‭.‬

وقال‭ ‬ترامب‭ ‬أن‭ ‬سحب‭ ‬القوة‭ ‬الأميركية‭ ‬الصغيرة‭ ‬ولكن‭ ‬المهمة‭ ‬سياسيا‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬بين‭ ‬سوريا‭ ‬وتركيا‭ ‬هو‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬مهمته‭ ‬لإخراج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬النزاعات‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬

ونفى‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬سابقة‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬ذلك‭ ‬خيانة‭ ‬للأكراد‭.‬

وقال‭ ‬«ربما‭ ‬نكون‭ ‬نقوم‭ ‬بعملية‭ ‬مغادرة‭ ‬سوريا،‭ ‬ولكننا‭ ‬لن‭ ‬نتخلى‭ ‬عن‭ ‬الأكراد‭ ‬الذين‭ ‬نعتبرهم‭ ‬أناسا‭ ‬مميزين‭ ‬ومقاتلين‭ ‬رائعين»‭.‬

وبدأت‭ ‬تركيا‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الأربعاء‭ ‬هجوماً‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬سيطرة‭ ‬المقاتلين‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭ ‬ما‭ ‬تسبب‭ ‬بنزوح‭ ‬آلاف‭ ‬المدنيين،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬أتت‭ ‬بعد‭ ‬حصول‭ ‬أنقرة‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬بدا‭ ‬أشبه‭ ‬بضوء‭ ‬أخضر‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬سحبت‭ ‬قواتها‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬حدودية‭.‬

وبعد‭ ‬مواقف‭ ‬أميركية‭ ‬متناقضة‭ ‬إزاء‭ ‬الهجوم،‭ ‬اعتبر‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬الأربعاء‭ ‬العملية‭ ‬التركية‭ ‬«فكرة‭ ‬سيئة»‭. ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬واشنطن‭ ‬«لا‭ ‬توافق‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الهجوم»‭ ‬بعد‭ ‬سلسلة‭ ‬انتقادات‭ ‬اتهمته‭ ‬بالتخلي‭ ‬عن‭ ‬المقاتلين‭ ‬الأكراد،‭ ‬الذين‭ ‬شكلوا‭ ‬شريكاً‭ ‬رئيسياً‭ ‬لبلاده‭ ‬في‭ ‬دحر‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭.‬

ويعقد‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬اجتماعاً‭ ‬طارئاً‭ ‬مغلقاً‭ ‬الخميس‭ ‬لبحث‭ ‬الهجوم‭ ‬التركي،‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬طلب‭ ‬قدمته‭ ‬بلجيكا‭ ‬وفرنسا‭ ‬وألمانيا‭ ‬وبولندا‭ ‬وبريطانيا‭.‬

وبعد‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬حشد‭ ‬تركيا‭ ‬لقواتها‭ ‬وفصائل‭ ‬سورية‭ ‬موالية‭ ‬لها‭ ‬قرب‭ ‬الحدود،‭ ‬أعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬رجب‭ ‬طيب‭ ‬إردوغان‭ ‬الأربعاء‭ ‬عبر‭ ‬تويتر‭ ‬أن‭ ‬«القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬التركية‭ ‬و+الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬السوري+‭ ‬باشرا‭ ‬عملية‭ ‬+نبع‭ ‬السلام+‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا»‭.‬

وبدأ‭ ‬الهجوم‭ ‬التركي‭ ‬بغارات‭ ‬جوية‭ ‬استهدفت‭ ‬بلدة‭ ‬رأس‭ ‬العين‭ ‬ومحيطها،‭ ‬ثم‭ ‬طال‭ ‬قصف‭ ‬مدفعي‭ ‬مدناً‭ ‬وقرى‭ ‬عدة‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الشريط‭ ‬الحدودي،‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬تأمل‭ ‬أنقرة‭ ‬إقامة‭ ‬«منطقة‭ ‬أمنة»‭ ‬فيها‭ ‬تعيد‭ ‬إليها‭ ‬اللاجئين‭ ‬السوريين‭ ‬لديها‭.‬

وطالت‭ ‬القصف،‭ ‬وفق‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية،‭ ‬«مواقع‭ ‬عسكرية‭ ‬ومدنية‭ ‬في‭ ‬قرى‭ ‬في‭ ‬تل‭ ‬أبيض‭ ‬وسري‭ ‬كانيه‭ ‬(رأس‭ ‬العين)‭ ‬والقامشلي‭ ‬وعين‭ ‬عيسى»،‭ ‬متسببة‭ ‬بمقتل‭ ‬مدنيين‭ ‬إثنين‭ ‬على‭ ‬الأقل‭.‬

ونقلت‭ ‬وسائل‭ ‬اعلام‭ ‬تركية‭ ‬أن‭ ‬ثمانية‭ ‬قذائف‭ ‬سقطت‭ ‬على‭ ‬مدن‭ ‬تركية‭ ‬محاذية‭ ‬للحدود‭.‬

وأكد‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬التركي‭ ‬خلوصي‭ ‬آكار‭ ‬مساء‭ ‬الأربعاء‭ ‬أن‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬«ستستهدف‭ ‬فقط‭ ‬مخابئ‭ ‬الإرهابيين‭ ‬وملاجئهم‭ ‬وأسلحتهم»‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬«المدنيين‭ ‬الأبرياء‭.. ‬وكذلك‭ ‬الأصدقاء‭ ‬وعناصر‭ ‬الدول‭ ‬الحليفة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬العمليات‭ ‬لن‭ ‬يتعرضون‭ ‬للأذى»‭.‬

وأفاد‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬عن‭ ‬نزوح‭ ‬آلاف‭ ‬المدنيين‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬رأس‭ ‬العين‭ ‬وريف‭ ‬تل‭ ‬أبيض‭ ‬باتجاه‭ ‬مناطق‭ ‬مجاورة‭ ‬لا‭ ‬يشملها‭ ‬القصف‭ ‬التركي‭.‬

وشاهد‭ ‬مراسل‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬في‭ ‬رأس‭ ‬العين،‭ ‬إثر‭ ‬بدء‭ ‬القصف‭ ‬سحباً‭ ‬من‭ ‬الدخان‭ ‬وعشرات‭ ‬المدنيين‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬ونساء‭ ‬وأطفال‭ ‬لدى‭ ‬فرارهم‭ ‬عبر‭ ‬سيارات‭ ‬وشاحنات‭ ‬صغيرة‭ ‬أو‭ ‬سيراً‭ ‬على‭ ‬الأقدام‭ ‬مع‭ ‬أطفالهم‭ ‬وأمتعتهم‭.‬

وحذرت‭ ‬منظمة‭ ‬العفو‭ ‬الدولية‭ ‬الأربعاء‭ ‬أطراف‭ ‬النزاع‭ ‬من‭ ‬استهداف‭ ‬المدنيين‭. ‬وقالت‭ ‬مديرة‭ ‬بحوث‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬لين‭ ‬معلوف‭ ‬إن‭ ‬«تركيا‭ ‬ملزمة‭ ‬بموحب‭ ‬القانون‭ ‬الإنساني‭ ‬الدولي‭ ‬أن‭ ‬تتخذ‭ ‬كافة‭ ‬الإجراءات‭ ‬اللازمة‭ ‬لحماية‭ ‬المدنيين‭ ‬وضمان‭ ‬وصول‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية»‭.‬

‭ ‬«النفير‭ ‬العام»‭ ‬

ويهدف‭ ‬الهجوم،‭ ‬الذي‭ ‬عارضته‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وندّدت‭ ‬به‭ ‬دمشق‭ ‬وحليفتها‭ ‬طهران،‭ ‬وفق‭ ‬إردوغان،‭ ‬إلى‭ ‬إقامة‭ ‬«منطقة‭ ‬آمنة»،‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬بإعادة‭ ‬نحو‭ ‬3,6‭ ‬ملايين‭ ‬لاجئ‭ ‬سوري‭ ‬فروا‭ ‬إلى‭ ‬تركيا‭ ‬من‭ ‬النزاع‭ ‬المستمر‭ ‬منذ‭ ‬ثماني‭ ‬سنوات‭.‬

وهذا‭ ‬ثالث‭ ‬هجوم‭ ‬تشنّه‭ ‬تركيا‭ ‬مع‭ ‬فصائل‭ ‬سورية‭ ‬موالية‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا،‭ ‬بعد‭ ‬هجوم‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2016‭ ‬سيطرت‭ ‬بموجبه‭ ‬على‭ ‬مدن‭ ‬حدودية‭ ‬عدّة،‭ ‬وثان‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬سيطرت‭ ‬على‭ ‬إثره‭ ‬على‭ ‬منطقة‭ ‬عفرين‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭.‬

وتُعدّ‭ ‬أنقرة‭ ‬الوحدات‭ ‬الكردية‭ ‬«إرهابية»،‭ ‬وتعتبرها‭ ‬امتداداً‭ ‬لحزب‭ ‬العمال‭ ‬الكردستاني‭ ‬الذي‭ ‬يخوض‭ ‬تمرداًً‭ ‬ضدها‭ ‬على‭ ‬أراضيها‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭.‬

وبدأت‭ ‬تركيا‭ ‬غاراتها‭ ‬رغم‭ ‬اعلان‭ ‬مسؤول‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية‭ ‬الإثنين‭ ‬أن‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬المتواجدة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬أغلقت‭ ‬الأجواء‭ ‬أمام‭ ‬الطائرات‭ ‬التركية‭.‬

وقال‭ ‬«لا‭ ‬نية‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬القريب»‭. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬سحب‭ ‬واشنطن‭ ‬بين‭ ‬50‭ ‬ومئة‭ ‬جندي‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬الشمالية‭ ‬الإثنين‭ ‬بدا‭ ‬أشبه‭ ‬بضوء‭ ‬أخضر‭ ‬لتركيا‭ ‬بشنّ‭ ‬هجومها‭ ‬وأثار‭ ‬مخاوف‭ ‬الأكراد‭ ‬الذين‭ ‬دعوا‭ ‬إلى‭ ‬فرض‭ ‬منطقة‭ ‬حظر‭ ‬جوي‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭.‬

واستبقت‭ ‬الإدارة‭ ‬الذاتية‭ ‬بدء‭ ‬الهجوم‭ ‬بإعلانها‭ ‬صباح‭ ‬الأربعاء‭ ‬«النفير‭ ‬العام»‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬سيطرتها‭. ‬وفي‭ ‬موقف‭ ‬لافت،‭ ‬دعت‭ ‬الأربعاء‭ ‬روسيا‭ ‬إلى‭ ‬تسهيل‭ ‬محادثات‭ ‬مع‭ ‬دمشق،‭ ‬بعد‭ ‬اعلان‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬سيرغي‭ ‬لافروف‭ ‬إجراء‭ ‬بلاده‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬الأكراد‭ ‬والحكومة‭ ‬السورية‭ ‬و»حضهم‭ ‬على‭ ‬بدء‭ ‬الحوار‭ ‬لتسوية‭ ‬المشاكل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجزء‭ ‬من‭ ‬سوريا»‭.‬

ورحّبت‭ ‬الإدارة‭ ‬الذاتية‭ ‬بتصريحات‭ ‬لافروف‭. ‬وأكدت‭ ‬تطلعها‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬«يكون‭ ‬لروسيا‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬داعم‭ ‬وضامن‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬نتائج‭ ‬عملية‭ ‬حقيقية»‭.‬

ولم‭ ‬تثمر‭ ‬مفاوضات‭ ‬سابقة‭ ‬بين‭ ‬الطرفين،‭ ‬مع‭ ‬إصرار‭ ‬دمشق‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬الوضع‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬عليه‭ ‬قبل‭ ‬اندلاع‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬2011،‭ ‬وتمسّك‭ ‬الأكراد‭ ‬بإدارتهم‭ ‬الذاتية‭ ‬ومؤسساتها‭.‬

مشاركة