انشقاق أول نائبة في مجلس الشعب وبولندا تغلق سفارتها وتسحب دبلوماسييها من دمشق


انشقاق أول نائبة في مجلس الشعب وبولندا تغلق سفارتها وتسحب دبلوماسييها من دمشق
معركة حلب تبدأ ومود سقوط النظام مسألة وقت
دمشق ــ اوسلو ــ لندن بيروت واشنطن ــ باريس
ا .ف ب ـ الزمان
قال الجنرال روبرت مود الرئيس السابق لبعثة المراقبة الدولية في سوريا امس إن سقوط حكومة الرئيس بشار الأسد ما هو إلا مسألة وقت لأن استخدامها المفرط للقوة يحشد المزيد من المنشقين.
من جانبه قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم إن المجتمع الدولي يخطط الآن لمرحلة ما بعد الأسد، حيث لم تعد هناك دولة في العالم فاعلة او غير فاعلة تؤمن بأن نظام الأسد سيستمر في السلطة.
وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند بأن النظام الأسد يفقد سيطرته على سوريا يوما بعد يوم. وأكدت أن تنحي الأسد مجرد مسألة وقت.
فيما بدأت معركة السيطرة على حلب بين القوات النظامية والجيش الحر التي تعد مصيرية بالنسبة للطرفين.
في وقت قصفت المدفعية التابعة للرئيس السوري بشار الاسد مناطق يسيطر عليها المعارضون حول حلب امس .فيما نصب الجيش الحر الذي عزز مواقعه بالفي مقاتل ادخلهم المدينة لمواجهة الدبابات والمدرعات المتقدمة. وقالت الولايات المتحدة انها تخشى من مذبحة وشيكة فيما حذر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ولندن وروما وباريس من مذبحة جديدة في حلب . وقالت مصادر بالمعارضة ان القصف المدفعي اعقب قصفا جويا مكثفا للمدينة نفسها وانه محاولة لمنع المقاتلين من امداد وحدات المعارضة داخل حلب.
وقال قائد للمعارضين خارج حلب يدعى انور يقومون بقصف عشوائي لبث حالة من الخوف . أعلنت بولندا امس إغلاق سفارتها في دمشق نظراً لتدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، وطلبت من الرعايا البولنديين هناك إلى التفكير بالمغادرة في أقرب فرصة. فيما اعلن عضو في المجلس الوطني السوري المعارض الجمعة انشقاق عضو مجلس الشعب اخلاص بدوي ولجوءها مع اولادها الستة الى تركيا. وقال سمير نشار لوكالة الصحافة الرسمية جرت اتصالات معها منذ وقت قصير من اجل استقبالها في مكان امن مضيفا انها وصلت امس الخميس الى تركيا مع اولادها الستة ومن المتوقع ان تتوجه الى قطر . وفي تركيا صرحت بدوي انها فرت من بلدها لانها لم تعد تحتمل القمع. وقالت لوكالة انباء الاناضول رحلت لانني لم اعد املك القوة لمواجهة القمع . واضافت سأواصل العمل لانقاذ كل رفاقي من القمع ومن هذه الماساة الانسانية. انها مأساة انسانية هناك . ونقل راديو بولندا عن وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي قوله في مؤتمر صحافي إنه تم تعليق أنشطة السفارة حتى إشعار آخر ، مشيراً إلى أن القرار اتخذ بسبب التفاقم الدراماتيكي للأزمة الداخلية في سوريا ما أدى إلى تدهور الوضع الأمني وعدم إمكانية مواصلة القيام بالمهام الموكلة إلى الدبلوماسيين البولنديين .
اخبار سورية ص2 3 7
وأضاف أن على البولنديين الذين يعيشون في سوريا أن يفكروا في مغادرة البلاد في أول وسيلة نقل متوفرة .
وفي تصريحات لرويترز قال الجنرال النرويجي الذي غادر دمشق في 19 تموز سقوط نظام يستخدم مثل هذه القوة العسكرية المفرطة والعنف غير المتناسب ضد السكان المدنيين ليس إلا مسألة وقت في رأيي.
وقال في كل مرة يقتل فيها 15 شخصا في قرية ينضم 500 آخرون إلى المتعاطفين 100 منهم تقريبا مقاتلون.
لكن مود قال إن الأسد سيكون في مأمن على الأرجح على المدى القصير لأنه يمتلك القدرة العسكرية التي تجعله بمنأى عن المقاتلين وإن سقوطه في نهاية الأمر قد يستغرق شهورا أو أعواما.
وقال من المحتمل جدا أن يصمد على المدى القصير لأن قدرات الجيش السوري العسكرية أقوى بكثير جدا من قدرات المعارضة .
وأضاف في اللحظة التي نرى فيها تشكيلات عسكرية أكبر تترك صفوف الحكومة لتنضم للمعارضة سيكون هذا إيذانا ببدء تسارع الخطى… وهذا قد يستغرق شهورا أو أعواما .
وأضاف داود أوغلو في حديث لمحطة تلفزيونية محلية أن الحكومة التركية اختارت منذ البداية الوقوف إلى جانب الشعب السوري لأنها لو دعمت نظام الأسد لما تمكنت من الارتباط بعلاقات جيدة مع الإدارة المقبلة ولتطلب الأمر اعتذارا للشعب السوري.
وأوضح داود أوغلو أيضا أن شعوب المنطقة اختارت تغيير أنظمتها كما حدث في تونس ومصر وليبيا مثلما هو حال الشعب السوري الآن، لافتا إلى أن السيناريوهات الكارثية التي تم تناقلها في تركيا عن الوضع السوري لن تجد طريقها لأن إرادة الشعب السوري هي وحدها ستكون الحكم.
واعتبر داود أوغلو أن تركيا تقف في المكان الصحيح منذ بداية الأحداث لأسباب إنسانية ووجدانية وبأن موقفها ينبع من قراءة صحيحة للتاريخ إضافة إلى أنها في موقف يحفظ لها مصالحا الوطنية الاستراتيجية.
ولفت أيضا إلى أن تركيا ستكون لاعبا أساسيا في وضع حجر الأساس لمستقبل سوريا رغم المحاولات الدولية الأخرى إلا أن تركيا وسوريا علاقتهما مثل البيت الخشبي الواحد الذي إن احترق من جهة ما فإن الطرف الآخر سيتأثر به أيضا.
وتمنى داود أوغلو أن تنتهي المرحلة الانتقالية في سوريا وأن ينتخب رئيس من مكونات الشعب السوري أيا كان دينه أو طائفته أو عرقه فالمهم هو تمتع الشعب السوري بالحرية والحقوق وتشمل بذلك الحرية الثقافية وحقوق الأقليات وحرية التفكير والتعبير الديمقراطي مشيرا إلى أن تركيا استفادت من التجربة العراقية وأخطائها.
وتابع داود أوغلو قائلا إن الحكومة متيقنة منذ البداية بأن هذه المرحلة لن تمر بسهولة، ولا يعتقد أحد أنها ستتغير بسهولة متسائلا أنه لم تحدث انشقاقات في الجيش المصري أوالتونسي بل في الجيش السوري فقط لأنهم أعطوا أوامر بإطلاق النار على المدنيين وهذا كان موضع نقاش أمس مع مناف طلاس .
وأشار داوود أوغلو إلى أنه ذهب إلى سوريا كثيرا ولديه أصدقاء هناك مبديا حزنه جراء الأحداث ومؤكدا أنه يعرف حسن تركماني، وعمل معه في مجالات متعددة، وتألم لاشراكه في ظلم المدنيين ولم يتمنى له هذه النهاية.
وأضاف داوود أوغلو أن الرئيس بشار الأسد لم يقم بالاصلاحات المطلوبة، ولم تسمح له زمرته وعائلته بذلك، وأوهمته التقارير الخاطئة التي تصله بأن الأزمة يمكن حلها بسهولة. مشيرا إلى أنه كان يسير إلى الهاوية بينما حاولت تركيا إيقافه بشتى الطرق.
وبين داوود أوغلو أن أكثر الشعوب تضررا من الأزمة هما الشعبان السوري والتركي مستنكرا المحاولات التي تظهر الموقف التركي تجاه الأزمة السورية كمواقف بقية المجتمع الدولي.
وأضافت نولاند نحن لا نمتلك العصا السحرية لنعمل ما نشاء فورا، لذا لا يمكنني أن أحدد تاريخا معينا لرحيل الأسد ولكننا نؤمن برحيل نظامه مشيرة إلى ضرورة مشاركة جميع السوريين إذا كانوا يرغبون في بناء دولة ديمقراطية صحيحة.
و أشارت المسؤولة الأمريكية إلى الإدارة الأمريكية تشاطر رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان في وجهة نظره بأن نظام الأسد يفقد السيطرة على سوريا لأن هناك مناطق باتت خارجة عن سيطرة النظام .
وردا على سؤال حول مدى احتمالات التدخل العسكري الخارجي لسوريا، أكدت نولاند في مؤتمرها الصحفي بأن السوريين بشكل عام رافضون لمبدأ التدخل العسكري و اضافت لا نؤمن بأن رمي المزيد من الحطب للنار سينقذ الحياة هناك لذا نحن نلجأ إلى الطرق التي لا تسفك المزيد من الدماء والقتل في سوريا لأن الوضع هناك يزداد سوءا والعنف والقوة ازدادت بشكل كبير ونحن نعمل من خلال المعارضة السورية .
/7/2012 Issue 4262 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4262 التاريخ 28»7»2012
AZP01