انسحاب‭ ‬القوات‭ ‬الايرانية‭ ‬بعد‭ ‬توغلها‭ ‬في‭ ‬ناحية‭ ‬حاج‭ ‬عمران

284

وزير‭ ‬اسرائيلي‭ ‬يتباهى‭: ‬وحدنا‭ ‬نقتل‭ ‬إيرانيين

اربيل‭ – ‬الزمان‭ ‬

افادت‭ ‬مصادر‭ ‬كردية،‭ ‬بقيام‭ ‬السلطات‭ ‬الايرانية‭ ‬بالافراج‭ ‬عن‭ ‬11‭ ‬راعيا‭ ‬كردياً‭ ‬اعتقلتهم‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬الاحد‭ ‬بعد‭ ‬توغل‭ ‬عميق‭ ‬للجيش‭ ‬الايراني‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الافصاح‭ ‬عن‭ ‬اهدافها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬طهران‭ .‬

وبحسب‭ ‬المعلومات‭ ‬الواردة‭ ‬من‭ ‬اربيل،‭ ‬فان‭ ‬عملية‭ ‬اطلاق‭ ‬السراح‭ ‬تمت‭ ‬بعد‭ ‬جهود‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬مسرور‭ ‬بارزاني‭.‬

واضاف‭ ‬ان‭ ‬السلطات‭ ‬الايرانية‭ ‬اعادت‭ ‬الاغنام‭ ‬المصادرة‭ ‬الى‭ ‬اصحابها‭.‬

وافاد‭ ‬مصدر‭ ‬امني،‭ ‬الاحد،‭ ‬بتوغل‭ ‬قوات‭ ‬ايرانية‭ ‬داخل‭ ‬اراضي‭ ‬اقليم‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬بالتحديد‭ ‬صوب‭ ‬ناحية‭ ‬حاجي‭ ‬عمران‭ ‬وصادرت‭ ‬430‭ ‬رأس‭ ‬ماشية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬اعتقال‭ ‬‮١١‬‭ ‬مواطناً،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬انسحبت‭ ‬للداخل‭ ‬الايراني‭.‬

الى‭ ‬ذلك‭ ‬تباهى‭ ‬وزير‭ ‬اسرائيلي‭ ‬الأحد‭ ‬بأن‭ ‬بلاده‭ ‬هي‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬«تقتل‭ ‬إيرانيين»،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬تزايد‭ ‬حدة‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬بريطانيا‭ ‬وإيران‭.‬

وكان‭ ‬وزير‭ ‬التعاون‭ ‬الإقليمي‭ ‬تساحي‭ ‬هينغبي‭ ‬يشير‭ ‬في‭ ‬تصريحاته‭ ‬للإذاعة‭ ‬العامة‭ ‬إلى‭ ‬الضربات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬على‭ ‬سوريا‭ ‬المجاورة‭ ‬ضد‭ ‬اهداف‭ ‬عسكرية‭ ‬تابعة‭ ‬لإيران‭ ‬وحزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭.‬

ولكنها‭ ‬تأتي‭ ‬بعد‭ ‬احتجاز‭ ‬ايران‭ ‬ناقلة‭ ‬تحمل‭ ‬العلم‭ ‬البريطاني‭ ‬الجمعة‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭.‬

واتهم‭ ‬هانغبي‭ ‬إيران،‭ ‬عدوة‭ ‬إسرائيل،‭ ‬بالسعي‭ ‬لخلق‭ ‬«الفوضى»‭ ‬و»الإضرار‭ ‬بحرية‭ ‬الملاحة»‭. ‬وردا‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬عما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يخشى‭ ‬من‭ ‬الا‭ ‬تتلقى‭ ‬اسرائيل‭ ‬دعم‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬اندلاع‭ ‬نزاع‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬إيران،‭ ‬قال‭ ‬هنغبي‭ ‬أن‭ ‬طهران‭ ‬ستتجنب‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬السيناريو‭.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬«إسرائيل‭ ‬هي‭ ‬البلد‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الذي‭ ‬يقتل‭ ‬إيرانيين‭ ‬منذ‭ ‬عامين»‭.‬

وأضاف‭ ‬«قمنا‭ ‬بشن‭ ‬ضربات‭ ‬على‭ ‬الإيرانيين‭ ‬مئات‭ ‬المرات‭ ‬في‭ ‬سوريا‭. ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬نقر‭ ‬بذلك،‭ ‬وفي‭ ‬الأحيان‭ ‬الأخرى‭ ‬تكشف‭ ‬تقارير‭ ‬أجنبية‭ ‬ذلك»‭. ‬وتابع‭ ‬أن‭ ‬الإيرانيين‭ ‬«يفهمون‭ ‬أن‭ ‬إسرائيل‭ ‬جادة»‭.‬

وشنت‭ ‬إسرائيل‭ ‬مئات‭ ‬الضربات‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬ضد‭ ‬ما‭ ‬قالت‭ ‬انه‭ ‬أهداف‭ ‬لإيران‭ ‬وحزب‭ ‬الله،‭ ‬وتوعدت‭ ‬بمنع‭ ‬إيران‭ ‬من‭ ‬ترسيخ‭ ‬وجودها‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬البلد‭.‬

مشاركة