انذار‭ ‬أمني‭ ‬واحتجاجات‭ ‬في‭ ‬كركوك‭ ‬بعد‭ ‬ترشيح‭ ‬شخصية‭ ‬كردية‭ ‬لمنصب‭ ‬المحافظ‭ ‬

1130

نيجرفان‭ ‬بارزاني‭ ‬يمتدح‭ ‬من‭ ‬باريس‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬ومسؤول‭ ‬أمريكي‭ ‬يهاتف‭ ‬رئىس‭ ‬حكومة‭ ‬الأقليم

كركوك‭ – ‬اربيل‭ – ‬الزمان‭ ‬

فرضت‭ ‬القوات‭ ‬الامنية‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬اجراءات‭ ‬امنية‭ ‬مشددة‭ ‬حول‭ ‬مقر‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬الكوردستاني‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬كركوك‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬تظاهرات‭ ‬للعرب‭ ‬والتركمان‭  ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬ترشيح‭ ‬طيب‭ ‬جبار‭ ‬امين‭ ‬لمنصب‭ ‬المحافظ‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬المحافظ‭ ‬الحالي‭ ‬بالوكالة‭ ‬راكان‭ ‬سعيد‭ ‬الجبوري‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬توافق‭ ‬الحزبين‭ ‬الكرديين‭ ‬الكبيرين‭ ‬على‭ ‬ترشيحه‭  ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬حظوظ‭ ‬فوزه‭ ‬كبيرة‭ . ‬فيما‭ ‬هنأ‭ ‬نائب‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الامريكي‭ ‬لشؤون‭ ‬العراق‭ ‬وايران‭ ‬اندرو‭ ‬بيك‭  ‬في‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفي‭ ‬الجمعة‭  ‬مسرور‭ ‬بارزاني‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬اقليم‭ ‬كردستان‭ ‬بمناسبة‭ ‬تشكيله‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬للإقليم‭.‬

وذكر‭ ‬بيان‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬مكتب‭ ‬بارزاني‭ ‬ان‭ ‬المسؤول‭ ‬الامريكي‭ ‬تمنى‭ ‬الموفقية‭ ‬للحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬وعبر‭ ‬عن‭ ‬اهمية‭ ‬استمرار‭ ‬المساعدات‭ ‬للبيشمركة‭ ‬وتقوية‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬اقليم‭ ‬كردستان‭ ‬و‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الامريكية‭. ‬وقال‭ ‬شهود‭ ‬عيان‭ ‬،‭ ‬بأن‭ ‬قوات‭ ‬الامن‭ ‬«الاسايش»‭ ‬التابعة‭ ‬للاتحاد‭ ‬الوطني،‭ ‬وقوة‭ ‬تابعة‭ ‬للواء‭ ‬61‭ ‬التابع‭ ‬لرئاسة‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬دخلت‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬تأهب‭ ‬وتمركزت‭ ‬قرب‭ ‬«الملبند»‭ ‬الثاني‭ ‬للحزب‭ ‬في‭ ‬كركوك‭. ‬واضاف‭ ‬المصدر‭ ‬والشهود‭ ‬ان‭ ‬قوة‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬شرطة‭ ‬الطوارئ،‭ ‬ودوريات‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬شرطة‭ ‬«قورية»‭ ‬تمركزت‭ ‬ايضا‭ ‬قرب‭ ‬المقر‭ ‬المذكور‭. ‬وكان‭ ‬الحزبان‭ ‬الرئيسان‭ ‬في‭ ‬اقليم‭ ‬كوردستان‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬والاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬الكردستاني‭ ‬قد‭ ‬اعلنا‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬عن‭ ‬توصلهما‭ ‬الى‭ ‬اتفاق‭ ‬لترشيح‭ ‬«امين»‭ ‬لمنصب‭ ‬محافظ‭ ‬كركوك‭. ‬وفي‭ ‬باريس‭ ‬،‭ ‬أكد‭ ‬رئيس‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان،‭ ‬نيجيرفان‭ ‬بارزاني،‭ ‬أن‭ ‬العلاقات‭ ‬«مع‭ ‬بغداد‭ ‬تسير‭ ‬نحو‭ ‬الأفضل،‭ ‬ونأمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬نحل‭ ‬وعلى‭ ‬أساس‭ ‬الدستور‭ ‬العراقي،‭ ‬المشاكل‭ ‬العالقة‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬وواثقون‭ ‬من‭ ‬أننا‭ ‬والحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬الجديدة‭ ‬برئاسة‭ ‬عادل‭ ‬عبدالمهدي،‭ ‬وسنتمكن‭ ‬من‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬للمشاكل‭ ‬التي‭ ‬بيننا»‭.‬

وقال‭ ‬بارزاني‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬خلال‭ ‬لقائه‭ ‬مع‭ ‬الجالية‭ ‬الكردية‭ ‬وأصدقاء‭ ‬كردستان‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬زيارته‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬الفرنسية‭ ‬«يسرني‭ ‬جداً،‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬زيارتنا‭ ‬إلى‭ ‬باريس،‭ ‬أن‭ ‬أجتمع‭ ‬اليوم‭ ‬مع‭ ‬الجالية‭ ‬الكوردية‭ ‬بباريس،‭ ‬فأهلاً‭ ‬بكم،‭ ‬وعلى‭ ‬الرحب‭ ‬والسعة،‭ ‬كما‭ ‬يسعدني‭ ‬أن‭ ‬حضر‭ ‬معنا‭ ‬هنا،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الجالية‭ ‬الكردية،‭ ‬أصدقاؤنا‭ ‬الفرنسيون،‭ ‬والسفير‭ ‬العراقي‭ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬وممثلو‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬سفارات‭ ‬الدول‭ ‬الصديقة»‭.‬

وبين‭ ‬«جاءت‭ ‬زيارتنا‭ ‬هذه‭ ‬إلى‭ ‬باريس‭ ‬تلبية‭ ‬لدعوة‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي،‭ ‬السيد‭ ‬إيمانوئيل‭ ‬ماكرون،‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬اجتماع‭ ‬جيد‭ ‬معه‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬في‭ ‬قصر‭ ‬الإليزيه‭. ‬كما‭ ‬تعلمون،‭ ‬فإن‭ ‬علاقات‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬والعلاقات‭ ‬العامة‭ ‬لإقليم‭ ‬كردستان‭ ‬مع‭ ‬فرنسا،‭ ‬علاقات‭ ‬تاريخية،‭ ‬فقد‭ ‬كانت‭ ‬فرنسا‭ ‬الدولة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬اتخذت‭ ‬قرار‭ ‬إقامة‭ ‬الملاذ‭ ‬الآمن‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬في‭ ‬حينه،‭ ‬لحماية‭ ‬شعبنا،‭ ‬واستمرت‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬مع‭ ‬الدولة‭ ‬الفرنسية‭ ‬وخاصة‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬ميتيران»‭.‬

وتابع:‭ ‬«قبل‭ ‬أحداث‭ ‬الاستفتاء‭ ‬بسنة،‭ ‬كان‭ ‬لفرنسا‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬من‭ ‬جديد،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أنه‭ ‬لولا‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬السياسي‭ ‬الفرنسي‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الصعوبة،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬معلوماً‭ ‬أي‭ ‬اتجاه‭ ‬كانت‭ ‬الأوضاع‭ ‬في‭ ‬كردستان‭ ‬ستتخذه»،‭ ‬موضحا»فتحت‭ ‬فرنسا‭ ‬أبوابها‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬شعبنا‭ ‬وبذلت‭ ‬مساعي‭ ‬جادة‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬الأخرى‭ ‬ومع‭ ‬بغداد‭ ‬لحل‭ ‬المشاكل»‭.‬

واستطرد‭ ‬قائلا‭ ‬«يسعدني‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬إنه‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬سنة‭ ‬وبضعة‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬لقائنا‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬ماكرون،‭ ‬بلغ‭ ‬كردستان‭ ‬مرحلة‭ ‬مختلفة‭ ‬تماماً‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬السابقة،‭ ‬وتسير‭ ‬علاقاتنا‭ ‬مع‭ ‬بغداد‭ ‬نحو‭ ‬الأفضل،‭ ‬ونأمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬نحل‭ ‬وعلى‭ ‬أساس‭ ‬الدستور‭ ‬العراقي،‭ ‬المشاكل‭ ‬العالقة‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬وواثقون‭ ‬من‭ ‬أننا‭ ‬والحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬الجديدة‭ ‬برئاسة‭ ‬عادل‭ ‬عبدالمهدي،‭ ‬سنتمكن‭ ‬من‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬للمشاكل‭ ‬التي‭ ‬بيننا»‭.‬

مشاركة