انتشال جثتي كنديين من منفذي اعتداء الجزائر

213

انتشال جثتي كنديين من منفذي اعتداء الجزائر
مسؤولون يابانيون يصلون إلى أميناس للاطلاع على وضع مواطنيهم
الجزائر ــ الزمان
طوكيو ــ يو بي اي
تم انتشال جثتي ارهابيين من كندا من افراد المجموعة التي نفذت هجوما واحتجزت رهائن في موقع لانتاج الغاز في ان اميناس جنوب شرق الجزائر الاربعاء الماضي، بحسب ما اعلنت الاثنين قناة النهار الجزائرية الخاصة. واوردت القناة في شريط عاجل انه تم انتشال جثتي ارهابيين اثنين من كندا ضمن مجموعة تيقنتورين . واكتفى مصدر امني بالقول كنا نعرف ان بينهم المجموعة المهاجمة كنديان . وكان وزير الاتصال الجزائري محمد سعيد قال الاحد ان الجزائر تعرضت لاعتداء من ارهاب دولي ، موضحا ان الارهابيين ينتمون الى ست جنسيات مختلفة ومنها جنسيات من خارج القارة الافريقية. واشار التلفزيون الجزائري السبت نقلا عن قيادات عسكرية عليا ، الى وجود كندي وهولندي ضمن المجموعة المسلحة التي هاجمت موقع انتاج الغاز الاربعاء. واكد وزير الاتصال الجزائري الاحد ان حصيلة الضحايا التي اعلنتها وزارة الداخلية السبت مؤقتة و مرشحة للارتفاع ، بعد نهاية الهجوم الذي شنه الجيش على اسلاميين يحتجزون رهائن في مصنع للغاز بان امناس منذ اربعة ايام.
وقال باللغة الفرنسية للاذاعة الجزائرية الحصيلة التي قدمتها وزارة الداخلية السبت بمقتل 23 شخصا رهينة والقضاء على 32 ارهابيا تبقى حصيلة مؤقتة . واضاف اخشى وللاسف ان تكون هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع .
وقد تمكنت القوات الجزائرية من تحرير 685 موظفا جزائريا و107 اجانب في عمليتها، كما ذكرت وزارة الداخلية الجزائرية.
واعلنت السلطات الجزائرية انها صادرت كمية كبيرة من الاسلحة الحربية منها ستة صواريخ من نوع سي ــ 5 مع منصة اطلاق ومدفعا هاون عيار 60 ملم وست بنادق رشاشة من نوع اف ام بي ك و21 بندقية رشاشة من نوع كلاشنيكوف وبندقيتان بمنظار وصواريخ ار بي جي وعشر قنابل يدوية مجهزة في احزمة ناسفة .
على صعيد متصل وصل مسؤولان يابانيان إلى بلدة عين مناس بجنوب شرق الجزائر، للاطلاع على وضع الذين نجوا من أزمة الرهائن التي شهدتها منشأة نفطية هناك، وجمع معلومات عن سلامة المواطنين اليابانيين.
ونقلت وسائل إعلام يابانية امس عن المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا إعلانه في مؤتمر صحافي عقده عن وصول كل نائب وزير الخارجية مونورو كيوشي، ورئيس مجموعة جي جاي سي كويتشي كاوانا إلى عين أمناس بجنوب شرق الجزائر، مشيراً إلى انهما سيزوران مستشفى للاطلاع على وضع الناجين من أزمة الرهائن.
وأضاف ان كيوشي سيزور المستشفى الذي يعقل أن يكون اليابانيون المفقودون الـ 10 في أزمة الرهائن قد نقلوا إليها.
وأكد ان كيوتشي سيزور المنشأة التنفطية التي نفذت فيها عملية خطف الرهائن بعد الحصول على إذن من الجيش الجزائري.
وأشار سوغا والوفد المرافق له سيملون مع شركة جي جاي سي لجمع معلومات بشأن سلامة المواطنين اليابانيين.
وذكر ان الحكومة اليابانية تعد طائرة لإعادة اليابانيين الـ 7 الذين كانوا رهائن وتأكد انهم ما زالوا على قيد الحياة.
ولفت إلى ان حكومة الجزائر لم تعط أية معلومات إضافية بشأن سلامة اليابانيين، كما انه لا يستطيع تأكيد معلومات نقلتها وسائل إعلام عن مسؤول في الحكومة الجزائرية بأن 23 رهينة قتلوا من أمناس .
AZP02

مشاركة