انتخابات الجزائر نسبة المشاركة 42.9 وحزب بوتفليقة أولاً والتجمع ثانياً


انتخابات الجزائر نسبة المشاركة 42.9 وحزب بوتفليقة أولاً والتجمع ثانياً
اعتقال بلحاج وحركة سلطاني تتهم الحكومة بالتزوير
الجزائر ــ الزمان
أعلن وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية امس ان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم الذي يترأسه عبدالعزيز بوتفليقة حصل على 220 مقعدا من اصل 462 في الانتخابات التشريعية التي جرت الخميس.
واوضح الوزير خلال مؤتمر صحافي ان التجمع الوطني الديمقراطي حليف جبهة التحرير في التحالف الرئاسي حل ثانيا بحصوله على 68 مقعدا في حين لم تحصل الاحزاب الاسلامية مجتمعة سوى على 66 مقعدا. من جانبهم اتهم الإسلاميون السلطة بتزوير نتائج الانتخابات البرلمانية الجزائرية لمصلحة جبهة التحرير الوطني الحاكمة والتجمع الوطني الديموقراطي الذي يرأسه رئيس الحكومة أحمد أويحيى
فيما قالت قناة المغاربية ان علي بلحاج نائب رئيس جبهة الانقاذ المحلة التي قاطعت الانتخابات قد اعتقل امس. وقال عبد الرزاق مقري نائب رئيس حركة مجتمع السلم الذي يترأسه بوجره سلطاني وهي أهم قطب في تكتل الجزائر الخضراء الذي يتألف من ثلاثة أحزاب إسلامية رئيسية دخلت بقوائم موحدة في الانتخابات الحالية، في مؤتمر صحافي عقده امس الجمعة لقد حدث تزوير للنتائج الحقيقية للانتخابات . وعبرت السلطات الجزائرية امس عن فرحتها بنسبة المشاركة التي سجلت في اول انتخابات تشريعية بعد الربيع العربي والتي بلغت 42,9 ، معتبرة اياها ردا على الذين راهنوا على نسبة مشاركة ضعيفة شبيهة بانتخابات 2007. فيما قالت تقارير امس بالاستناد الى معلومات عن لجان عد الاصوات ان الاحزاب الاسلامي لم تتمكن من تحقيق الفوز الي تحدثت عنه قبل الانتخابات وكانت النتائج التي حققتها متواضعة جدا.
/5/2012 Issue 4197 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4197 التاريخ 12»5»2012
AZP01

مشاركة