اليونسكو تتابع الإختبارات الإلكترونية في الجامعات العراقية

459

 

 

 

 

التعليم تتعهّد بدعم مطالب حملة الشهادات العليا ومناقشة تحقيقها

اليونسكو تتابع الإختبارات الإلكترونية في الجامعات العراقية

باريس – الزمان

بغداد – ساري تحسين

النجف – سعدون الجابري

اطلع سفير العراق لدى اليونسكو محمود شاكر الملا خلف ممثلا عن المنظمة الدولية على الاختبارات الإلكترونية في عدد من الجامعات والكليات الحكومية والأهلية العراقية.

وزار الملا خلف جامعات البصرة وبابل وبغداد والموصل والمثنى والكوفة وديالى والمستنصرية والكرخ للعلوم وجامعة كلكامش وكلية العراق الجامعة.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الملا خلف حاور الطلبة الممتحنين وأعضاء اللجان الامتحانية بعد الاستماع الى الشروحات التي قدمها السادة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات ونقل تحيات المنظمة الدولية في المقر العام والقائمين على إدارتها وفرعها في بيروت والعراق وإشادتهم بتجربة الجامعات العراقية واستراتيجية وزارة التعليم العالي في التوجه نحو التعلم المدمج للسنة الدراسية القادمة مؤكدا استعداد المنظمة لتقديم الدعم والإسناد).

امتحانات الكترونية

كما زار عددا من الطلبة المصابين بكورونا الذين يؤدون الامتحانات الإلكترونية من أماكن الحجر الصحي مثمنا في الوقت نفسه عزيمتهم وقدرتهم على مواجهة التحديات الصحية والإسهام في تقليل آثار الجائحة وتداعياتها على المجتمع العراقي.

وأعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبد الصاحب اعتماد نظام التعليم المدمج للعام الدراسي المقبل للجامعات والكليات الحكومية والأهلية .

وقال عبد الصاحب في بيان تلقته (الزمان) امس انه (بعد مشاورة هيئة الرأي، قررنا برنامج عمل الجامعات للدراسات الاولية والعليا للسنة الدراسية المقبلة وبما يضمن انسيابية العمل وفقا للظروف، وفي حال زوال هذا الظرف تتم العودة الى الحياة الجامعية بالدراسة بحضور الطلبة والاساتذة في قاعات الدرس).

واضاف ان (التعليم المدمج هو مزيج بين التعليم الإلكتروني والتعليم من خلال حضور الطلبة، بحيث يكون التعليم الالكتروني فقط للمواد الدراسية النظرية، أما حضور الطلبة للمواد الدراسية العملية المختبرية والسريرية والتطبيقية), واشار الى ان (الوزارة اشترطت أن يكون الحضور بشكل مجاميع صغيرة متناوبة بما يؤمن الاستفادة من الجانب التطبيقي العلمي والعملي، وكذلك يؤمن سلامة المنتسبين من خلال تطبيق شروط لجنة الصحة والسلامة من حيث التباعد ولبس الكمامات والنظارات والكفوف ومواد التعقيم والتعفير واخرى تؤمن السلامة المهنية، كما يجب أن تقوم الاقسام والفروع العلمية بجدولة المواد الدراسية العلمية حسب ما تراه مناسبا في الاسبوع الواحد).

وتابع ان (ذلك جاء لتسهيل أمور الطلبة لتأدية الالتزاماتات وحضور المواد الدراسية التي تتطلب الحضور كالمواد العلمية في اي جامعة قريبة من محافظة سكناه في مجال الاختصاصات المتناظرة على أن يجري التنسيق بين الاقسام العلمية والهيئات التدريسية للجامعات في ما بينها، وبالنسبة لبرنامج العمل للدراسات العليا للسنة الدراسية تطبق عليهم الإجراءات نفسها الآنفة في الدراسات الأولية).

وتعهد وزير التعليم العالي والبحث العلمي  نبيل كاظم عبد الصاحب بدعم مطالب حملة الشهادات العليا ومناقشة تحقيقها مع الجهات المختصة وجاء ذلك لدى استقباله عددا من ممثلي ومعتصمي حملة الشهادات العليا الذين عبروا عن مطالبهم المشروعة بأسلوب حضاري كفله القانون والدستور.

وكشف عبد الصاحب  عن (مخاطبات رسمية رفعتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى مكتب رئيس مجلس الوزراء ووزارة المالية والأمانة العامة لمجلس الوزراء لبلورة الحلول الممكنة ومناقشة المقترحات التي تقدمت بها الوزارة لاستيعاب حملة الشهادات العليا وتوظيف هذه الطاقات والاختصاصات المهمة).

 وفي هذا السياق تابع وفد رسمي من التعليم العالي الوقفة السلمية لأصحاب الشهادات العليا وأكدوا لهم الاهتمام الكبير بهذا الملف وحرص الوزارة على تحقيق المسارات المنشودة. ومن جهة اخرى شهد مجلس جامعة تكريت مراسيم تسليم مهام رئاسة الجامعة من الأستاذ الدكتور جهاد ذياب محل الى الأستاذ الدكتور وعد محمود رؤوف الجبوري. وثمن مجلس الجامعة الجهود التي بذلتها الادارة السابقة    متمنين التوفيق للادارة الجديدة واستكمال المهام العلمية والثقافية الملقاة على عاتقها. وحضر مراسيم الاستلام والتسليم عمداء الكليات وعدد من مدراء الأقسام التنفيذيين في رئاسة جامعة تكريت.

النجف تجري الأمتحانات الخارجية بمشاركة  1127 طالباً وطالبة وقدمت لجنة التربية النيابية مجموعة من المقترحات بشأن العام الدراسي المقبل.

عملية تربوية

وقال رئيس لجنة التربية النيابية قصي الياسري في تصريح امس إن (اللجنة تثمن أي جهد يهدف إلى خدمة العملية التربوية، معبرا عن أمله أن تخرج جلسة مجلس الوزراء الخاصة بالعام الدراسي المقبل بخطوات وقرارات تخدم التلاميذ والطلبة).

وأضاف الياسري  أن (اللجنة قدمت إلى وزارة التربية مجموعة من المقترحات أهمها التواصل مع وزارة الصحة بشأن معرفة آخر التحديثات ونسب إصابة الأطفال بفيروس كورونا والقيام بحملات تعفير يومية للمدارس في حال المباشرة بالدوام وتهيئة مســتلزمات الوقاية والتعقيم).

وأشار الياسري إلى أن (من بين المقترحات المباشرة بالعام الدراسي في شهر أيلول ويكون خاصا بالصف الأول والثاني ولمدة لا تقل عن شهرين)، مؤكدا أن (المقترحات تضمنت أيضا اختصار أيام الدوام ليومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع لكل مرحلة).

وتابع الياسري أن (من بين المقترحات إجراء تقييم شهري لمعرفة عدد الإصابات بسبب دوام المدارس بالتنسيق مع وزارة الصحة).

وفي سياق متصل زارت اللجنة النيابية عدد من المراكز الامتحانية التابعة لمديريات التربية في بغداد لطلبة الامتحان الخارجي (الدور التمهيدي) فضلا عن الاتصال بمديريات التربية في المحافظات وتفقدت  سير عملية الامتحانات في المراكز والاطلاع على الاجراءات المتخذة والواجب توفرها  لتهيئة الاجواء المناسبة وتأمين بيئة  صحية وأمنة  للطلبة مؤكدة  اهمية الالتزام بالتعليمات الخاصة بالامتحانات وتكثيف الجهود وتوفير كافة التجهيزات والمستلزمات للامتحانات وخاصة التجهيزات والمستلزمات الطبية من اجل نجاح العملية الامتحانية وحفاظاً على صحة ابنائنا الطلبة سيما ونحن نواجة تحدي كبير نتيجة لتفشي فايروس كورونا مشيدة  بالدور المهم والكبير  لوزارة التربية وادارة المراكز الامتحانية والمراقبين والتنسيق العالي مع وزارتي الصحة والداخلية لانجاح سير العملية الامتحانية وهي رسالة اطمأنان لطلبتنا الاعزاء ممن ينتظرون دورهم لاداء الامتحانات النهائية في  اجواء مناسبة وتحقــــــيق افضل النتائج. من جانبها اعلنت المديرية العامة للتربية في محافظة النجف عن توجه 1127 طالباً وطالبة لأداء الأمتحانات التمهيدية للطلبة الخارجيين. وقال مدير عام التربية عادل البصيصي في تصريح أن (المديرية قد جهزت جميع المراكز بالمعقمات والمرشات والكمامات مع تطبيق التباعد الصحي بين الطلبة ، بالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي  معاونية شؤون الشهداء والمقاتلين ، أجرت حملات التعفير والتعقيم للمراكز الأمتحانية قبل بدء الأمتحان وستستمر الى نهاية الأمتحانات).

 وشدد البصيصي  على (توفير كافة المستلزمات المطلوبة لراحة الطلبة من الماء البارد والمبردات ، والتنسيق مع مديرية شرطة النجف لتوفير الحماية اللازمة لكل مركز أمتحاني)  لافتاً النظر الى أن (الأمتحان الخارجي  لليوم الأول كان لمرحلة السادس الأدبي ولمادة اللغة العربية).

مشاركة