اليمن يحتجز سفينة إيرانية بشبهة إفراغها أسلحة في جزيرة طنم


اليمن يحتجز سفينة إيرانية بشبهة إفراغها أسلحة في جزيرة طنم
تجربة صاروخية خلال مناورات للحرس الثوري في هرمز
صنعاء ــ طهران ــ الزمان
أعلنت وزارة الداخلية اليمنية امس أن حرس الحدود ضبطوا سفينة مشبوهة تحمل اسم roial star ترفع علم توغو أثناء وجودها أمس على بعد 3 أميال بحرية من ميناء ميدي بمحافظة حجة بشمال غرب البلاد.
فيما قال موقع حزب الإصلاح اليمني الإخوان المسلمين ذكر ان السفينة إيرانية وتحمل أسلحة تم إفراغ جزء منها في جزيرة طنم اليمنية على البحر الأحمر.
وقال موقع وزارة الداخلية أن السفينة المشبوهة تتكون من ثلاث طبقات،وعلى متنها 15 بحاراً سورياً بالإضافة إلى مسلحين صوماليين إثنين وهي محملة بـ4 ألاف طن من الفحم .
وأوضح الموقع أن المعلومات الأولية عن السفينة أظهرت بأنها كانت آتية من ميناء كسمايو الصومالي في طريقها إلى ميناء جيزان السعودي غير أنها توقفت قبالة ساحل ميدي بسبب وجود مشكلة بين الشركة الملاحية بيت الخليج والميناء السعودي . وأضاف أنه تم تكليف لجنة مشتركة من جميع الوحدات العسكرية والأمنية تحركت مع السفينة إلى ميناء الصليف بمحافظة الحديدة لتفتيشها والتأكد من حمولتها والجهة التابعة لها. على صعيد آخر انطلقت في ايران، امس، مناورات الولاية ــ 91 التي تجري على مساحة مليون كيلومتر مربع في شرق مضيق هرمز.
وقالت وسائل اعلام ايرانية، ان المناورات تجري في منطقة تبلغ مساحتها مليون كيلومتر، وتمتد من شرق مضيق هرمز وبحر عمان وشمال المحيط الهندي حتى مدار 18 درجة شمالي.
وأضافت أن المناورات تنفذ على 6 مراحل في غضون 6 أيام في المياه الاقليمية الايرانية والمياه الدولية، بمشاركة مختلف وحدات القوة البحرية للجيش وتشمل الغواصات والمدمرات والفرقاطات والبوارج والمنظومات الصاروخية والقوات الخاصة. كما تتضمن مناورات الولاية ــ 91 اجراء التمارين القتالية فوق وتحت سطح البحر والتمارين الصاروخية والجوية باستخدام الطوربيدات وطائرات من دون طيار وكذلك تمارين الحرب الالكترونية. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن حبيب الله سياري قائد القوات البحرية الايرانية قوله ان تدريبات ولاية 91 ستجرى بدءا من الجمعة حتى الأربعاء في منطقة مساحتها نحو مليون كيلومتر مربع في مضيق هرمز وخليج عمان ومناطق شمالية من المحيط الهندي.
وقال سياري ان الهدف من هذه المناورات هو اظهار القدرات العسكرية للقوات المسلحة في الدفاع عن الحدود الايرانية فضلا عن أنها تبعث برسالة سلام وصداقة للدول المجاورة. من جانبه أعلن المتحدث باسم مناورات الولاية 91 أن القوات البحرية في الجيش الايراني ستجري في الأيام القادمة للمناورات اختباراً لأحدث صاروخ أرض ــ جو ايراني متوسط المدى باسم رعد .
واشار العميد البحري رستجاري في تصريح لوكالة أنباء فارس، الى عمليات اختبار واستخدام مختلف انواع التجهيزات القتالية البحرية في هذه المناورات، معلنا انه سيتم في الأيام القادمة اختبار أحدث صاروخ ايراني أرض ــ جو باسم رعد ، وقال هذا الصاروخ بامكانه اصابة أهداف جوية في مدى متوسط .
AZP01