الوزراء الكرد يقاطعون اجتماع المالكي بحكومته في كركوك تحت شعار هويتها العراقية


الوزراء الكرد يقاطعون اجتماع المالكي بحكومته في كركوك تحت شعار هويتها العراقية
بغداد ــ كريم عبدزاير
كركوك ــ الزمان
قاطع الوزراء الاكراد في الحكومة العراقية امس اجتماع مجلس الوزراء الذي انعقد امس في كركوك برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي الذي اكد خلاله ان كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها عراقية رافضا مطالب الاكراد بإلحاقها الى اقليم كردستان.
وحسب تطور الأزمة بين المالكي والاقليم الكردي فإنَّ هذا الاجتماع هو احدث خطوة من المالكي في الرد على رئيس الاقليم مسعود البارزاني.
وقال المالكي خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت للمرة الاولى في كركوك ان كركوك لها خصوصية، لانها عراق مصغر يتعايش فيها المكونات والقوميات ولا يصدق عليها الا ان تكون محافظة عراقية بكل معنى كلمة عراقية .
واضاف ان هويتها العراق مكوناتها العراق كرد وعرب وتركمان، شيعة وسنة ومسيحون، وهذا يرتب مسؤولية على الحكومة المحلية ان يتعاملوا على انهم شركاء في كل شيء، في القرار والادارة والخدمات والامن .
وطالب رئيس الوزراء بان لا يكون لمكون على حساب المكونات الاخرى اي امتياز ، مؤكدا ستبقى المحافظة بهذا الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي على انها تشكل هذا العراق المصغر ومثل للتعايش السلمي .
وتابع حل مشكلة كركوك لا يتحقق بالقوة والاملاءات وانما بارادة أهلها وجماهيرها .
وشهدت الجلسة مقاطعة اربعة وزراء ونائب رئيس الوزراء، ممثلي التحالف الكردستاني في الحكومة الاتحادية.
وشهدت كركوك اجراءات امنية مشددة نفذتها قوات امنية جاءت من بغداد الاثنين لتأمين استقرار الاوضاع اثناء انعقاد الجلسة، وفرض خلالها اجراءات مشددة على مداخل ومخارج مدينة كركوك، كما حلقت خمس مروحيات في سماء المدينة، وفقا للمراسل.
ووصل رئيس الوزراء بمرافقة عدد كبير من وزراء حكومته على متن طائرتي نقل احداهما عسكرية والاخرى مدنية.
واشارت مصادر في حكومة بغداد واخرى كردية مطلعة، الى قيام مدير مكتب مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان بالاتصال بالوزراء الاكراد جميعهم، وابلغهم بعدم الحضور .
واضافت، ان مكتب البارزاني اتصل كذلك، بوزراء القائمة العراقية، لكنهم رفضوا دعوته باستثناء وزير الاتصالات محمد توفيق علاوي .
وتزامن انعقاد الجلسة في كركوك مع اتساع حدة الجدل بين المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني، ووصلت العلاقات بينهما للمرة الاولى الى مستوى شديد التوتر. ويطالب الاكراد بالحاق مدينة كركوك الغنية بالنفط الى اقليم كردستان الشمالي، فيما يعارض العرب والتركمان ذلك بشدة.
ويؤكد البارزاني بصورة متكررة على كردستانية كركوك، ويطالب بالاسراع بضمها الى الاقليم.
واعتبر التحالف الكردستاني، زيارة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الى مدينة كركوك وعقد اجتماع لمجلس الوزراء فيها خطوة ايجابية، ولا تحمل أي استفزاز للاقليم.
وقال النائب عن التحالف شوان محمد طه ان التحالف يدعم العمل الميداني لرئيس الحكومة خارج المنطقة الخضراء، معتبراً عقد الاجتماع في كركوك أمراً طبيعياً ويمثل توجهاً لتطوير الواقع الخدمي في المدينة، ولافتاً الى انه كان يمكن ان يكون استفزازياً للاقليم لو عقد في أربيل مثلاً.
/5/2012 Issue 4195 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4195 التاريخ 9»5»2012
AZP01

مشاركة