الهيمص يتسلم جائزة مجلة جلوبال فاينانس خلال مراسم حفل عالمية

المصرف العراقي للتجارة الأفضل في البلاد لعام 2019

الهيمص يتسلم جائزة مجلة جلوبال فاينانس خلال مراسم حفل عالمية

بغداد – قصي منذر

فاز المصرف العراقي للتجارة بجائزة أفضل مصرف تجاري في العراق لعام 2019  خلال حفل توزيع جوائز مجلة جلوبال فاينانس العالمية في العاصمة البريطانية لندن، وذلك لمساهمته الكبيرة والمستمرة في نمو الاقتصاد العراقي، وأدائه المالي القوي خلال العام الماضي وقوة ميزانيته العمومية، إضافة إلى التحسن الذي طرأ على رأس المال والسيولة واستقرار جودته الائتمانية. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (تكريم المصرف جاء تقديراً لمكانته المتميزة كمؤسسة رائدة في مجال العمليات المصرفية في العراق، ولأن نتائج الاختيارات جاءت طبقا للدراسات والتحليلات والمشاورات من جانب نخبة من أبرز المدراء التنفيذيين والمحللين الماليين وخبراء القطاع المصرفي حول العالم). كما حظي المصرف بالإشادة من مجلة جلوبال فاينانس لالتزامه بتقديم خدمات مصرفية متميزة والنطاق الواسع الذي يغطيه المصرف دولياً، فضلاً عن خدمة العملاء والأسعار التنافسية بالإضافة إلى التقنيات المصرفية المبتكرة التي يوفرها باستمرار. ونقل البيان عن الهيمص الذي تسلم الجائزة خلال حفل توزيع الجوائز القول (يعد حصولنا على هذه الجائزة المرموقة بمثابة اعتراف آخر بإنجازاتنا الكبيرة الهادفة إلى تنمية الاقتصاد المحلي، وتأتي نتيجة جهودنا الحثيثة لتقديم أفضل الخدمات المالية في العراق وباقي أنحاء المنطقة والتي نفخر بتقديمها باستمرار. وأوضح خلال كلمته أن فوز المصرف بهذه الجائزة إنما يؤكد مجدداً على ارتفاع مستوى المصداقية للمصرف على الصعيد الدولي والتي اكتسبها خلال السنوات القليلة الماضية نتيجة دخوله في عدة اتفاقيات استراتيجية مع مؤسسات مالية عالمية). وأضاف (يدعم المصرف حركة التبادل التجاري بين العراق وبقية أنحاء العالم. ولذلك نحن حريصون على تعزيز أواصر التعاون المشترك مع شركائنا الاستراتيجيين من أجل تقديم حلول تمويل تجاري مخصصة للعملاء). وأكد في ختام كلمته (أهمية الأداء المالي القوي للمصرف وسعيه للاستمرار بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للارتقاء بمكانته الدولية وشكل وجودنا في الشرق الأوسط إلى جانب العلاقات الإستراتيجية الجديدة خطوة مهمة في جذب المزيد من الاستثمارات إلى العراق، والتي ستظل بدورها مصدراً للثقة في استراتيجية المصرف طويلة الأجل، مع التركيز على الارتقاء بخدمات الصيرفة الحديثة وتحقيق التنمية والازدهار الاقتصادي للعراق).  تجدر الإشارة إلى أن المصرف نجح بتحقيق إنجازات كبيرة منذ افتتاحه عام 2003  ومازال يلعب دوراً أساسياً ومؤثراً في مسيرة التنمية في العراق. ويرتبط نجاح البنك بشكل مباشر باستقرار وازدهار العراق من خلال تمويل مشاريع البنية التحتية والتي تؤثر بشكل إيجابي في المجتمع العراقي. ويؤدي دوراً بالغ الأهمية في  تمويل المشاريع وتأمينها باعتباره مؤسسة رائدة وذات موثوقية عالية بين مؤسسات القطاع المصرفي الدولي، وساهم افتتاح المصرف لأول مكتب تمثيلي له خارج العراق في دولة الإمارات عام 2017  في تحقيق المزيد من الانجازات، والتواجد على الصعيد الدولي، واستطاع البنك منذ ذلك الوقت أن يرسخ لعلاقات عمل وتعاون مشتركة مع المصارف الدولية الرائدة والمؤسسات المالية لتمويل مشاريع البنية التحتية والتي تساهم في إعادة إعمار العراق، ومن بين شركائه الاستراتيجيين شركة جنرال إلكتريك وبنك ستاندرد تشارترد وكوميرز وبنك المشرق.

الى ذلك أعلن مصرف الرافدين عن إفتتاح محطات إصدار البطاقة الالكترونية والتقديم على السلف للموظفين والمتقاعدين في عدد من فروعه ببغداد. وقال المكتب الاعلامي للمصرف في بيان امس انه (تم إفتتاح محطات التقديم على السلف الالكترونية في فروع المعرفة في السيدية والضباط في زيونة وفرع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

وأشار الى، انه “سيتم توسيع هذه الخطوة لتشمل فروع اخرى في بغداد والمحافظات خلال الفترة المقبلة

مشاركة