الهزيمة أمام قطر تقدّم موعد إستئناف الدوري إلى الإسبوع الجاري

733

إتحاد الكرة تحت مجهر النقد بعد الوداع المدوي لكأس آسيا

الهزيمة أمام قطر تقدّم موعد إستئناف الدوري إلى الإسبوع الجاري

الناصرية – باسم الركابي

قررت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة  استئناف مباريات  الدوري الممتاز بكرة القدم  بعد غد الثلاثاء ويعود ذلك لخروج المنتخب الوطني من بطولة امم  اسيا   اثر خسارته امام منتخب قطر بهدف بعدما كان مقرر ان يستأنف في السادس من شباط القادم عندما تقام مباريات الجولة الرابعة عشرة من مسابقة الدوري الممتاز الاسبوع الحالي  وسط اجواء  محزنة  بعد الذي حصل مع المنتخب  وخيبة المشاركة  عند الكل بعدما فشلت محاولاته في التقدم للدور  الاخر قبل ان يحزم حقائبه جريا على العادة  وسط  اطلاق   الشكوك والاتهامات  سواء للمدرب او اللاعبين  لأنها الخسارة التي  تزيد من تبادل الاتهامات ولو كان الفو لكتن الكل  اشترك به   وهذا يشمل اعضاء  الاتحاد نفسه الذي عليه ان يحدد مواقع الخلل   ومراجعة الامور عن كثب  لان مهمة المدرب لم تنتهي بعد  امام  التحضير لبطولة كاس العالم الحدث الكروي الاهم والاغلى واهمية الاستعداد لها كما يجب  بعد المشاركة الأسيوية  التي  مهم ان تخضع للمراجعة والتقويم  بشكل عملي ومهني  وان نتعامل   الامور كماهي وان لا يتكرر نفس سيناريو الخروج من  المشاركات  السابقة  حتى لا تأتي ردة  فعل  بعيدة عن المنطق وربما تكون باطلة وعلينا ان نرتق الى مستوى الحدث وما المطلوب من الكل  امام مهام المنتخب  القادمة ونجد من الدروس  كثيرة  لكنها   تبقى في اروقة الاتحاد  الذي لا ندري ماذا سيكون موقفه  هذه المرة وهو الان في دائرة الاتهام مهما برر وسوغ الامور  امام عمل يجب ان يتجه نحو المستقبل  من دون تعليق الامور على شماعة  بسام الراوي ؟ونعود لأصل الموضوع حيث مباريات الدوري التي تكون الفرق قد استفادت من فترة التوقف في تأهيل خطوط فرقها ودعمها باللاعبين من اجل الدخول في المنافسات بقوة ولكي تتاح لها فرصة اللعب والنتائج وتقديم المستويات  لإنجاح المباريات القادمة قبل ان نسلط الاضواء عن موقف الفرق  حسب سلم  الترتيب  حيث المتصدر الشرطة  الذي خسر لقب الكاس بسبب  مشاركة عدد من عناصره مع المنتخب   التي تكون قد  التحقت بالفريق الذي ضم اللاعبين كرار جاسم وعودة اللاعب ضرغام لدعم مفارز الفريق  الساعي لمواصلة  الحفاظ على الصدارة والمرور بها بثقة  كما يريدها جمهوره  وفي اهمية حسم الامور في الموسم الحالي الذي للان يقدم نفسه الفريق القوي بقوة  بعد سلسلة نتائج جيدة وله مباراة مؤجلة مع النفط   محققا الفوز تسع مرات والتعادل في ثلاث وبسجل نظيف  ويمتلك افضل قوة هجومية عندما سجل  27 هدفا  وافضل دفاع وعليه اربعة اهداف  وله 30 نقطة   ويضم مجموعة من اللاعبين  التي تقدم مستويات  مهمة عبر  مبارياتها  التي نجح فيها كثيرا حيث التقدم  للأمام وخطف الصدارة التي تناوب عليها  الكرخ والجوية والزوراء   ويسعى عبر جهود لاعبيه الى مواصلة تحقيق النتائج عندما سيخرج   الأسبوع الحالي الى ملعب السماوة لمواجهة أصحاب الأرض في مهمة تظهر صعبة  مع كل قوة الشرطة التي نجحت في اختبارات الذهاب  وتجاوز ملاعب المحافظات في ال من خلال مباريات السابقة ولأنها مطالبة  بالحفاظ على الصدارة وسجلها النظيف والنظر للأمام  والتعامل مع الفرص وخلقها في ظل وجود الاسماء التي ستمثله  التي  يظهر تفكيرها واضحا في  مواصلة التقدم  من خلال    اللعب بإصرار   خصوصا فيما بقي للفريق من مباريات للمرحلة الاولى  لما تشكله من دعم معنوي  للفريق الذي  يريد ان يحسمها هذه المرة بتفوق.اما الزوراء فيقف وصيفا على بعد نقطتين من الشرطة واقل  منه مباراة بعدما لعب 13 نجح في الفوز 8 مرات والتعادل4  وخسارة مباراة واحدة خارج مواقعه من الميناء البصري  قبل ان يخسر الصدارة في فترة تراجع  لمستواه قبل تجاوزها والعودة لسكة الانتصارات ولازال يأمل العودة لموقع الصدارة التي يهتم فيها اوديشيو الذي يقود الفريق تحت ضغط الانصار الذين يأملون ان يستمر في تقديم نفسه   من خلال تحقيق ومواصلة النتائج    بعد الظهور الواضح ببطولة الكاس وبعد نتائج مهمة استفاد منها ضمن فترة التوقف قبل العودة  في  جولة الأسبوع الحالي  عندما  يحصل ضيفا ثقيلا على الكهرباء   ومؤكد ان الفريق يهتم كثيرا بمبارياته المتبقية على المرحلة الاولى من اجل ملاحقة لشرطة وسحب الصدارة  ولانعكاسها على  المشاركة الاهم حيث دوري ابطال اسيا الشهر المقبل  ولان تفكير المدرب واضحا في الاعتماد على اللاعبين المهمين في المشاركة الأسيوية التي يأمل ان يقدم فيها المستويات العالية لعكس سمعته كونه صحاب القاب الدوري والكاس  لكن الاول ان لا يتأثر في مباريات الدوري وضرورة عكس قوته كما يجب ولأنه سيلعب جميع مباريات البطولات الثلاث تحت ضغط جمهوره الكبير الذي للان يشكل دعم كبير  ولأنه احد ابرز الفرق المحلية  في كل المواسم  واستفاد من مباريات الكاس كثيرا قبل الدخول الأسبوع الحالي ببطولة الدوري   مواصلا استعداداته خلال فترة التوقف المتوقع استفاد منها في تجهيز نقسه وفي اهمية ان يعود بقوة وتركيز  بعد  التحاق  من مثل المنتخب الوطني في بطولة امم اسيا.اما القوة الجوية  الذي يحتل الموقع الثالث بعدما فرط بالصدارة والوصافة  بعد انحسار مستواه وانعكس ذلك على نتائجه  قبل التراجع للموقع الحالي  الذي لم يكن ببعيد من المتصدر والوصيف ويبدو انه تأثر بالمشاكل الفنية بعد  حرمان لاعبين  بقرار اسيوي وكذلك ادارية  لكنه  قادر على  العودة مع فارق مباراة مؤجلة مع نفط ميسان  وقادر على العودة بقوة من خلال خطوطه التي تضم لاعبين  بمستويات فنية ة  كما ظهرت في بطولة اسيا  ولأنها تلعب سوية من فترة ليست قصيرة ويأمل جمهور الجوية العودة  بشكل افضل  امام بقية مباريات المرحلة الاولى والعودة للصدارة للدفاع عن اللقب  الذي يحتاج الى  التوازن في النتائج عندما حقق الفريق الفوز في 8 مباريات والتعادل في 3 وخسارة واحدة من الحدود من مجموع 12 وله واحدة مؤجلة مع نفط مسان  وسجل 18 هدفا وعــــليه7 وجمــــع 27 نقطة  ولم يسمع عنه شيء خلال فترة التوقف قبل ان يتعادل  مع النفط في بطولة الكاس  ومنتظر ان  تأتي عودة الفريق للمنافسات  بأهمية كبيرة عندما يخرج للبصرة لمواجهة البحري والامل في تخطي هذه  العقبة  بعد تغير الجهاز الفني للبحري والعمل على تدارك الامور من هذه الاوقات ولإنقاذ الموسم.

ولازال فريق الكرخ منافسا قويا منذ بداية الدوري والعمل ما بوسع عناصره على البقاء ضمن مواقع المقدمة بعد بداية جيدة وعودة للدوري تحظى باهتمام الفرق التي  واجهت صعوبات كبيرة عند مواجهة الكرخ الذي يقف رابعا  27 نقطة وقريب من  فرق المقدمة متساويا مع الجوية وسيلاعب فريق الحسين في مهمة تظهر الاقرب له عندما يستقبله نهاية الاسبوع الحالي  بعدما لعب  13 مباراة حقق الفوز في 8 والتعادل في 3 وخسر مرتين في سجل جيد وكله امل مواصلة العمل  بعدما يكون كريم سلمان قد عالج الامور واعد الفريق قبل   العودة للدوري كما استفاد من مباريات الكاس  والاهم ان يستمر الكرخ منافسا قويا  عبر جهود عناصره الواعدة  ومؤكدان موقعه الحالي يدفعه الى تقديم الاهم  للبقاء  وسط المواقع المؤثرة.

ويسعى فريق نفط ميسان لعودة مهمة  بعدما استمر ببطولة كاس العراق لغاية الاسبوع الماضي بتعادله مع الطلاب في الدور الرابع النهائي وكله امل في ان يعبر صفوفهم في العاصمة في لقاء الذهاب  وكما يبدو انه استعد  قبل استئناف  الدوري  ومواصلة العطاء للدفاع عن  احد المواقع المهمة خامس الترتيب بفضل بدايته القوية التي منحته الكثير  من الفوائد فضلا عن فوائد مباريات الأرض التي يتعامل معها كما يريد  لابل قدم مباريات  مهمة ويتطلع  الى عودة قوية عندما سيلعب في الجولة 14  عندما يخرج الى نفط الوسط  وكله امل في تجاوز مباريات الذهاب بعدما لعب  12 مباراة حقق الفوز 7 وهو معدل مقبول  وتعادل في 2 وخسر 3 وله واحدة مؤجلة مع الجوية  وسجل 21 وعليه61 وله 23 نقطة  وحصل على فترة إعداد  قبل الدخول الرسمي لمباريات الدوري والتطلع مع جمهوره الى مواصلة تسجيل النتائج الجيدة  عبر قيادة احمد دحام الذي يدير الامور بشكل واضح و يتطلع الى وضع افضل مع الفريق الذي يحتاج الى تغير نتائج الذهاب  بعدما يقدم نفسه بشكل مهم  في عقر الدار  وينافس على البقاء بمقعده.

واستعاد النفط الشيء الكثير من توازنه  وعكس دورا هجوميا واضحا عندما سجل ستة أهداف في مرمى السماوة وقبلها خمسة أهداف  على نفط الجنوب قبل تقديم المستوى الجيد مع الجوية وكله امل في ان يعبر للدور النصف النهائي لبطولة كاس العراق ويبدو قادر على ذلك حينما قدم مباراة جيدة مع الجوية  قبل ان تأتي  العودة  للأسبوع 14 من مسابقة الدوري  التي تمثل التحدي للفريق الذي يشعر بتأخر واضح   من ملاحقة الطلاب على بعد نقطة وعليه تحقيق الفوز في لقاء الأسبوع الحالي  عندما يحل  ضيفا على الصناعات وقادر على حسم المهمة لنفسه  وهو ما سيعمل عليه للابتعاد عن الطلاب الذين سيستقبلون نفط الجنوب ويبدو ان النفط تمكن من تجاوز الكثير من الاخطاء وفي وضع مقبول من حيث التشكيل عبر مجموعة لاعبين شبابية بدأت تعطي  اكثر وكلها امل ان تتواصل مع  مبارياته  بنجاح والاهم ان يبقى  يقدم  دوره لتحسين موقعه كما فعل في الموسمين السابقين والأخير حصرا عندما حصل على اول  مشاركة خارجية  وكان الفريق قد لعب  11 مباراة حقق الفوز5 مرات وتعادل مثلها وخسر واحدة امام الطلاب وله مباراتين مؤجلتين مع الشرطة ونفط الوسط  وسجل 14 هدفا وعليه 11 ومجموع نقاطه 20.

وكانت لجنة المسابقات قد اصدرت مواعيد مباريات الجولة الرابعة عشرة التي ستنطلق الثلاثاء بإقامة مباراتين وفيها يخرج الجوية لمواجهة البحري بالبصرة ويلعب الحدود مع الأمانة فيما تقام أربع مباريات الأربعاء عندما يلتقي الطلبة بالجنوب والكهرباء بالزوراء ثم الميناء والديوانية والوسط ونفط ميسان.وتجري الخميس أربع مباريات وفيها يلتقي الكرخ وفريق الحسين والسماوة والشرطة والصناعات والنفط والنج واربيل.

مشاركة