الهروب إلى المياه بسبب إنعدام الكهرباء

302

الهروب إلى المياه بسبب إنعدام الكهرباء
حرارة الصيف تدفع أطفال البصرة للسباحة في شط العرب
البصرة – باسم حسين
بعيداً عن عيون الأهل وهربا من حرارة الصيف وانعدام الكهرباء ، يتجمع عشرات الأطفال ظهيرة كل يوم على ضفاف شط العرب ليمارسوا رياضة السباحة ، والتي وصفها احمد صاحب 11 سنة بانها (هواية جميلة) وقال لـ(الزمان) امس (في كل يوم نتجمع أنا وأصدقائي على ضفاف الكورنيش لقضاء بعض الوقت ، وعندما أحرك أمواج الشط بجسدي اشعر بارتياح لدرجة إنني لا ارغب بالخروج من الماء رغم شعوري بالتعب).
أما حمزة فلا يتردد بالكذب على أهله ليأتي مع شلة أصدقائه إلى شط العرب للسباحة إذ يقول (يحذرني أبي مراراً وتكراراً من الذهاب إلى شط العرب للسباحة ، وعندما سمع ذات يوم بأنني ذهبت مع مجموعة من الأصدقاء للسباحة لم يكتفي بضربي ، بل ذهب إلى أهل أصدقائي وحذرهم من ذهاب أولادهم إلى هناك)، ويضيف (يحاولون إخافتنا بالغرق ، لهذا نحرص على السباحة في مكان قريب جداً من ضفة النهر ولا نحاول الابتعاد كثيراً) أما الطفل وسام فكان يخشى حتى من وضع قدميه في المياه واكتفى بالجلوس قرب ملابس أصدقائه والاستمتاع بمشاهدة قفزات أصدقائه البهلوانية التي تثير فضول حتى أولئك الذين يستقلون الحافلات ممن ينتظرون دورهم للعبور من فوق الجسر التنومه الوحيد. حيث يجدون في مشاهدة الأطفال وهم يستمتعون بالسباحة فرصة لتبديد الملل الذي يصيبهم بسبب مدة الانتظار الطويلة. ، ومع إن الامتحانات لم تنتهي بالنسبة للطلبة فان ازدياد أعداد الأطفال الراغبين بممارسة هواية السباحة سوف تزداد في غضون الأيام القليلة المقبلة خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة وازدياد ساعات قطع التيار الكهربائي.
/6/2012 Issue 4215 – Date 2 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4215 التاريخ 2»6»2012
AZP02

مشاركة