الهجرة: عودة 2255 نازحاً إلى ديارهم في المقدادية

371

 

 

 

الهجرة: عودة 2255 نازحاً إلى ديارهم في المقدادية

بغداد – قصي منذر

ديالى – سلام الشمري

اكدت وزارة الهجرة والمهجرين عودة 2,255 نازحا من مخيمات ديالى الى مناطق سكناها الاصلية في المقدادية .

وقالت في بيان تلقته (الزمان) امس 451 اسرة نازحة بواقع 2,255 نازحا عادت من مخيمات النزوح في محافظة ديالى الى مناطق سكناهم الاصلية في قرى شمال المقدادية ، وذلك ضمن برنامج العودة الطوعية الامنة التي تنظمها الوزارة. وقال مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة علي عباس جهاكير انه (باشراف ومتابعة وزيرة الهجرة و المهجرين السيدة ايفان فائق جابرو تمت اعادة دفعة جديدة من النازحين بواقع 451 اسرة نازحة من مخيمات الوند الاول و الثاني و مخيم قرة تو  الى مناطق سكناهم الاصلية في قرى شمال المقدادية).

 مشيرا الى (هناك دفعات اخرى للعــــــــــودة ضمن برنامج العودة الطوعية التي تنظمها الوزارة).

واضاف ان (الايام القليلة القادمة ستشهد  دفعات جديدة للعودة الطوعية بعد اتمام التدقيق الامني لهذه الاسر و ستشمل العودة الى ناحية السعدية و جلولاء و جبارة و بني زيد).

واعلنت ناحية السعدية في محافظة ديالى ، عن الموافقة على عودة 550 اسرة نازحة الى 18 قرية محررة .

وقال مدير ناحية السعدية احمد الزركوشي لـ  (الزمان)، انه (تم استحصال الموافقات الرسمية على عودة 550 اسرة نازحة الى منازلها في 18 قرية محررة ضمن قاطع امام ويس شرقي ناحية السعدية بعد اكمال التدقيق الامني لملفات كل الاسر من قبل لجان مختصة) .

واضاف الزركوشي ،انه (تم تحديد الخميس القادم موعدا لعودة  الاسر النازحة الى منازلها).

دور الحشد

مشيدا بـ (دور الحشد الشعبي ودعمه لملف اعادة الاسر النازحة وتأمين قراها بالتنسيق مع بقية التشكيلات الامنيــــة الساندة). وعقدت جابرو عبر تقنية الاتصال المرئي, اجتماعا مع السفير الياباني لدى العراق هاشيموتو ناوفومي، وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالات ملفي النازحين والعائدين، فضلا عن ملف اعادة اعمار المناطق المحررة.

ورحبت بالسفير، مثمنة التعاون المثمر بين اليابان والعراق في جميع المجالات، مؤكدة أنه يسهم بشكل فعال في تطوير الجهود المشتركة لصالح البلدين، معربة عن شكرها للجهود المبذولة من دولة اليابان في دعم العراقيين باعتبـارها من اهم الدول المانحة.

واكدت (ضرورة ان يكون هناك تنسيق عالي المستوى مع المنظمات الدولية فيما يخص دعم ملفي النازحين والعائدين كون ان الوزارة هي المسؤولة الاولى عنهما).

مشيرة الى (ضرورة ان يكون العمل جماعياً ليحقق نتائج فعلية وعالية.

من جانبه ابدى ناوفومي استعداد بلاده لتقديم الدعم اللازم للاسر النازحة والعائدة مؤكدا ان (بلاده قدمت اكثر من  540 مليون دولار للمنظمات لمساعدة العراق ، داعيا في الوقت نفسه الوزارة إلى تقديم ورقة عمل بأهم الاحتياجات سيما المناطق المحررة لتشجيع العوائل على العودة وارسالها لغرض دراستها ومناقشتها لادراجها ضمن الموازنه التكميلية).

مشاركة