الهجرة تنفي حدوث موجات نزوح جديدة من قرى المقدادية

 

 

 

الهجرة تنفي حدوث موجات نزوح جديدة من قرى المقدادية

ديالى – سلام الشمري

نفت وزارة الهجرة والمهجرين، حدوث نزوح جديد في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى.وذكر بيان للوزارة تلقت (الزمان) امس ان (ننفي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بشان  نزوح عوائل جديدة من قرى المقدادية). وكانت الوزيرة إيفان فائق جابرو، قد زارت المقدادية برفقة وفد أمني رفيع على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له قرية الرشاد التابعة للقضاء ،وراح ضحيته 15 شهيداً وعدد من الجرحى.وأعلنت جابرو في مؤتمر مشترك ان (العوائل النازحة من قرى الميثاق ونهر الإمام والويسات المجاورة للرشاد بلغت أعدادها 227 عائلة ، وتم توزيعها بين دور سكنية ودفع بدلات الايجار عنها بعد ان كانوا متخذين الجوامع سكنا لهم)، مشيرة الى انه (من الممكن بعد التباحث والتنسيق مع الاجهزة الامنية ان يتم نقلهم الى مخيم خانقين مؤقتا الى ان يستقر الوضع الأمني في تلك القرى)، واضافت انه (تمت المباشرة بتوزيع منحة رئيس الوزراء لعوائل الشهداء قدرها 10 ملايين دينار ،ومليون دينار الى كل عائلة نازحة الى جانب منحة أخرى تدفع لهم بعد العودة). وتوعدت وزارة الداخلية، بالإطاحة بمنفذي الهجوم في المقدادية وملاحقة الأصوات التي استغلت الأحداث الأخيرة لإثارة الفتنة الطائفية.وقال الناطق بأسم الوزارة اللواء خالد المحنا إن (مناطق ديالى الطرفية حصل فيها بعض الخروقات ،والداخلية اتخذت جملة من الإجراءات وتمت السيطرة عليها ،ونحن الآن أمام عدو له بعض الخلايا النائمة وتم مسك قيادات كثيرة منهم ، ونعمل حاليا على تعزيز الأمن بقوات إضافية تمهيداً لتنفيذ عمليات نوعية ضد الإرهاب ونعد بملاحقة منفذي الهجوم الإرهابي في المقدادية والإطاحة بهم)، وتابع ان (هناك من يعتاش على الطائفية وحاول أن يستغل الاحداث ، لكن أفعاله لن تنطلي على الشعب وستكون هناك ملاحقة وحساب عسير لكل الأصوات المحرضة على الطائفية). بدورها ، نفت قيادة العمليات المشتركة، وجود عمليات عسكرية انتقامية رداً على الهجوم الإرهابي في ديالى.  وكان الوزير عثمان الغانمي قد وجه بتعيين قائد جديد لشرطة محافظة ديالى.  واطلعت (الزمان) على وثيقة تحمل توقيع الغانمي جاء فيها إنه (ينقل اللواء عباس محمد حسين إلى منصب مدير شرطة المحافظة ، بدلاً من اللواء حامد خليل يعقوب). وأصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق عدداً من التوجيهات إلى القادة الأمنيين والعسكريين في المحافظة. وقال بيان امس ان (الكاظمي ترأس اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني، بحضور عدد من القيادات الأمنية والعسكرية)، مبيناً أن (الاجتماع، خصص لبحث الأوضاع الأمنية التي تشهدها ديالى، ومستجدات عمل اللجنة الأمنية المشكلة من قبل القائد العام للقوات المسلحة والمرسلة إلى المحافظة). واكد الكاظمي ان (عصابات داعش كانت تبحث عن موطئ قدم في المحافظة، لكن هيهات أن يتسنى لهم ذلك)، مطالباً (جميع الجهات بعدم استغلال مأساة المواطنين، لأجل تحقيق أمور بعينها، ويجب التكاتف من أجل دحر الإرهاب). وكشفت مصادر عن سقوط خمس قذائف هاون على قرية شوك الريم . دون ذكر مزيدا من التفايل. الى ذلك ، اكد المجمع الفقهي العراقي ، انه في الوقت الذي يدين الاعمال الارهابية ، فانه يستنكر الجريمة الانتقامية المروعة بحق ارواح نهر الامام وومتلكاتهم. ودعا في بيان امس الحكومة الى (تحمل مسؤوليتها تجاه هذه الخروقات وردع المتجاوزين والخارجين عن القانون).

مشاركة