الهجرة تمنح مليوني دينار لكل آيزيدية ناجية من داعش

البصرة تعترض على تخصيصاتها وتقرر الطعن بالموازنة

الهجرة تمنح مليوني دينار لكل آيزيدية ناجية من داعش

بغداد – الزمان

أعلن وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى عن تخصيص مليوني دينار لكل أيزيدية ناجية من داعش ضمن موازنة العام الجاري.وقالت الوزارة في بيان امس إن (موسى وخلال زيارته لقضاء تلكيف بمحافظة نينوى أكد أن الإيزيديات تعرضن إلى مأساة وأن الوزارة ستقف معهن)،وأضاف ان (لكل إيزيدية ناجية مبلغ مليوني دينار سيوزع عليهن لاحقا). وتوعد مجلس محافظة البصرة برفع دعوى قضائية للطعن ببعض مواد الموازنة نتيجة تضمين تخصيصات اقل من الاستحقاق.

تخصيصات البصرة

وقال بيان صادر عن مكتب المتحدث الرسمي بأسم المجلس امس أن (تخصيصات البصرة التشغيلية والاستثمارية في قانون الموازنة أقل بكثير من استحقاقاتها المالية بموجب الدستور والقوانين النافذة وهو ما يحتم على المحافظة رفع دعوى قضائية للمحكمة الاتحادية للطعن في بعض مواد القانون)،واضاف ان (أغلب مواد القانون وضعت بشكل عشوائي وتفتقر لمعايير قابلة للقياس ولاسيما في مجال توزيع النفقات والدرجات الوظيفية كما فيها تفضيلاً واضحاً وغير مسوغ لبعض المحافظات والوزارات على حساب أخرى مما يؤشر فوضوية وخللاً كبيراً في عمل الحكومة الاتحادية)،مشيرا الى ان (الموازنة المصادق عليها تفتقر للصياغة القانونية الواضحة والشفافة والدقيقة مما سيؤدي قطعاً لإرباك في تفسير في بعض النصوص وتعليق الكثير منها في القوانين النافذة بحجة أن القانون هو حاكم على بقية القوانين)،وتابع البيان انه (من خلال الموازنة يتضح أن السلطات الاتحادية فرضت نفسها وصياً على جميع مفاصل الدولة ومؤسساتها وهو ما يخالف الدستور الذي وزع الاختصاصات بين السلطات الاتحادية والمحلية وحدد الصلاحيات فيما يتعلق برسم السياسات وتنفيذها وتوزيع الثروات ومعايير ذلك بشكل واضح)،لافتا الى ان (هناك مخالفات في سياقات تعديل القوانين وإلغائها أو تعليق العمل بها وهو ما يفقد جميع الجهات والمؤسسات الحكومية القدرة على اعداد خططها التنموية الستراتيجية والسنوية). وتوقع رئيس السن للجنة المالية النيابية احمد الصفار ان تطعن الحكومة في بعض المواد الجديدة والمضافة على الموازنة نتيجة تجاوزها حجم الانفاق العام .

اجراء مناقلات

وقال الصفار في تصريح امس إن (اللجنة اجرت عددا من المناقلات لغرض تحقيق العدالة في توزيع الانفاق العام بعد تدقيقنا لابواب الانفاق العام وايجاد مبالغة في ابواب الصرف لبعض القطاعات يقابلها ظلم تعرضت له ابواب اخرى خاصة ما يتعلق بالمناطق المحررة وبعض المحافظات التي تعاني من نقص الخدمات اضافة الى ارتفاع الفقر ونسبة البطالة)،واضاف (سعينا لاستخدام الموازنة بغية تخفيف معاناة العراقيين)،واوضح الصفار  ان (المناقلات التي قامت بها اللجنة كانت تحت سقف الانفاق العام ولم نتجاوز دينار واحد لحجم الانفاق العام لعدم وجود صلاحية  الاضافة)،متوقعا ان (تطعن الحكومة في بعض المواد التي تتعلق بالاضافات الجديدة التي اضيفت خلال جلسة التصويت على الموازنة)،ولفت الصفار الى ان (هناك نحو 37 مادة اضافية تم اضافتها وجميعها باقتراح الكتل السياسية وبعض النواب وهي حالة احرجت اللجنة وكنا معارضين بعض هذه الطلبات)،مؤكدا ان (بعض تلك الاضافات ربما قد يكون فيها اعتراض من قبل الحكومة كونها قد تتجاوزحجم الانفاق العام المقرر بالموازنة).  الى ذلك توجه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي برفقة وفد نيابي إلى بريطانيا في زيارة رسمية لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين. وقال بيان لمكتبه ان (الزيارة تأتي إستجابةً لدعوة رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركو لبحث العلاقات الثنائية وسبل التعاون بين البلدين).

مشاركة