النمسا تكتسح لاتفيا بسداسية وسلوفينيا تعرقل بولندا

667

الإرتباك الألماني يغرق في الطوفان الهولندي

النمسا تكتسح لاتفيا بسداسية وسلوفينيا تعرقل بولندا

مدن – وكالات

رفض رجال المدرب رونالد كومان السقوط مرة أخرى أمام ألمانيا، بل وردوا الصفعة للمانشافت، بالفوز عليهم (4-2) في عرينهم، اول امس الجمعة، بعد هزيمة الطواحين على ملعب يوهان كرويف أرينا (2-3) في

 مستهل تصفيات يورو 2020.

ومن بداية اللقاء، لم يمنح الهولنديون أصحاب الأرض فرصة التمرير بسهولة في المناطق الخلفية، حيث اعتمدوا على الضغط المتقدم خلال معظم فترات المباراة.

ومن جانبه، اعتمد المنتخب الألماني على المرتدات السريعة في بداية اللقاء، وهو ما تُرجم سريعًا لهدف مبكر عن طريق سيرجي جنابري.

واستمرت هذه الطريقة حتى نهاية الشوط الأول، لكن الآية انقلبت في النصف الثاني من المباراة، فسرعان ما خطف الهولنديون هذا السلاح، وشنوا عددا كبيرا من الهجمات المرتدة السريعة.واشترك المنتخبان في الاعتماد على الكرات العرضية، في أغلب فترات اللقاء، حيث لجأ ظهيرا ألمانيا لإرسال العرضيات الأرضية الزاحفة، التي شكلت خطورة بالغة على الحارس ياسبر سيليسين.

وهذا بينما اعتمد منتخب هولندا على الكرات العالية والثابتة، التي أُرسلت إلى داخل منطقة الجزاء، مستغلا أطوال لاعبيه، لكن فيرجيل فان دايك وماتياس دي ليخت، وجها عددا من الضربات الرأسية خارج المرمى.

وعانى المنتخب الألماني من ارتباك مدافعيه، خصوصا جوناثان تاه، الذي حول كرة بالخطأ في مرماه، مسجلا الهدف الثاني لهولندا، كما أظهر ضعفًا في التغطية، في العديد من الكرات، وتعثر متسببًا في الهدف الأول للطواحين.واستمرت الأخطاء القاتلة من الخط الخلفي للمانشافت، وهو ما استغله لاعبو الضيوف في الدقائق الأخيرة، لينجحوا في اقتناص الانتصار الكبير.

النمسا تكتسح لاتفيا

واكتسح منتخب النمسا ضيفه اللاتفي، بسداسية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما اول امس الجمعة، ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا “يورو 2020.

وعلى ملعب (رد بول أرينا)، أحرز لأصحاب الأرض كل من ماركو أرناوتوفيتش هدفين (7) و(53) من ركلة جزاء ومارسيل سابيتزر (13)  وحارس لاتفيا بافيلس شتاينبورس في مرماه (76) وكونراد لايمر (80) وميكائيل جريجوريتش (84)

وبهذا الفوز، رفعت النمسا رصيدها إلى 9 نقاط في الوصافة، فيما تذيلت لاتفيا الترتيب بدون نقاط.

وفي نفس المجموعة، تمكن منتخب سلوفينيا من الفوز على بولندا -متصدرة المجموعة- بهدفين نظيفين وإيقاف تقدمها.وأحرز هدفي اللقاء كل من المدافع ألياز سترونا في الدقيقة (35) وأندراج شبورار (65).

وبهذه النتيجة، رفعت سلوفينيا رصيدها إلى 8 نقاط في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد بولندا عند 12 في الصدارة.

روسيا تقهر اسكتلندا

وتمكن المنتخب البلجيكي، من الفوز على مضيفه سان مارينو (4-0)اول امس الجمعة، في الجولة الخامسة ضمن منافسات المجموعة التاسعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا “يورو 2020.

وأحرز أهداف اللقاء كل من المهاجم ميتشي باتشواي هدفين بالدقيقة (43)من ركلة جزاء و(90+2) ودرايز ميرتنز (57) وناصر الشاذلي (63).

وبهذا الفوز، عززت بلجيكا صدارتها للمجموعة برصيد 15 نقطة، فيما تذيلت سان مارينو الترتيب بدون نقاط.

وضمن منافسات المجموعة، نجح المنتخب الروسي في الفوز على اسكتلندا (2-1).

وسجل للروس كل من المهاجم أرتيم دزيوبا بالدقيقة (40)  ومدافع اسكتلندا ستيفن أودونيل بالخطأ في مرماه (59) بينما سجل لاسكتلندا لاعب الوسط جون ماكجين (11).

وبهذه النتيجة، رفعت روسيا رصيدها إلى 12 نقطة في الوصافة، فيما تجمد رصيد اسكتلندا عند 6 نقاط في المركز الرابع.

بيل يكسر سلسلة سلبية

وسجل الويلزي جاريث بيل، هدفًا مهمًا لمنتخب بلاده، في الوقت القاتل من مباراته مع أذربيجان، ليقوده للفوز بنتيجة 2-1 ضمن تصفيات أمم أوروبا.

وبحسب شبكة “سكاي سبورتس”، فقد سجل بيل هدفه الدولي الأول في 5 مباريات، بعدما صام عن التهديف في 4 مواجهات متتالية.

وهذه المدة هي الأطول منذ أن فشل بيل في التسجيل خلال 20 مباراة وتحديدا من أغسطس/ أب 2007 وحتى أكتوبر/ تشرين الأول 2010.

أما شبكة “أوبتا”، فقد أنصفت بيل، عندما ذكرت أنه شارك في 19 هدفا خلال آخر 19 مباراة أقيمت على أرض ويلز.

ونجح بيل على أرض منتخب بلاده في تسجيل 14 هدفا، وصناعة 5 في آخر 19 مباراة.

مشاركة