النفط: إكتشاف رقعة أريدو عام 2016 ضمن جولة التراخيص الرابعة

نطمح بلوغ معدل إنتاج الذروة بحقل غرب القرنة إلى 800  ألف برميل يومياً

النفط: إكتشاف رقعة أريدو عام 2016 ضمن جولة التراخيص الرابعة

بغداد – الزمان

اكد وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، حرص الوزارة تحقيق اعلى معدلات الانتاج والوصول الى انتاج الذروة 800 الف برميل من حقل غرب القرنة2 عام 2027 مؤكدا ان انتاج الحقل المتراكم بلغ مليار برميل وبايرادات  40 مليار دولار. وقال اسماعيل على هامش مشاركته باحتفالية بلوغ الانتاج المتراكم للحقل مليار برميل بالتعاون مع شركة لوك اويل الروسية ، ان (هذه المناسبة لها اهمية كبيرة في تاريخ الصناعة النفطية العراقية من حيث تحقق زيادة في الانتاج نفطي  ، وايرادات مالية بلغت اكثر من 40  مليار دولار ،دعمت الموازنة المالية ).

رقعة عاشرة

واضاف ان (الوزارى تطمح بتكرار التجربة في الرقعة العاشرة التي تقوم شركة لوك اويل بتطويرها)، مشيدا بـ(الأداء المتميز للشركة في تحقيق التطوير في حقل غرب القرنة باستخدام التقنيات الحديثة وتحقيقها انتاج وفق المواصفات والمعايير الخاصة بالتصدير)، واشار الى ان (هدف الوزارة وشركة النفط الوطنية تطبيق المحددات المعيارية البيئية من خلال إستثمار الغاز المصاحب)، مؤكدا ان (التعاون مع لوك اويل حقق العديد من الفوائد بالاضافة الى الانتاج النفطي ،فقد اسهم مشروع تطوير الحقل في توفير فرص العمل لالاف العاملين من ابناء المحافظة ،فضلا عن تقديم الدعم الخدمي والصحي للمناطق القريبة منه من خلال الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الشركة بالتعاون مع الحكومة المحلية في المحافظة)، مثمنا (جهود العاملين في شركتي نفط البصرة و نفط الشمال ودوائر الوزارة المعنية والجهات الامنية في المحافظة التي اسهمت مجتمعة بتحقيق هذا الإنجاز). بدوره، قال رئيس لوك اويل اليكباروف ان (شركته تعتز وتفتخر بعملها في العراق والتعاون  في مجال تطوير الحقول النفطية)، مشيدا بـ(الجهود التي ادت الى الوصول إلى انتاج تراكمي بلغ مليار برميل منذ بدء العمل في حقل غرب القرنة 2) مؤكداً ان (هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا توفر الظروف المناسبة للعمل)، ولفت الى ان (الشركة لديها مشاريع تطوير كبيرة في الحقل لتحقيق انتاج الذروة ومشاريع اخرى لاستثمار الغاز المصاحب وتطوير مكمن اليمامة في الحقل). من جانبه ، ثمن السفير الروسي لدى بغداد ايلبروس كوتراشيف (تعاون الحكومة العراقية والوزارة مع شركات بلاده ،برغم من التحديات الاقتصادية والصحية وفي طليعته التعاون والدعم الذي يقدم لشركة لوك اويل)، مؤكدا ان (الفائدة المرجوة من التعاون تصب في مصلحة البلدين).  فيما ، اوضح مدير عام شركة نفط البصرة خالد حمزة ان (لوك اويل من الشركات الكبيرة ولديها مصداقية وموثوقية عالية)، وتابع ان (وصول الانتاج الى هذه المعدلات كان لها الأثر الكبير في الاقتصاد الوطني ونأمل ان تستمر وتائر الانجاز والتقدم في مجالات تطوير مكامن حقل غرب القرنة 2 للوصول إلى معدلات انتاج تراكمية أعلى من ذلك)، مؤكدا ان (شركته تحرص على تقديم الدعم وتهيئة البيئة المناسبة لعمل شركة لوك اويل والشركات الاخرى من اجل تحقيق الاستثمار الامثل للثروات النفطية والغازية في البلاد). من جهته ، قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان (مشروع تطوير حقل غرب القرنة ،بدء بانتاج 220 الف برميل باليوم ، ثم ارتفع الى 400 الف برميل ، وخطط التطوير تهدف الى بلوغ انتاج الذروة 800 الف برميل باليوم عام 2027).

حقل أريدو

فيما ، أصدرت الوزارة ، توضيحاً بشأن حقل (اريدو)، مؤكدة ان الحقل تم اكتشافه عام 2016. وذكر بيان تلقته (الزمان) امس ، أنه (اشارة الى ما تم تداوله من قبل بعض المواقع التواصل ووسائل الاعلام بشأن الحقل ، فإن الوزارة توضح بأن هذا الحقل قد اكتشف عام 2016) ولفت البيان الى ان (الحقل يقع ضمن الرقعة الاستكشافية العاشرة الواقعة بين محافظتي المثنى وذي قار، وهو ليس باكتشاف جديد، حيث تمت احالة الرقعة الاستكشافية العاشرة ضمن جولة التراخيص الرابعة على ائتلاف شركتي لوك اويل الروسية بنسبة 60 بالمئة وانبكس اليابانية بنسبة 40 بالمئة)، وتابع انه (تم التوقيع على العقد عام 2012 وأن مساحة الرقعة العاشرة تبلغ 5806 كليومترات مربعة، وأن العقد قد تضمن حفر تسعة ابار، وثلاثة استكشافية وستة تقييمية خلال المدة الاستكشافية).

واضاف انه (نتيجة للفعاليات التي قامت بها الشركات العالمية المعنية ،فقد تم اكتشاف حقل اريدو ضمن الرقعة العاشرة بناء على نتائج المسوحات الزلزالية ثنائية الابعاد عام 2016) . مبينا ان (التوقعات الاولية تشير الى نتيجة الدراسات التي قدمتها الشركة بأن المخزون النفطي يتراوح بين 7 و12 مليار برميل)، لافتا إلى أن (انتاج الذروة المقترح 250 الف برميل باليوم).

مشاركة