النشيج الوطني لجبار المشهداني

250

النشيج الوطني لجبار المشهداني
الديوان الشعري الأول للمسرحي جبار المشهداني بثمانية وأربعين قصيدة، صدر عن مكتبة عدنان للطباعة والنشر، قدم له الناقد د. حسين سرمك حينما تتأمل نصوص مجموعة الشاعر جبار المشهداني الأولى هذه صباح بطعم الرصاص، ستمسك فنياً وجمالياً ونفسياً بمجموعة من المحاور المركزية التي سنحلل هنا الأساسي منها والذي يتمثل في ثلاثة بؤر دلالية وفنية تاركين المحاور الأخرى لمناسبات قادمة الهم الوطني والجمعي،» أنين رثاء من عصور الرافدين السحيقة» إخوانيات حديثة. وعنوان الديوان يضع القارئ مباشرة فيما يريد أن يقوله، ففي قصيدته إنها بغداد يقول
دم هلعاً» اسمع أنينها» أرى خيول الغزاة تشرب من شرايينها» سرفاتهم تمزق حرير سريرها» إنها بغداد يا ولدي.
نذور حجرية لمحفوظ داوود سلمان
وعن الدار نفسها صدر ديوان نذور حجرية للشاعر محفوظ داوود سلمان عن مكتبة عدنان في شارع المتنبي، ويحتوي على 39 قصيدة، بعد مجموعة من الدواوين التي صدرت له، تتوزع قصائده بين الذكريات على الأيام الخوالي وبين التحسر على ما حل ببغداد والعراق من خلال استخدامه شفرات ورموز تاريخية، فهو يقول في قصيدة النشيد الأخير لتموز كم مرة جدنا مواسم من سنابل والرؤى» جدنا غلال» كم مرة جدنا صلاة من شموع أو قرابين ابتهال» كنا انتظرنا أن تعود، تكسر الشفق» المسافر، رجع امداء مغامرة وأصداء انتظار» والحلم إلهة ببابل تنشر الرؤيا.
للدرس فقط لعمر السراي
يكتب الشاعر عمر السراي في المقدمة لديوانه، لا أؤمن بالاشتغال على القصيدة لكي تكون بذاتها … لأن إشكالية الوقوع في أحد الجانبين قائمة أمام من يختار هذا السبيل.. فأن تكتب لترضي الناس يعني أن تقع في الذائقة العامية أو النخبوية وتظلم نفسك.. وأن تكتب لترضي نفسك يعني أن تهجر الناس وتوقع على ذاتك .. لذا كان لي أن أصرح باني أشتغل على ذاتي . وفي قصيدة رحلة قادمة يكتب وحدي الآن» أمتد في حزن البشر» أوقد الروح للمطفئين» أحس يد الشجر الأصفر النبض .. أمسخ أنات ب،شباك مشفى عتيق. صدر الديوان عن دار الزاوية في بغداد.
ودعني كي ألقاك لعودة ضاحي التميمي
يهدي الشاعر ديوانه إلى وطني المؤدد قبيل ولادته ويفصح عن مشاعره قبل القصائد من خلال المقدمة التي سماها وقفة ، وقال فيها القصائد هذه ولدت من رحم الوضع السياسي المرتبك، فهي صرخة جرح ما زال ينزف منذ نصف قرن.. البعض من هذه القصائد ارتدت التفعيلة شكلاً وأخرى شكل النثر، وبعض القصائد تداخل فيها الشكلان، فتركتها كما هي حتى لا أصادر عفويتها ولا أجرح كبريائها . وفي قصيدة على هامش الذاكرة يقول …. لم يبق في ذاكرة المكان » سوى عطر قصيدة غادرتنا من زمان» لم يبق في ذاكرة المكان» إلا ظل امرأة تلفحت بالسواد » وتركت جدائلها تزين الدار» وأرسلت ثدييها نهرين من عسل ودم . الناشر اتحاد أدباء وكتاب كربلاء بدعم من مجلس المحافظة.
أنا أحد غيري وفي مطلع كل صباح… ديوانان لرزاق إبراهيم حسن
صدر للشاعر والكاتب رزاق إبراهيم حسن، ديوانان ألأول أنا أحد غيري ، عن دار الشؤون الثقافية في بغداد، ويحتوي على 20 قصيدة ، كتب في صفحة الغلاف الأخير كان علينا أن نزرع الأيام شعرا، وأن نكرس العمر لها.. فقد استقبلنا القصيدة شريكة حياة منذ عمر مبكر، واستقبلنا كل الأشياء بعيونها ونظراتها، وصاحبتنا باختيارها الجميل في مسيرة حافلة بالتحديات والانشغالات التي امتلك بعضها مواقع الشركاء. وبين قصيدة القافية والتفعيلة، يتغنى الشاعر بذاته التي تحملت واقع حياة شابتها المحن والمصاعب، ففي قصيدة ، وقفة بين أقاصي الصامتين .. يقول أنا أنقل أقدامي على أرض من الوحشة » والليل البهيم» ماشياً نحو صدى من عابر مرتحل » وأنا أمشي بلا وقع خطى أو طرقات » إذ سمعت المقبلين » والذين استقبلوا أيامهم في هفوات من رغاب» والذين شربوا الكأس بأوهام النديم » يسألون الريح والأصداء عن منتجعي » وغواياتي ، وما أورثني السر » وأعطتني الصفات
إما مجموعته الشعرية في مطلع كل صباح ،إصدار مكتب أبابيل للطباعة والنشر، فلم يخالف فيها المجموعة السابقة، كونها تحتوي على قصائد مقفاة وأخر من الشعر الحر، على الرغم أن القصائد المقفاة في هذا الديوان هي الأكثر، ويغلب على قصائد الديوان الروح الغنائية المتشحة بالآلام والإحزان.
نثائر الخلق لمحمد جابر أحمد
صدر الديوان الشعري الأول للشاعر الشاب محمد جابر أحمد، وهو من شعر التفعيلة وقصيدة النثر، يغلب عليه الوجدانيات الغنائية، والكتابة عن شجون الوطن والحياة الصعبة في واقعها، ويقول في قصيدة، الوطن خارج السطر
الفجرُ على أنقاض المدن يفتحُ صفحة بيضاء للغيم » كما يطل معتما ً عبر العيون حبرها » ليظلل نهار الحب كشجرة تحت نجم يبدأ التفكك » مرتقبا أمهاتنا وهن يغزلن خيمة للقادمين من الحلم » ويملأنها برياح الوطن وحقه في المشي على الماء » اذ محين من اللافتات فعل الطوائف » عن الحيطان التي لا تحد أبداً. طبع الديوان بتعضيد من جمعية الثقافة للجميع.

/4/2012 Issue 4173 – Date 14 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4173 التاريخ 14»4»2012
AZP09

مشاركة