النزاهة والعمل : ضرورة إيصال الإعانات والرواتب لمستحقيها ومحاسبة المقصرين

345

سقوط عصابة المليار دينار في قبضة الشرطة

النزاهة والعمل يؤكدان ضرورة إيصال الإعانات والرواتب لمستحقيها ومحاسبة المقصرين

بغداد – الزمان

ألقت مكافحة إجرام بغداد، القبض على عصابة سرقت أكثر من مليار دينار وكشفت وزارة الداخلية، في بيان امس عن (تمكن مكتب مكافحة إجرام المنصور وبالتعاون مع مكتب الصالحية من القاء القبض على متهمين اثنين بتهمة سرقة سيارة ومبلغ مالي، بعدما استخبرت المديرية بوجود حادث سرقة بالإكراه في منطقة الحارثية وهو عبارة عن سرقة مبلغ من المال قدره مليار ومئتان وخمسة وثلاثين مليون دينار مع عجلة نوع النترا بيضاء اللون من قبل متهمين تنكروا بملابس عسكرية).

فريق عمل

وأضاف، أنه (فور تلقي المعلومات تم تشكيل فريق عمل والانتقال الى محل الحادث ومن خلال جمع المعلومات مشاهدات كامرات المراقبة، تم التوصل الى الفاعلين وبعد التعقب تم نصب كمين لأحد المتهمين في محافظة كركوك، وتم القاء القبض على المتهم الاول الذي اعترف بالاشتراك بالجريمة مع شقيقه والذي تم القاء القبض عليه ايضاً وضبط المبلغ بالكامل في منطقة الحارثية واعترافه بالجريمة، وتمت إحالة اوراقهما الى القضاء). وكشفت هيئة النزاهة عن تفاصيل ضبطها بالجرم المشهود مُتَّهماً ينتحل صفة ضابطٍ في جهاز مكافحة الإرهاب في محافظة واسط، وأشارت في بيان تلقته (الزمان) امس إلى (عرضه على الجهات القضائيَّة. واشارت دائرة التحقيقات في الهيئة.

إنتحال صفة

وبمعرض حديثها عن تفاصيل عمليَّة الضبط التي تمَّت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، إلى تمكُّن ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في محافظة واسط من ضبط مُتَّهمٍ مُتلبِّسٍ بانتحال صفة ضابطٍ في جهاز مكافحة الإرهاب، لتسهيل تغيير استعمال قطعة أرضٍ في بلديَّة واسط. وأفادت بأنَّ (التحرّيات والتحقيقات الأوليَّة وجمع المعلومات، التي أجراها مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة، قادت إلى استغلال المُتَّهم عنوانه الوظيفيّ، لانتحال صفة ضابطٍ في الجهاز، فضلاً عن انتحاله سابقاً صفة ضابطٍ في أحد الأجهزة الرقابيَّة). وأكَّدت الدائرة أنَّ (عمليَّة الضبط تمَّت بموجب مذكرةٍ قضائيَّةٍ وبإشراف جهات إنفاذ القانون في المحافظة، مع مراعاة المعايير القانونيَّة والإنسانيَّة كافة خلال تنفيذ العمليَّة، إذ تمَّ عرض المُتَّهم رفقة المُبرزات الجرميَّة المضبوطة في العمليَّة على قاضي التحقيق الخفر الذي قرَّر توقيفه، وعرضه على السيد القاضي المُختصِّ بالنظر في قضايا النزاهة في المحافظة). واِستقبل رئيس هيئة النزاهة العامة علاء جواد حميد في مقرِّ الهيئة وزير العمل والشؤون الاجتماعيَّة عادل الركابي، فيما تدارسا خلال اللقاء سبل تعزيز أواصر التعاون المُشترك بين الجانبين. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان جوادا أبدى خلال اللقاء استعداد هيئة النزاهة الاتِّحاديَّة التعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعيَّة، بغية ضمان وصول الخدمات والإعانات والرواتب لمُستحقيها الحقيقيِّين، وعزل المُتجاوزين ومحاسبة المُقصّرين الذي يُقدمون على مخالفة واجباتهم الوظيفية التي حدَّدها القانون)، مُشيراً إلى (عزم الهيئة توزيع استبانةٍ لقياس مُستوى رضا المُراجعين عن الخدمات المُقدَّمة إليهم من قبل مُؤسَّسات الدولة). من جهتهِ، استعرض الركابي جهود الوزارة في استبعاد عشرات الآلاف من غير المستحقين لرواتب شبكة الحماية الاجتماعية، مؤكداً (استعداد وزارته للتعاون مع الهيئة، من أجل إيصال أفضل الخدمات إلى المُستفيدين، ولا سيما الفقراء منهم الذين “نحرصُ على رعايتهم والرقي بالخدمات المُقدَّمة لهم).

مشاركة