النزاهة تضبط تجاوزات على مبالغ إستقرار نينوى

434

التحقيق مع مسؤولين بتهمة هدر الأموال

النزاهة تضبط تجاوزات على مبالغ إستقرار نينوى

بغداد – الزمان

كشفت هيئة النزاهة عن الأموال التي سحبها محافظ  نينوى المقال نوفل العاكوب بعد ضبط عددٍ من المسؤولين والموظفين في ديوان المحافظة بتهمة الاختلاس وتبديد الاموال العامة. وقال بيان للهيئة امس ان (دائرة التحقيقات في الهيئة شكلت فريقا تحقيقياعال المستوى للتقصي والتحري عن معلومات  بشأن قيام العاكوب بسحب مبالغ من الأموال المخصصة لإعادة الاستقرار في المحافظة)، مشيرا الى (وجود تلك المبالغ في قاصات  بمبنى المحافظة خلافاً للتعليمات المحاسبية والقوانين  حيث لم يتم إيداعها  في الحسابات المصرفية)، واضاف ان (الفريق الذي انتقل لأحد المصارف الحكومية بالمحافظة تمكن من ضبط مبلغ خمسة مليارات دينار أودعها رئيس قسم إدارة هندسة الإدارة المحلية وموظفة في ديوان المحافظة وأعلما المصرف بأنه سيتم أيضاً إيداع مبلغ ثمانية مليارات دينار)، واوضح البيان ان (الفريق ضبط ايضا أوليات المبلغ المودع لدى المصرف وأوليات سحب مبلغ اكثرمن  12  مليار دينار مخصص لقسم التطوير الريفي فضلا عن سحب مبلغ 44  مليار دينار من أموال تنمية الأقاليم لعام 2018  الخاصة بالمحافظة)، مبينا ان (عملية التحري نتجت عنها ضبط سبعة متهمين مكلَّفين بإدارة عددٍ من تشكيلات ديوان المحافظة ومقربين من المتهم الهارب)، واشار الى ان (ملاكات المكتب تمكنوا كذلك من ضبط اكثر من سبعة مليارات دينار نقداً لدى رئيس وعضو لجان فتح وتحليل العطاءات لعددٍ من المشاريع ومبلغ  مليار دينار وصك بمبلغ 74  مليون دينار في قاصة رئيس قسم إدارة هندسة الإدارة المحلية في ديوان المحافظة إضافة إلى اكثر من مليار دينارٍ في دار أحد المتهمين)، واكد البيان ان (عملية التحقيق كشفت ايضا عن ضبط اكثر من ثلاثة مليارات دينار من الأموال العامة مودعةٍ في حسابات شخصية لعدد من موظفي المحافظة خلافاً للتعليمات)، لافتا الى ان ( الاجراءات التحقيقية أفضت إلى زيادة مجموع المبالغ التي تم ضبط أولياتها 76  مليار دينارٍ)، وتابع ان (عمليات الضبط التي نفذت بموجب مذكرات ضبط قضائية أسفرت عن ضبط عدد من المسؤولين والموظَّفين في المحافظة تم توقيفهم استناداً إلى أحكام المادة 315  من قانون العقوبات العراقيِ حيث نظمت محاضر ضبطٍ أصولية بالعمليَات وعرضها برفقة المتهمين والأموال والمبرزات الجرمية المضبوطة على الهيئة القضائية في محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة في نينوى)، واردف البيان ان (المحكمة  قررت فرد 13  قضيةً جزائيةً عن كل مخالفة يجري التحقيق فيها وفقاً لأحكام المادة 340  من قانون العقوبات وإيداع المبالغ التي تم ضبطها لدى المصرف وإعلامه بوضع إشارة عدم التصرُف لحين انتهاء التحقيق كما أصدرت عدداً من مذكرات القبض والاستقدام بحق العاكوب وعدد من المتهمين إضافةً إلى قراراتٍ بمنع سفرهم خارج العراق). واكدت مديرية شرطة نينوى انه لا صحة لما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن اعتقال العاكوب. وقالت المديرية في بيان امس انه (لا صحة لما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إلقاء القبض على العاكوب). على صعيد متصل ، وجه النائب عن نينوى احمد مدلول الجربا  رسالة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عن وضع مناطق غرب المحافظة . وقال الجربا في بيان امس ان (وضع مناطق غرب المحافظة غير جيد حيث قام تنظيم داعش بخطف مواطنين واستهداف بعض القرى في قضاء البعاج ما اضطر اهالي بعض القرى الى النزوح منها)،  مبينا ان (حركه قوية للدواعش بدأت خلال الايام الماضية والحالية والسبب هو عدم وجود اي قطعات عسكرية تابعة لوزارة الدفاع في القضاء وناحية تل عبطه وقضاء الحضر ومطار ثري الگراح)، محذرا من (تكرار سيناريو عام 2014  الذي سوف يعاد في مناطق محافظة نينوى اذا لم تقوم الحكومة بأي اجراءات عاجلة) على حد قوله.

مشاركة