النرويجي مود رئيساً للمراقبين والأمم المتحدة الفارون 65 ألفاً من سوريا

927


النرويجي مود رئيساً للمراقبين والأمم المتحدة الفارون 65 ألفاً من سوريا
موسكو تجدد الدعم وواشنطن محبطة والأوربي يتهم دمشق بالتنصل من خطة عنان
نيويورك ــ باريس
واشنطن ــ لندن ــ بروكسل ا ف ب ــ الزمان
عين الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجنرال النروجي روبرت مود على رأس مهمة المراقبة الدولية في سوريا، بحسب ما اعلن امس المتحدث المساعد باسم الامم المتحدة ادواردو ديل بيوي.
وسيقود الجنرال فريقا من 300 مراقب سمح مجلس الامن الدولي مساء السبت بنشرهم لفترة أولية من ثلاثة اشهر.
من جانبها اعلنت الامم المتحدة امس ان اكثر من 65 الف سوري فروا من بلادهم منذ بدء قمع الحركة الاحتجاجية هناك، وقد توجه معظمهم نحو تركيا ولبنان. وذكر التقرير الذي نشر على موقع المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين، ان عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا وصل الى 65,070 بينهم نحو 50 الفا سجلوا بياناتهم لدى الامم المتحدة.
واوضح التقرير ان هناك نحو 24 الف لاجئ في تركيا، ونحو 22 الفا في لبنان، وحوالى 16 ألفاً في الاردن، واكثر من ثلاثة آلاف في العراق. وتشير ارقام الامم المتحدة الى ان اكثر من تسعة آلاف شخص قتلوا في سوريا منذ بدء الحركة الاحتجاجية.
على صعيد متصل زار فريق من المراقبين الدوليين، امس، محافظة إدلب شمال غرب سوريا، والتقى محافظها، ثم قام بجولة في عدد من أحياء المدينة وبعض بلداتها.
في وقت اتهم الاتحاد الاوربي امس النظام السوري بعدم احترام التزاماته المنصوص عليها في خطة المبعوث كوفي عنان خصوصا لجهة سحب القوات والاسلحة الثقيلة من المدن. من جانبه قال المتحدث باسم البيت الابيض جون ايرنست ان الولايات المتحدة تشعر بالاحباط لعدم وفاء دمشق بتعهداتها بالالتزام بخطة السلام التي تحظى بتأييد الامم المتحدة مضيفا ان واشطن ستكثف الضغوط على الرئيس السوري بشار الاسد.
وأكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط، ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أن روسيا ستواصل دعم جهود السوريين لإحلال السلام واستعادة الاستقرار في بلادهم بأسرع ما يمكن، فيما اتهم رئيس الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير السورية المعارضة قدري جميل الجامعة العربية بالانحياز لأطراف في المعارضة دون أخرى. ودعا وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ألستير بيرت، امس، النظام السوري إلى تنفيذ خطة كوفي عنان بصورة عاجلة، وحذّره من العودة إلى مجلس الأمن لاتخاذ إجراءات صارمة وفورية في حال لم يفعل. وقال المتحدث باسم البيت الابيض للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الامريكية نعتزم الاستمرار في تكثيف الضغوط الدولية على نظام الأسد وتشجيعه بأقوى التعبيرات الممكنة على الوفاء بالتعهدات والالتزامات التي قدموها فيما يتعلق بخطة كوفي عنان . وقال المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوربي كاثرين اشتون امام الصحافيين نحن قلقون جدا لاستمرار العنف بالرغم من وقف اطلاق النار الذي وافق عليه النظام السوري، ومن الواضح ان النظام السوري لم يف بالتزاماته . واضاف المتحدث مايكل مان وعدوا بسحب قواتهم من المدن، والحال ليست كذلك . وتابع نأمل ان يتغير الوضع على الارض مع وجود المراقبين، ونحن مستعدون لدعم هذه البعثة تقنيا . وقال بيرت إن المملكة المتحدة قلقة للغاية من جرّاء العنف الذي يستحق الشجب، والذي يرتكبه نظام الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا، ولا يزال مستمراً بمستويات غير مقبولة على الرغم من وقف إطلاق النار وشمل النساء والأطفال من بين الذين فقدوا حياتهم .
وأضاف أن مراقبي الأمم المتحدة أفادوا باستمرار وجود الأسلحة الثقيلة والجنود في المدن السورية وتعرّض الناس الذين يتحدثون لهم لعقاب النظام، وصارت دوامة العنف في سوريا مقلقة للغاية وكانت هناك تقارير اليوم عن تفجير إنتحاري في دمشق .
/4/2012 Issue 4185 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4185 التاريخ 28»4»2012
AZP01