النحاتة الكردية سوكار برهان محمود: اللوحة حلمي منذ طفولتي

النحاتة الكردية سوكار برهان محمود: اللوحة حلمي منذ طفولتي

السليمانية – عكاب سالم الطاهر

عصر يوم الاثنين ، الثالث عشر من ايلول الجاري ، كان المتحف الوطني بمدينة السليمانية ، يشهد معرضاً تشكيلياً اقامته جمعية كهرمانة للفنون .وكنت مدعوا لحضور حفل الافتتاح. وفي كاليري هذا المتحف الذي حمل اسم ( أمنه سو ره كه ) ، التقيت الفنان التشكيلي فائق عبدالحميد . كان واقفا قرب لوحته (شناشيل ) .وبسرعة تكونت حولنا دائرة من الفنانين .ابرزهم الفنانة الكردية الشابة سوكار برهان محمود. وعلى هامش هذا اللقاء دار بيننا حوار تصدره سؤالي عن بداياتها الفنية . واردفت ذلك في نص تضمن معلومات عن توجهها.حيث قالت :(في البداية كنت رسامة صغيرة وكانت اللوحة دائما حلمي في طفولتي . وكانت ولا تزال  موضع اهتمامي). وأضافت :(أنا في المرحلة الثالثة من معهد الفن، أدرس في قسم البناء. وهو ليس الجزء الوحيد من فني،   حيث أريد أن أكون خبيرة في جميع أجزاء الفن). وعن عدد المعارض التي شاركت فيها ، قالت:(حتى الآن في كردستان، شاركت في سبعة معارض للتعاون، وشاركت عبر الإنترنت عدة مرات في البلدان العربية. وعن المعرض الخاص، لم يكن هناك معرض حتى الآن، ولكن خطتي هي إقامة معرض للنحت والنحت لنفسي بعد الانتهاء من قسم البناء في المعهد).

{ ماذا يعني الفن والرسم بالنسبة لك؟

– الفن بشكل عام والرسم بشكل خاص، في رأيي، يجلب معنى ورسالة جميلة إلى الحياة. وبسبب هذه الرسالة، زينت جميع جدران منزلي بلوحاتي.

{ ما هو حلمك ومشروعك للمستقبل؟

– حلمي الاساس تطوير فني وألفتي مع الفن، فضلا عن الألفة من عملي مع الفنانين الخارجيين. مشروعي التالي هو العمل على بناء ومنحوتات وتصميم الملابس والمجوهرات الكردية، وهي فكرتي وتصميمي الخاص، والآن لدي علامة تجارية تسمى (تصاميم السلطان).

مشاركة