الناطور وفلسطين ورواية كورونا في مؤتمر القاهرة

القاهرة‭ – ‬الزمان‭: ‬وصلت‭ ‬الأديبة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬إيمان‭ ‬الناطور‭ ‬أرض‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الشهر‭ ‬المنصرم‭ ‬ليستقبلها‭ ‬لفيف‭ ‬من‭ ‬الكتاب‭ ‬و‭ ‬الاعلاميين‭ ‬وممثلين‭ ‬عن‭ ‬السفارة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬ومكتب‭ ‬الرئاسة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬بمصر‭ ‬في‭ ‬قاعة‭ ‬فندق‭ ‬النوفوتيل‭ ‬بالقاهرة‭ . ‬و‭ ‬تمت‭ ‬دعوة‭ ‬الكاتبة‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬العربي‭ ‬الدولي‭ ‬الثاني‭ ‬للابداع‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬الحالي‭ ‬لتلقي‭ ‬كلمتها‭ ‬التي‭ ‬مثلت‭ ‬بها‭ ‬فلسطين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬بحضور‭ ‬وفد‭ ‬من‭ ‬السفارة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬بالقاهرة‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬وفد‭ ‬عن‭ ‬مكتب‭ ‬الرئاسة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬مصر‭ .‬

وفي‭ ‬كلمتها‭ ‬هنأت‭ ‬الاديبة‭ ‬الناطور‭ ‬الشعب‭ ‬المصري‭ ‬بعيده‭ ‬القومي‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬وهو‭ ‬نفس‭ ‬تاريخ‭ ‬المؤتمر‭ ‬،‭ ‬وقالت‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬العيد‭ ‬هو‭ ‬عيد‭ ‬قومي‭ ‬لكل‭ ‬العرب‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬للمصريين‭ ‬كما‭ ‬أكدت‭ ‬الأديبة‭ ‬على‭ ‬قوة‭ ‬الترابط‭ ‬المصري‭ ‬الفلسطيني‭ ‬وأن‭ ‬مصر‭ ‬وفلسطين‭ ‬هما‭ ‬أصحاب‭ ‬قضية‭ ‬واحدة‭ ‬و‭ ‬مصير‭ ‬واحد‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬رثت‭ ‬ارواح‭ ‬الشهداء‭ ‬الذين‭ ‬قضوا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬المجيد‭ ‬،‭ ‬واشادت‭ ‬بالجهود‭ ‬المصرية‭ ‬الداعمة‭ ‬للسلام‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬تكريمها‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬والاحتفاء‭ ‬بها‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬تصنيفها‭ ‬بالروائية‭ ‬العربية‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬تناولت‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا

‭ ‬بروايتها‭ “‬هي‭ ‬وكورونا‭”. ‬كما‭ ‬وجهت‭ ‬الكاتبة‭ ‬الناطور‭ ‬شكرها‭ ‬لشعب‭ ‬مصر‭ ‬وللقائمين‭ ‬على‭ ‬المؤتمر‭ ‬وللبرفيسور‭ ‬الفلسطيني‭ ‬د‭. ‬نسيم‭ ‬ياسين‭ ‬ومجلس‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬دعموها‭ ‬حتى‭ ‬وصولها‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ .‬

ووجهت‭ ‬جزيل‭ ‬الشكر‭ ‬للسفارة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬التي‭ ‬كرمتها‭ ‬بدورها‭ ‬بحضورها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬الهام‭ ‬،‭ ‬وخصصت‭ ‬كلمتها‭ ‬الأخيرة‭ ‬لمكتب‭ ‬الرئاسة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬والذي‭ ‬دعمها‭ ‬بحضوره‭ ‬واهتمامه‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ .‬

مشاركة