الناصرية في بيروت – نوزاد حسن

328

 

 

 

الناصرية في بيروت – نوزاد حسن

منذ انفجار مرفأ بيروت,واللبنانيون يتظاهرون بقوة ضد حكومتهم التي تظاهروا ضدها قبل هذه الحادثة المؤلمة.ما يختلف في هذه التظاهرات هو غضبها العنيف بحيث ان الجماهير هاجمت وزارة الخارجية ووزارة الاقتصاد ومجموعة المصارف.وادت هذه التظاهرات الى استقالة وزيرة الاعلام ووزير البيئة.

كل ما أراه في شوارع بيروت يعكس صورتنا.احيانا تختلط علي مشاهد مظاهرات الناصرية باطاراتها المحترقة بمناظر بيروت وصخبها واندفاع شبان لبنان وهم يقذفون قوى الامن بالحجارة.

لا فرق بين الصورتين ابدا.فهم يكررون حرماننا,ونحن نكرر حرمانهم.ولعل موقف ساحة التحرير كان واضحا حين اعلنوا تضامنهم المعنوي مع بيروت الغاضبة.

التجربة كما يقال متشابهة.انفجار المرفأ دعا الحكومة الى جرد المواد المخزنة في ميناء ام قصر.ليس هذا فحسب فبعد تظاهرات تشرين استقال عبد المهدي,وبدا حديث عن انتخابات مبكرة.والان حسان ذياب يطرح الفكرة نفسها.خلال شهرين ولكنه استقال من منصبه.

الانتخابات المبكرة حل سحري وهي تشبه عصا موسى.اما حديث محاسبة اي فاسد او مقصر فنحن ايضا نشبه لبنان في هذا الامر.اذ لا حديث عن عقوبات لاي مسؤول ابدا.ذلك لان النظام السياسي الضعيف لا يجرؤ على مواجهة قوى الفاسدين باي شكل من الاشكال.

بغداد وبيروت وجهان لعملة فساد واحدة.والشعبان يواجهان قوى وحيتان الفساد دون ان تتزحزح قائمة من مسؤولين اصبحوا امبراطوريات مالية في وقت يئن الفقراء تحت سياط الجوع.

مشاركة