الناشطة الحقوقية اليمنية ليلى لطف الثور تتحدث لـ (الزمان) عن وضع شباب اليمن

617

اجرى الحوار: مصطفى عمارة

في‭ ‬مبادرة‭ ‬تعد‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬نحو‭ ‬تفعيل‭ ‬دور‭ ‬الشباب‭ ‬اليمني‭ ‬لإيجاد‭ ‬حل‭ ‬للأزمة‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬اليمن‭ ‬عقدت‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬عدة‭ ‬لقاءات‭ ‬تشاورية‭ ‬للشباب‭ ‬اليمني‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬واليمن‭ ‬وعدة‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬المؤتمر‭ ‬الشبابي‭ ‬الأول‭  ‬،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬اللقاءات‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬اللقاء‭ ‬التشاوري‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬و‭ ‬الذي‭ ‬قادته‭ ‬ليلى‭ ‬لطف‭ ‬الثور‭ ‬استأثر‭ ‬باهتمام‭ ‬المراقبين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الإعداد‭ ‬الجيد‭ ‬الذي‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬أكبر‭ ‬جالية‭ ‬يمنية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬نتيجة‭ ‬للحرب‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وعقب‭ ‬انتهاء‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬كان‭ ‬للزمان

‭ ‬معها‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ :‬

ريد‭ ‬أن‭ ‬نعرف‭ ‬أولا‭ ‬ملابسات‭ ‬عقد‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬واللقاءات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬والنتائج‭ ‬التي‭ ‬تمخض‭ ‬عنها؟

هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬سبقته‭ ‬عدة‭ ‬لقاءات‭ ‬تمهيدية‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬عبر‭ ‬برامج‭ ‬ال‭ ‬zoom‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وعدة‭ ‬دول‭ ‬إقليمية‭ ‬شملت‭ ‬السعودية‭ ‬وتركيا‭ ‬وماليزيا‭ ‬وألمانيا‭ ‬والتي‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬ذكرى‭ ‬القرار‭ ‬الأممي‭ ‬2250‭ ‬الداعم‭ ‬لدور‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬الدولة‭ ‬و‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬وذلك

‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لشئون‭ ‬المرأة‭ ( ‬UNWOMEN‭) ‬و‭ ‬مشاركة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬النسوية‭ ‬و‭ ‬المكونات‭ ‬الشبابية‭ ‬اليمنية‭ ‬المساندة‭ ‬لتفعيل‭ ‬دور‭ ‬الشباب‭ ‬اليمني‭ ‬و‭ ‬بحضور‭ ‬دولي‭ ‬كبير‭ ‬،هذا‭ ‬و‭ ‬قد‭ ‬عقدت‭ ‬لقاءات‭ ‬تشاورية‭ ‬مكثفة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الدول‭ ‬كما‭ ‬ذكرنا‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬و‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أهميتها‭ ‬إلا‭ ‬أن‭  ‬لقاء‭ ‬القاهرة‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬اهمية‭ ‬خاصة‭ ‬نظرا‭ ‬لأن‭ ‬مصر‭ ‬بها‭ ‬أكبر‭ ‬جالية‭ ‬يمنية‭ ‬تضم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬قمت‭ ‬بإعداد‭ ‬وتنظيم‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬بالمشاركة‭ ‬مع‭ ‬منظمة‭ ‬سام‭ ‬للحقوق‭ ‬و‭ ‬التنمية‭ ‬واستضافة‭ ‬السفارة‭ ‬اليمنية‭ ‬بالقاهرة‭, ‬حيث‭ ‬أنطلق‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬حملة‭ ‬سلام‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬تحت‭ ‬مسمى‭(‬رسالة

شباب‭) ‬والتي‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬رأي‭ ‬الشباب‭ ‬اليمني‭ ‬فيما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وتصميمهم‭ ‬على‭ ‬لعب‭ ‬دور‭ ‬فاعل‭ ‬في‭ ‬تقريب‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬المتحاربة‭, ‬و‭ ‬قد‭ ‬وجدنا‭ ‬تجاوبا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬صناع‭ ‬القرار‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬و‭ ‬لذلك‭ ‬فنحن‭ ‬نسعى‭ ‬لاستمرارها‭ ‬بل‭ ‬وتطويرها‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يقف‭ ‬هذا‭ ‬الدور

‭ ‬عند‭ ‬انتهاء‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬بل‭ ‬لتأهيل‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬للعب‭ ‬دور‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬المفاوضات‭ .‬

‭- ‬وما‭ ‬هي‭ ‬آلية‭ ‬تطبيق‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬اتخذت‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع؟

لم‭ ‬يتم‭ ‬وضع‭ ‬آليات‭ ‬محددة‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬توافق‭ ‬شبابي‭ ‬تم‭ ‬وضعه‭ ‬لتشكيل‭ ‬نواه‭ ‬للشباب‭ ‬تضم‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬برعاية‭ ‬اممية‭ ‬والذي‭ ‬نأمل‭ ‬من‭ ‬يتهم‭ ‬تفعيل‭ ‬دورهم‭ ‬بشكل‭ ‬حقيقي‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬كافة‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المكونات‭ ‬والاطياف‭ ‬لتعزيز‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭  ‬المقبلة‭. ‬

‭- ‬بما‭ ‬ان‭ ‬اهم‭ ‬مشاكل‭ ‬الشباب‭ ‬هي‭ ‬اقتصادية‭ ‬هل‭ ‬تمت‭ ‬وضع‭ ‬معالجات‭ ‬للآثار‭ ‬السلبية‭ ‬التي‭ ‬تمخضت‭ ‬عن‭ ‬الحرب‭ ‬كالبطالة‭ ‬والمشاكل‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الأخرى‭ ‬أثناء‭ ‬المؤتمر؟

بالطبع‭ ‬تم‭ ‬نقاش‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النقاط‭ ‬الهامة‭ ‬فلم‭ ‬تقتصر‭ ‬المناقشات‭ ‬على‭ ‬الجوانب‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالحرب‭ ‬بل‭ ‬امتدت‭ ‬إلى‭ ‬مناقشة‭ ‬الجوانب‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬الأخرى‭ ‬حيث‭ ‬اعطينا‭ ‬فرصة‭ ‬لشرائح‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬سن‭ ‬18‭ – ‬30‭ ‬عاما‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭  ‬ونسعى‭ ‬لتقديم‭ ‬المساندة‭ ‬لهم‭ ‬عبر‭ ‬مشاريع‭ ‬حقيقية‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬احتياجاتهم‭.‬

‭- ‬ما‭ ‬هو‭ ‬تقييمك‭ ‬للدور‭ ‬الذي‭ ‬تلعبه‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية؟

رغم‭ ‬المساعدات‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والمنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬ودول‭ ‬خليجية‭ ‬لليمن‭ ‬والتي‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬64‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أي‭ ‬ضعف‭ ‬ميزانية‭ ‬اليمن‭ ‬الفعلية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬آثار‭ ‬تلك‭ ‬المساعدات‭ ‬لم‭ ‬يظهر‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬نظرا‭ ‬للفساد‭ ‬الكبير‭ ‬المستشري‭ ‬في‭  ‬اليمن‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬أعلن‭ ‬عنها‭ ‬هي‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬مشاريع‭ ‬وهمية‭ ‬لا‭ ‬ترقى‭ ‬لمستوى‭ ‬الاحتياج‭ ‬و‭ ‬حجم‭ ‬الدعم‭ ‬المخصص‭ ‬لها،‭ ‬اما‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بدور‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬فللأسف‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬سياسي‭ ‬أو‭ ‬اقتصادي‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬انهاء‭ ‬الحرب‭ ‬رغم‭ ‬أهمية‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬استقرار‭ ‬المنطقة‭ .‬

‭- ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬الاهتمام‭ ‬العالمي‭ ‬بحقوق‭ ‬المرأة‭ ‬ومناهضة‭ ‬العنف‭ ‬ضدها‭. ‬كيف‭ ‬تبدو‭ ‬حاليا‭ ‬وضعية‭ ‬المرأة‭ ‬اليمنية؟

للأسف‭ ‬هناك‭ ‬تهميش‭ ‬كامل‭ ‬للمرأة‭ ‬اليمنية‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬9‭ ‬ملكات‭ ‬حكمن‭ ‬اليمن‭ ‬قبل‭ ‬و‭ ‬بعد‭ ‬الإسلام‭ ‬آخرهم‭ ‬الملكة‭ ‬أروى‭ ‬ورغم‭ ‬المكانة‭ ‬التي‭ ‬تتمتع‭ ‬بها‭ ‬المرأة‭ ‬اليمنية‭ ‬طوال‭ ‬تاريخها‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬أطراف‭ ‬الصراع‭ ‬تبارت‭ ‬في‭ ‬اهانتها‭ ‬ووصل‭ ‬الأمر‭ ‬إلى‭ ‬الاعتداء‭ ‬عليها

‭ ‬بالضرب‭ ‬و‭ ‬الاعتقال‭ ‬بل‭ ‬والقتل‭ ‬وتلك‭ ‬كارثة‭ ‬مسئولة‭ ‬عنها‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭, ‬كما‭ ‬لا‭ ‬ننسى‭ ‬الكارثة‭ ‬القائمة‭ ‬حاليا‭ ‬و‭ ‬هي‭ ‬الإقصاء‭ ‬الكامل‭ ‬للمرأة‭ ‬من‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬لها‭ ‬تأثيرا‭ ‬سلبيا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستوى‭ ‬الانتهاكات‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬الأن‭ ‬حتى‭ ‬وزيرة‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬رغم

‭ ‬الدور‭ ‬الهام‭ ‬والجوهري‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬النساء‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الصراع‭ ,‬وللأسف‭ ‬فإن‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬تجاهل‭ ‬أيضا‭ ‬حقوق‭ ‬المرأة‭ ‬اليمنية‭ ‬التيس‭ ‬لم‭ ‬تجد‭ ‬أي‭ ‬دعم‭ ‬حقيقي‭ ‬لتفعيل‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬1325‭ ‬يدعم‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬حصلت‭ ‬فيه‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬أخرى‭ ‬كالعراق‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬كبير‭ ‬و

‭ ‬قرارات‭ ‬مساندة‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬الامن‭ ‬لتفعيل‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭.‬

‭- ‬وما‭ ‬هي‭ ‬أبعاد‭ ‬مبادرتكم‭ ‬للإفراج‭ ‬عن‭ ‬النساء‭ ‬السجينات؟

ساهمنا‭ ‬بدور‭ ‬كبير‭ ‬عندما‭ ‬كنت‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬في‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬كن‭ ‬معتقلات‭ ‬في‭ ‬سجون‭ ‬صنعاء‭ ‬بعد‭ ‬تدخلي‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬رغم‭ ‬إنني‭ ‬تعرضت‭ ‬للحبس‭ ‬4‭ ‬ساعات‭ ‬وتم‭ ‬إطلاق‭ ‬الرصاص‭ ‬على‭ ‬سيارتي‭ ‬إلا‭ ‬إنني‭ ‬اعتبر‭ ‬ذلك‭ ‬وسام‭  ‬على‭ ‬صدري‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭ ‬أتلقى‭ ‬تهديدات‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬الأمر‭ ‬خف‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬بسبب‭ ‬الضغوط‭ ‬التي‭ ‬تمارسها‭ ‬منظمات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬على‭ ‬أطراف‭ ‬الصراع‭ ‬لإيقاف‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬النساء‭.‬

‭- ‬إذا‭ ‬انتقلنا‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الاجتماعي‭ ‬إلى‭ ‬الجانب‭ ‬السياسي،‭ ‬كيف‭ ‬تفسرين‭ ‬فشل‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬السلام‭ ‬لليمن؟

للأسف‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬يرجع‭ ‬إلى‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬ارتكبت‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬التركيز‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬الأطراف‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬السلاح‭ ‬فقط‭ ‬دون‭ ‬سماع‭ ‬الأطراف‭ ‬الأخرى‭ ‬المدنية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬جماعات‭ ‬جديدة‭ ‬تحمل‭ ‬السلاح‭ ‬لكي‭ ‬يتم‭ ‬الاعتراف‭ ‬بها،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭  ‬المبادرة‭ ‬الخليجية‭ ‬لحل‭ ‬الأزمة‭ ‬والتي‭ ‬وضعت‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬كانت‭ ‬إيجابية‭ ‬حيث‭ ‬تشكلت‭ ‬حكومة‭ ‬توافق‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬فترة‭ ‬انتقالية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬تم‭ ‬تمديدها‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬مبرر‭ ‬مما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬تفاقم‭ ‬الخلافات‭ ‬السياسية‭ ‬الى‭ ‬صراعات‭ ‬مسلحة‭.‬

‭- ‬وما‭ ‬هو‭ ‬تقييمك‭ ‬للاتفاق‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬مؤخرا‭ ‬بين‭ ‬الحكومة‭ ‬الشرعية‭ ‬والانتقالي‭ ‬طبقا‭ ‬للمبادرة‭ ‬السعودية؟‭ ‬وهل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬الأزمة؟

الاتفاق‭ ‬ممتاز‭ ‬حيث‭ ‬وضع‭ ‬قاعدة‭ ‬مبدئية‭ ‬للتوافق‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يمهد‭ ‬لانضمام‭ ‬أطراف‭ ‬أخرى‭ ‬لأن‭ ‬الواقع‭ ‬أثبت‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬حل‭ ‬عسكري‭ ‬للنزاع‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الاحتكام‭ ‬إلى‭ ‬الصندوق‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬رأي‭ ‬الشعب‭ ‬حتى‭ ‬يحدد‭ ‬الشعب‭ ‬من‭ ‬يحكمه،

‭ ‬في‭ ‬ضل‭ ‬إمكانية‭ ‬طرح‭ ‬حكم‭ ‬محلي‭ ‬واسع‭ ‬او‭ ‬كامل‭ ‬الصلاحية‭ ‬تحت‭ ‬مسمى‭ ‬محافظات‭ ‬او‭ ‬أقاليم‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬اليمن‭ ‬وامنه‭ ‬واستقلاله،‭ ‬أما‭ ‬نظام‭ ‬المحاصصة‭ ‬وتهميش‭ ‬دور‭ ‬النساء‭ ‬فهو‭ ‬نظام‭ ‬فاشل‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬تدمير‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬وإحداث‭ ‬الفوضى‭ ‬بها‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬تجنبه‭ ‬في‭ ‬اليمن‭.‬

مشاركة