الموقف الوبائي يؤشر إرتفاع نسبي بإصابات كورونا

524

 

 

الموقف الوبائي يؤشر إرتفاع نسبي بإصابات كورونا

الصحة تحذّر من موجة ثانية للجائحة أقسى من الأولى

بغداد – ياسين ياس

سجلت وزارة الصحة والبيئة 823 اصابة مؤكدة بفايروس كورونا والفا 813  حالة شفاء من الجائحة وبواقع تسع وفيات جديدة ، فيما منحت دائرة شؤون مجلس الوزراء مخصصات بنسبة 50  بالمئة من الراتب الاسمي للاطباء المقيمين والدوريين والاقدمين. واوضح الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (مختبرات الصحة اجرت فحصا لاكثر من 36 الف عينة مشتبه اصابتها بالفايروس ، حيث رصدت 823  اصابة مؤكدة في عموم المحافظات)، مشيرا الى (تماثل اكثر من الف و813  حالة للشفاء وتسجيل تسع وفيات جديدة). وحذرت الوزارة المواطنين ، من خطورة موجة أقسى لكورونا في البلاد.وذكر بيان للوزارة تلقته (الزمان) امس ان (الصحة تتابع الموقف الوبائي المحلي والدولي بسبب وجود مخاطر كبيرة من ارتفاع الاصابات بموجة ثانية وقد تكون أقسى من الموجة الاولى كما يحدث الان في العديد من الدول و حسب ما حذرت به منظمة الصحة العالمية وذلك لاسباب عدة)، مؤكدا ان (أمد المناعة التي تمنحها الاصابة لا زال غير معروف وامكانية الاصابة مرة اخرى محتملة جدا ومن الخطأ التعويل عليها وترك الاجراءات الوقائية)، لافتا الى ان (التحور المستمر بسلالات الفايروس كما حدث في بريطانيا وجنوب افريقيا و البرازيل اشد انتشاراً من السلالة القديمة في 50 دولة حتى الآن، ومن المحتمل ان يحدث تحور بالسلالة في بلدنا او ينتقل الينا من البلدان الاخرى)، مبينا ان (هناك تهاونا بالاجراءات الوقائية من قبل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص من خلال ملاحظات و رصد فرقنا الصحية الضعف الواضح في الالتزام بهذه الاجراءات والتعمد في خرق التعليمات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية )،  داعيا المواطنين الى ( التقيد التام بالاجراءات الوقائية وعدم التهاون بها وخاصة بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتعقيم اليدين باستمرار والابتعاد عن التجمعات البشرية المكتظة والاماكن المغلقة).وأقرت الهيئة الوطنية العراقية لانتقاء الادوية استخدام لقاح استرازنيكا البريطاني وسينوفارم الصيني بشكل طارئ لمواجهة جائحة كورونا. في غضون ذلك ، منحت دائرة شؤون مجلس الوزراء (اللجان) مخصصات بنسبة 50  بالمئة  من الراتب الاسمي للاطباء المقيمين الدوريين والاقدمين ، وطلبة البورد.

مشاركة