الموظفون يحرمون من الإجازة والدوري ليس لديه من يسمعه

الموظفون يحرمون من الإجازة والدوري ليس لديه من يسمعه
ذكرى سقوط النظام السابق تمر بهدوء
بغداد – سرى الراوي
لم تلفت ذكرى مرور 9 اعوام على سقوط النظام السابق انتباه معظم المواطنين الذين كان يومهم امس عاديا ومر بهدوء باستثناء القلق من حصول انفجارات قد تحصد ارواح ابرياء.
وكان الموظفون الحكوميون يأملون بالحصول على عطلة في هذه المناسبة تريحهم من متاعب الاختناقات المرورية الا ان مجلس الوزراء سبق المناسبة بثلاثة ايام معلنا عن الغاء العطلة التي سبق وان شرعها مجلس الحكم وهو اول هيئة حكومية انبثقت بعد احتلال بغداد وتم حلها في وقت لاحق. بغداد التي مازالت حكومتها تعيش نشوى نجاح القمة العربية مثقلة بالصراعات السياسية بين الكتل التي تطمح بالحصول على المزيد من المكاسب والامتيازات فيما تستمر معاناة المواطن العادي جراء تردي الخدمات وغلاء المعيشة والازدحامات اليومية.
وقد انقسم الشارع ما بين الحنين الى الامن الذي كان سائدا والتمتع باجواء الحريات والممارسات الديمقراطية التي جاءت مع تغيير عام 2003.
وقال سياسي ان (ربيع بغداد سبق ربيعات العرب الا انه لم يكتمل بعد بفعل الازمات السياسية المزمنة وانعكاساتها الثقيلة على الاوضاع الامنية. وكان نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري قد ظهر على شاشات التلفزة وبعض مواقع الانترنت للمرة الاولى منذ عام 2003 في رسالة مصورة بمناسبة ذكرى تأسيس حزب البعث وهو يردتدي بزة عسكرية تحمل رتبة مهيب ركن قال ضباط سابقون انها من تصميم معتمد في جيش احدى الدول العربية هاجم فيها النظام الجديد.وقوبلت كلمة الدوري بردود فعل منتقدة من جميع الكتل السياسية. فقد قال النائب عن كتلة دولة القانون عزت الشابندر ان فيديو خطاب الدوري ليس مفبركا مقللا من اهميته بالقول انه (يشبه من ينفخ في قربة مثقوبة او مثل من يريد ان يحيي الموتى) على حد وصفه.
/4/2012 Issue 4170 – Date 10 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4170 التاريخ 10»4»2012
AZQ01

مشاركة