الموارد تطالب أنقرة بالتعاون ومراعاة حاجة العراق للمياه

خبير يحذر من التصحّر ويدعو الى تحريك ملف الاهوار عالمياً

الموارد تطالب أنقرة بالتعاون ومراعاة حاجة العراق للمياه

 بغداد –  الزمان

دعا وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني خلال لقائه بالسفير التركي لدى بغداد علي رضا كوناي الى التعاون ومراعاة حاجة العراق للمياه عبر تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين. وقال بيان للوزارة تلقته (الزمان) امس انه (جرى خلال اللقاء بحث ملف المياه المشتركة بين البلدين وأيجاد الحلول السريعة والناجعة لها وأستمرار التعاون والتواصل بما يحقق مصلحة البلدين الجارين في هذا الوقت الذي تعاني فيه المنطقة من التغيرات المناخية المتطرفة والشح المائي وارتفاع درجات الحرارة وقلة تساقط الأمطار والغطاء الثلجي).

قضايا عالقة

واكد الحمداني (ضرورة أيجاد الحلول لكافة القضايا العالقة بين الجانبين في ضوء الأهتمام من كلا الحكومتين وعلى مستوى روؤساء الوزراء العراقي والرئيس التركي الذين أبدوا الرغبة الحقيقية لأنهاء هذا الملف من خلال التوصل لتفاهمات بشأن القضايا العالقة)،لافتا الى (اهمية المتابعة من قبل الجانبين العراقي والتركي  لتفعيل بروتوكول التعاون في اداره مياه  نهر دجلة الرئيسي بعد تشغيل سد اليسو ومقترح  أنشاء المركز البحثي المشترك مع الجانب التركي ومقره  بغداد اضافة الى تفعيل مذكرة التفاهم التي وقعت عام 2014 والمصادق عليها من البرلمان التركي وكذلك تفعيل عمل الفرق الفنية للمياه الدولية المشتركة مع دول الجوار). ومن جانبه ،اكد كوناي (أستعداد حكومته لحل مشاكل المياه ومراعاة احتياجات العراق من المياه  وتطوير العلاقات المائية كونها الوسيلة الأساسية لتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات الاخرى كافة). وعلقت الوزارة ،بشان الخزين المائي للرية الشتوية وتوقف محطة كهرومائية نتيجة شح المياه.وقال مدير اعلام الوزارة علي راضي في تصريح امس ان (الخزين المائي يوفر الرية الاولى للموسم الشتوي ولاصحة لتوقف اي محطة كهرومائية والاطلاقات المائية مستمرة من نهر حديثة)،مشيرا الى ان (اي توقف حصل لاسباب فنية او لغرض الصيانة ولا ممكن ان يكون بسبب شح المياه)،واضاف ان (الوضع المائي للعراق تأثر بالظروف الطبيعية وبشكل واضح هذا العام نتيجة لقلة الامطار وارتفاع درجات الحرارة).وحذر الخبير المائي تحسين الموسوي،من التصحر في البلاد خلال السنوات المقبلة.وقال الموسوي في تصريح امس انه (قد نشهد خلال السنوات القريبة المقبلة آفة التصحر التي لا يمكن ايقافها وقد ترتفع نسبة الملوثات بالمياه).

تحريك ملف

مطالبا (الثقافة النيابية بتحريك ملف الاهوار على النطاق العالمي ،كونها محمية دولية واستثماره عبر التوجيه الى المنظمات الدولية على اقل تقدير)،وتابع ان (التنوع الاحيائي في العراق وحياة الانسان بخطر،لذا من الضروري التحرك على ملف المياه). فيما ترأس الامين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي اجتماعا لمناقشة الحلول لمعالجة ملوحة نهر الفرات بمحافظتي المثنى وذي قار والحزام الاخضر. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الغزي ترأس اجتماع لجنة الأمر الديواني 73 لسنة 2021 المختصة بإيجاد الحلول لمعالجة ملوحة نهر الفرات من محافظة المثنى إلى محافظة ذي قار،وكذلك قضية التصحر،واستمع إلى شرح مفصل من قبل وكيل وزارة الموارد المائية حسين عبد الأمير، في ما يتعلق بتقرير الوزارة بشأن تدهور نوعية مياه نهر الفرات وأسبابها واستخدام والخروج بحلول لتحسين نوعية مياه النهر،فضلا عن تقرير وكيل وزارة الزراعة ميثاق عبد الحسين الخفاجي بشأن التصحر وآليات الوزارة لمعالجة الموضوع).

وتابع ان (الاجتماع استعرض المشاكل والمعوقات من أجل إزالة جميع التعارضات والمعوقات المالية والفنية والادراية التي تعوق البدء في العمل).

مشيرا الى ان (الغزي وجه أعضاء اللجنة للعمل على إعداد خطة مدروسة ونهائية بالكلف التخمينية والمدد الزمنية والأماكن التي سيتم اختيارها للمشاريع خلال الأسبوع بالتنسيق والتعاون بين وزارتي الموارد والزراعة لغرض عرضها على مجلس الوزراء واخذ الموافقات النهائية للبدء بالمشاريع بأسرع وقت ممكن).

مشاركة