الموارد تستنفر ملاكاتها لمعالجة شح المياه في النهروان

رقابة مكثفة للتأثيرات البيئية لشركات النفط في نينوى

الموارد تستنفر ملاكاتها لمعالجة شح المياه في النهروان

بغداد – الزمان

الموصل – سامر الياس سعيد

استنفرت وزارة الموارد المائية ملاكاتها بعد تلقيها مناشدات من اهالي النهروان بشأن شح مياه الشرب في محطة 9 نيسان. وقال بيان للوزارة تلقته (الزمان) امس انه (أستجابة لمناشدة المواطنين بشأن شح المياه في منطقة النهروان وعدم وصولها الى محطة ضخ 9 نيسان  ،قامت ملاكات الوزارة بالكشف عن أسباب المشكلة واستنفرت جهودها لإجراء المعالجات اللأزمة لأيصال المياه الخام الى محطات الاسالة لتوفير مياه الشرب الى المواطنين هناك). ووصل الوزير مهدي رشيد الحمداني على رأس وفد وزاري إلى محافظة كركوك وكان باستقبالهم  المحافظ راكان سعيد الجبوري وعدد من أعضاء الحكومة المحلية.

الموقف الوبائي

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الحمداني عقد اجتماعا موسعا في ديوان المحافظة بحضور المحافظ  ووكيل الوزارة الاداري وأعضاء الحكومة المحلية ومدراء الوحدات الإدارية وعدد من المديرين العامين ومدراء تشكيلات الوزارة العاملة في المحافظة، استعراض خلاله الموقف المائي ومناقشة الواقع الاروائي والزراعي وما تقوم بتنفيذه تشكيلات الوزارة من مشاريع في المحافظة بهدف تأمين إيصال الحصص المائية إلى جميع المستفيدين وبعدالة)، ولفت الى ان (الوزير استمع إلى اهم المشاكل والمعوقات في العمل ،موجها بأيجاد الحلول السريعة والناجعة لها ومنها زيادة عدد الاليات العاملة في المحافظة وتوفير الوقود لها)، مشددا على (ضرورة المحافظة على المياه الجوفية وإزالة بحيرات الأسماك المتجاوزة وتحويل اسالات الماء على الانهر دائمة الجريان بهدف حل مشكلة الشح في اطراف المحافظة)، مؤكدا (ضرورة فرض هيبة الدولة في عموم المحافظات لتأمين ايصال المياه بعدالة إلى أبعد نقطة)، واضاف ان (الوزارة تعمل على تنفيذ مجموعة مشاريع على ضوء مخرجات الدراسة الستراتيجية للمياه والتربة حتى عام 2035  التي تعد خارطة عمل للوزارة)، وتابع ان (التغييرات المناخية سريعة وغير متوقعة وعليه يجب اتخاذ الإجراءات الكفيلة للحفاظ على هذا الثروة المائية من خلال الاستخدام الأمثل لها)، مشيدا (بالدرو المتميز للمحافظ في دعم تشكيلات الوزارة العاملة في المحافظة)، من جانبه أثنى الجبوري على (جهود العاملين من دوائر الوزارة في المحافظة). كما اجرى فريق فني من مديرية بيئة نينوى زيارة ميدانية الى مصفى الكسك التابع لشركة مصافي الشمال  لمتابعة التأثيرات البيئية الناجمة عن الانسكابات النفطية للمنشأءات الصناعية الثقيلة.

تحسين البيئة

وقالت مدير بيئة نينوى خالدة محمود صالح انه (بتوجيه من مدير عام دائرة حماية وتحسين البيئة في المنطقة الشمالية علي عبدالرزاق للوقوف على الاثار البيئية للشركات النفطية تم تنظيم زيارات ميدانية ل متابعة عمل مصفى الكسك من حيث الاجراءات المتبعة لاستيعاب الانسكابات النفطية وتقليل من التأثيرات على البيئة المحيطة واكمال الإجراءات الخاصة بالموافقات البيئية مع ادارة المصفى). من جهته أوضح  مدير مصفى الكسك ان (العمل مستمر لانشاء جفرة تبخير مبطنة بمادة بولي اثيلين عالي الكثافة لاستيعاب الانسكابات النفطية وبصدد توسيع محطة معالجة المياه الصناعية واضافة حوض لاجراء المعالجة البايولوجية وكذلك انشاء مجاري خاصة بمياه الامطار وذلك لغرض عزلها عن المياه الصناعية).

مشاركة