المندلاوي لـ (الزمان): شح القرنفل الأسود في بساتين ديالى

233

الزراعة تمنع إستيراد محصولي الشلغم والشوندر لوفرتها محلياً

المندلاوي لـ (الزمان): شح القرنفل الأسود في بساتين ديالى

ديالى – سلام عبد الشمري

قال عضو مجلس ناحية مندلي حيدر المندلاوي  لـ (الزمان) امس  إن (انتاج التمور المعروفة بالقرنفل الاسود النادرة في بساتين مندلي كان شحيحا للغاية للموسم الحالي، على العكس من العام الماضي)،  مبينا أن (اغلب انصاف أنواع التمور شهدت تراجعا في الإنتاج للسنة الحالية). واضاف المندلاوي، ان (سيد التمور العراقية والذي يعد من الاصناف النادرة، يبلغ سعر الكيلوغرام منه الآن 20 ألف دينار، وهو في تصاعد مستمر).

واشار عضو مجلس مندلي، الى ان  (الناحية وبعض المناطق القريبة منها تشتهر تحديدا بوجود نخيل القرنفل الاسود ولكنها بأعداد محدودة جدا، فيما تصل أسعار الفسائل في بعض الاحيان الى أكثر من نصف مليون للفسيلة الواحدة).

وأعلنت وزارة الزراعة عن منع استيراد محصولي الشلغم والشوندر للموسم الحالي من كافة المنافذ الحدودية وذلك في ضوء وفرة المنتج المحلي في الأسواق وطبقا للروزنامة الزراعية وحماية المنتج المحلي.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (استناداً إلى كتاب مجلس الوزراء لجنة الشؤون الاقتصادية المتضمن تخويل وزير الزراعة صلاحية فتح ومنع الاستيراد في ضوء وفرة وشحة المنتج المحلي، تقرر منع استيراد محصولي الشلغم والشوندر من كافة المنافذ الحدودية ابتداء من تاريخ 24 تشرين الثاني الجاري نتيجة عدم حدوث أي شحة في السوق او ارتفاع في اسعاره هذا الموسم. يذكر ان وزارة الزراعة قد منعت في وقت سابق استيراد 16 محصولا زراعيا بالإضافة الى الدجاج والبيض والأسماك لوفرتها في الاسواق المحلية ودعما للفلاحين والمربين للنهوض بالاقتصاد الوطني)

تعفير بذور

وباشرت مديرية زراعة محافظة كربلاء بالتعاون مع دائرة وقاية المزروعات بحملتها المجانية لتعفير بذور الحنطة باستخدام ( مبيد الراكسيل). وتهدف الحملة إلى مكافحة  أمراض التفحم الذي يصيب محصول الحنطة وذلك بتعفير البذور قبل زراعتها استعدادا للموسم الزراعي 2019. وكانت مديرية زراعة كربلاء قد استلمت في وقت سابق 2948 كيلوغراما من مبيد الراكسيل الخاص بتعفير بذور الحنطة، وجرى توزيعها على الشعب الزراعية في عموم المحافظة وكل حسب حصته المقررة، كما ان الكمية الموزعة تكفي لتعفير 1965 طنا من بذور الحنطة .

ودعت المديرية الفلاحين والمزارعين إلى ضرورة تعفير البذور قبل زراعتها لحمايتها من أمراض التفحم والتي تسبب خسائر كبيرة في حال إصابة الحقل بها .

ومنعت وزارة الزراعة استيراد مادة العسل ومن جميع المنافذ الحدودية ابتداءا من امس، مشيرة الى أن عملية المنع جاءت نتيجة لوفرة المنتج محليا.

وقالت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس (استناداً للصلاحيات المخولة لوزير الزراعة بمنع وفتح الاستيراد في ضوء وفرة وشحة المنتج الزراعي المحلي ووفقا لما جاء في كتاب مجلس الوزراء/ لجنة الشؤون الاقتصادية والذي نص على منع دخول السلع المشمولة بالمنع وفق الروزنامة الزراعية حصلت الموافقة على منع استيراد مادة العسل ومن جمبع المنافذ الحدودية ابتداء من 24 تشرين الثاني الجاري وأوضحت  أن (عملية المنع جاءت نتيجة لوفرة هذا المنتج محليا والتي جاءت نتيجة الدعم الذي تقدمه الوزارة لمربي النحل من خدمات اسهمت في زيادة انتاجه وصولا الى الاكتفاء الذاتي ولأجل تشجيع المربين على الاستمرار في زيادة انشاء المناحل، فضلا عن الكميات المنتجة صدر هذا القرار).

وتابع  أن (سياسة الوزارة هي حماية المنتج المحلي من جانب وحماية المستهلك من جانب آخر ومن خلال تطبيق الروزنامة الزراعية، فضلا عن البيانات الواردة من مديريات الزراعة والتي تبين مدى وفرة اوشحة المنتج الزراعي المحلي)، مهيبا بـ (جميع المنافذ الحدودية بالالتزام بتنفيذ هذا القرار دعما لحماية المنتج المحلي).

وشددت الوزارة الاثنين، على منع استيراد 22 مادة زراعية لوفرتها محلياً. وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في بيان امس ان (الوزارة ونتيجة للدعم الذي قدمته للفلاحين والمزارعين سواء كان بالمستلزمات الزراعية  بذور واسمدة ومبيدات وتقانات حديثة ولقاحات بيطرية من جانب، وحماية المنتج المحلي والادارة العلمية والفنية الصحيحة، فضلاً عن جهود الوزارة بتسليم مستحقات الفلاحين والمزارعين من قبل وزارة التجارة من جانب اخر، بالاضافة الى توفر الحصة المائية جميعها ساهمت في تشجيع الفلاحين والمزارعين على زيادة الانتاج الزراعي كماً ونوعاً والتي أفضت نتائجها بتوفير  19محصولاً نباتياً طوال العام. واضاف ان (هذه هي المرة الاولى التي تحدث في العراق نتيجة جهود الوزارة والدعم الحكومي ومنع الاستيراد وحماية المنتج المحلي والمحاصيل هي الطماطة والخيار والباذنجان واللهانة والقرنابيط والجزر والنبق والخس والذرة الصفراء والتمر والرقي والبطيخ والثوم والبصل الاخضر والشجر والرمان والشونذر والشلغم والعسل، فضلاً عن منتجات حيوانية هي بيض المائدة والدجاج الحي والدجاج المجزور الكامل اضافة الى الاكتفاء الذاتي من محصولي الحنطة والشعير).

مشاركة