المنتخب يجهّز أسلحته لموقعة المربع الذهبي أمام البحرين

895

كاتانيتش يتابع مباراة السعودية وعمان

المنتخب يجهّز أسلحته لموقعة المربع الذهبي أمام البحرين

الدوحة – وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

شهد ملعب الجامعة في الدوحة امس الثلاثاء اجراء وحدة تدريبية لمنتخبنا الوطني بكرة القدم بعد يوم واحد من خوضه اخر لقاءات المجموعة الاولى امام نظيره اليمني التي انتهت بالتعادل السلبي شملت تمرينات بدنية لاكتساب اللياقة ورفع منسوبها لدى اللاعبين جراء شدة الحمل في غضون الاسبوع المنصرم عبر لقاءات متعددة ارهقت التشكيلة واستنزفت الجهد وهذا ما اوضحته المباراة الاخيرة. ووضع الملاك الفني لمنتخبنا وطاقمه الطبي منهاجا يضمن تأهيل اللاعبين في كل الجوانب والوصول الى درجة متقدمة من الاستشفاء في الحالات التي تتطلب علاجا سريعا وتشخيص الاصابات ومعالجتها ورسم الخطة المناسبة لتخطي عقبة الدور نصف النهائي واجتياز الحاجز البحريني صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية بالاستناد الى منهاج يراعي الخطوة المقبلة الاكثر صعوبة والاوراق المتاحة القادرة على تحقيق الفوز. تدريبات المنتخب ستتواصل على وفق ما رسم لها من تنفيذ للواجبات في المستطيل الاخضر والسبل الكفيلة برفع المعنويات والجهد اللازم في المنافسة ومعالجة الاخطاء الحاصلة في المباراة الاخيرة وكلفتنا بطاقة حمراء طرد بموجبها اللاعب مصطفى محمد وانذر ضرغام اسماعيل من قبل الحكم الكويتي احمد خالد العلي وسبق لامجد عطوان ان تلقى بطاقتين في مباراتي قطر والامارات حرمته من التواجد مع منتخبنــــا في لقاء واحد .

ويخوض منتخبنا الوطني يوم غد لقاء نصف النهائي امام نظيره البحريني حسب معطيات التأهل التي اوصلت اسود الرافدين لهذه المرحلة متربعا على مجموعته الاولى برصيد سبعة نقاط جمعها من الفوز على العنابي في الافتتاح والامارات والتعادل مع اليمن مسجلا اربعة اهداف ودخلت مرماه كرة قطرية واحدة وبلغ الفريق البحريني هذا الدور بعد ان حل ثانيا في مجموعته برصيد 4 نقاط من تعادل امام عمان وخسارة مع الاخضر السعودي وفوز على الازرق الكويتي بفارق الاهداف عن منتخب السلطنة .

ويقابل منتخب قطر صاحب البطاقة الثانية عن المجموعة الاولى برصيد 6 نقاط ظفرها من اليمن والامارات وخسارة امام فريقنا مسجلا 11 هدفا في دوري المجموعات هو الاعلى بين المنتخبات المشاركة في خليجي  24 وهزت شباكه  4 كرات نصفها عراقية والنصف الاخر اماراتية في اخر لقاءات المجموعة نظيره السعودي بنقاطه الست من فوزين مثيرين على البحرين وعمان وخسارة مع الكويت وسجل لاعبوه ستة اهداف ودخلت مرماه  5كرات.

وكانت منتخبات الامارات واليمن وعمان والكويت قد غادرت المنافسات من دورها الاول واقلها رصيدا من النقاط الفريق اليمني وحصد نقطة واحدة في لقاء منتخبنا دعته للاحتفال في ارض الملعب ومزقت شباكه  9 اهداف هي الاعلى في مرمى المنتخبات المشاركة في النسخة الحالية.

كاتانيتش يدون ملاحظاته

حرص المدرب السلوفيني كاتانيتش على متابعة مباراة المنتخبين السعودي والعماني في اخر لقاءات المجموعة الثانية ودون ملاحظاته وافكاره التي تخدم مسار الاعداد لمنتخبنا وكيفية التعامل مع الفرق الاخرى ومع ان الاخضر السعودي سيواجه الفريق القطري في نصف النهائي لكن كاتانيتش اهتم بمشاهدة ذلك اللقاء والاستفادة من مجرياته . وأبدى مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم السلوفيني سيتريشكو كاتانيتش سعادته بالتعادل أمام اليمن عطفا على الظروف التي رافقت لقاء ختام مرحلة المجموعات من بطولة خليجي  24 المتواصلة فعالياتها في العاصمة القطرية الدوحة. وقال كاتانيتش خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية المباراة وحضره “وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية” ان المباراة لم تكن سهلة على الاطلاق، كما انها غير مهمة في الوقت ذاته، كون منتخبنا قد ضمن التأهل مسبقا بعد فوزيه على قطر والامارات في الجولتين الأولى والثانية، مبينا ان حالة الطرد في الدقائق الأولى من زمن المواجهة عقدت المهمة واستنزفت طاقات وامكانات اللاعبين كثيرا، وهذا مؤشر سلبي قبل دخول دوامة التنافس في الدور نصف النهائي غدا الخميس. واشار الى ان التعادل ليس نتيجة سيئة على الاطلاق، لانه تحقق بعشرة لاعبين، لاسيما ان المنتخب اليمني يضم في صفوفه عناصر جيدة بغض النظر عن خسارتيه السابقتين، بدليل تحقيقه أكثر من نتيجة ايجابية ضمن التصفيات المزدوجة ومنها تعادله أمام الأخضر السعودي، منوها بانه وبرغم النقص العددي حاول الخروج فائزا من خلال اشراك المهاجم مهند علي الى جانب علاء عباس، لكن خبرة اللاعبين لم تسعفهم لاسيما ان اغلبهم ما يزال في مقتبل العمر ولا يمتلكون في سجلهم الدولي سوى مباريات معدودات.

وانتقد السلوفيني حكم اللقاء الكويتي أحمد خالد العلي قائلا “لقد قتل المباراة منذ بدايتها” في اشارة الى اشهاره البطاقة الحمراء بوجه المدافع مصطفى محمد بعد استعانته بتقنية “الفار”. ولفت الى ان منتخبنا لم يبلغ مرحلة النضج الكروي التام، لذا فان تعادله أو حتى الخسارة في أي مواجهة أمر وارد، كون كرة القدم تلعب على جزئيات بسيطة، ومن ينجح في استغلال انصاف الفرص سيخرج فائزا.

وتابع ان أغلب اللاعبين الذين خاضوا لقاء اليمن لن يشتركوا في مواجهة الدور نصف النهائي أمام البحرين، بانتظار تقييم الأمور بصورة دقيقة من قبل الجهاز الطبي لتتضح الصورة بالنسبة للجهاز الفني.

وشكا كاتانيتش من حالة الاجهاد المسيطرة على اللاعبين بعد خوضهم 5 مباريات في ظرف 15 يوما لاسيما ان الدوري المحلي متوقف منذ فترة طويلة في العراق، موضحا انه يحاول في كل لقاء ان يشرك العناصر الأكثر جاهزية برغم النقص الواضح في القائمة لاسباب مختلفة منها الاصابة، فضلا عن عدم السماح لاكثر من لاعب بالالتحاق بسبب قوانين وتعليمات البطولة. وفي ختام حديثه شدد السلوفيني على انه لن يقوم باي أمر جديد قبل لقاء الدور نصف النهائي، وسيطالب اللاعبين بالاستمتاع وتقديم أفضل ما لديهم في محاولة لبلوغ النهائي.

يونس: دعمنا للأسود بلا حدود

استغرب نجم الكرة العراقية يونس محمود  من محاولات اتحاد الكرة ابعاد اللاعبين النجوم من توفير الزخم المعنوي لدعم اسود الرافدين في خليجي 24 وتناسوا  ان واجبنا دعم منتخب الوطن،  ولايرتبط باسم شخص معين. وقال محمود : مواجهة المنتخب البحريني، تتطلب الحذر واللعب بواقعية من كاتانيتش، والدخول الى المباراة بالحماسة والقوة لانتزاع الفوز والوصول الى المباراة النهائية ، والابتعاد عن التراخي، لانه ليست كل بطولة يصل منتخبنا الى المربع الذهبي. واضاف : بطولة الخليج لها معايير فنية خاصة وتختلف عن غيرها، تعتمد على قضايا عدة لانتزاع الفوز، ودائما نتائجها تكون خارج التوقعات والحسابات، فمثلا كان العديد يرشح الامارات والكويت وعمان للانتقال الى الدور النصف النهائي، ولكنهم غادروا المنافسات مبكرا من الدور الاول، واجد ان تأهل منتخبنا وقطر والسعودية والبحرين جاء عن جدارة واستحقاق. وبشأن توقعاته لمباراة منتخبنا والبحرين في دور نصف النهائي اجاب: ارشح اسود الرافدين لتخطي عقبة المنتخب البحريني والانتقال الى المباراة النهائية لتوفر العديد من مقومات الانتصار من تواجد مجموعة رائعة من لاعبي الخبرة و الشباب، مع  ارتفاع الروح المعنوية لمنتخبنا والمساندة والاهتمام  من داخل العراق وحضور الجمهور الوفي الى الدوحة لتشجيع الاسود، تلك الامور  الايجابية تزيد من اصرار اللاعبين للفوز، كما ان المنتخب البحرين طريقة لعبه مكشوفة لكاتانيتش وافكار مدربه سوزا معروفة.

مشاركة