المنافذ الحدودية: إيرادات تموز تبلغ نحو 100 مليار دينار

453

 

 

 

 

إخلاء مواد شديدة الخطورة من مطار بغداد

المنافذ الحدودية: إيرادات تموز تبلغ نحو 100 مليار دينار

بغداد – الزمان

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية عن نقل الحاويات المتكدسة إلى أماكن بعيدة للحفاظ على سلامة المنافذ وأمن المواطنين، وأشارت إلى ان إيرادات شهر تموز بلغت نحو 100 مليار دينار.

وقال رئيس الهيئة عمر الوائلي في تصريح امس إن (الهيئة شرعت بناء على توجيهات رئيس الوزراء بتشكيل لجان من مختلف المنافذ الحدودية برئاسة مدير المنفذ، وعضوية كافة الدوائر الموجودة لكشف كافة الحاويات والبضائع المتكدسة ذات الطابع الكيمياوي). وأضاف، أن (اللجان المشكلة بدأت بجرد كامل ومفصل عن كافة الحاويات والبضائع المتكدسة، التي تختلف سبب تكدسها ما بين اجراءات قضائية، أو عدم مراجعة اصحابها، او عدم اكتمال اوراقها الكمركية).

وأشار إلى أنه (تمت المباشرة بأخلاء المنافذ من الحاويات، وتحويلها الى اماكن بعيدة ونائية، للمحافظة على سلامة المنافذ الحدودية وامن المواطنين).

ولفت الى ان (الموانئ البحرية عليها العبء الاكبر في تحمل كميات كبيرة من الحاويات، حيث تم التنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، وكافة الاجهزة الامنية والدوائر ذات العلاقة، لاتخاذ الاجراءات الاصولية بحق هذه الحاويات).

واضاف ان (إيرادات المنافذ الحدودية لشهر تموز بلغت نحو 100 مليار دينار، على الرغم من تصفير الرسوم الجمركية والاعفاءات لكثير من البضائع، اضافة الى اغلاق اغلب المنافذ الحدودية بسبب جائحة كورونا)، مشيرا الى (هذه الايرادات المتحققة جاءت من عمل 7 الى 8 منافذ حدودية من أصل 21 منفذاً).

دعم الخزينة

وأكد أن (الهيئة تعتزم تحقيق المزيد من الإيرادات لدعم خزينة الدولة بالأموال، لمواجهة الضائقة المالية التي يمر بها البلد). وفيما يخص المنافذ الحدودية في اقليم كردستان، أوضح أن (رئيس الوزراء عقد اجتماعاً تحضيرياً، من أجل الوصول إلى وضع حلول مشتركة مع الجانب الكردي)، لافتا إلى (وجود خطة مدروسة مبنية على التعاون المشترك، للوصول الى نتائج ناجعة). وتنفيذاً لتوجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتشكيل لجنة عاجلة للكشف عن المواد عالية الخطورة (كيمياوية، مزدوجة الاستخدام، نترات الامونيا) في كافة المنافذ الحدودية (برية، بحرية، جوية) واتخاذ كافة الإجراءات العملية والاحترازية بأبعادها عن المناطق والتجمعات السكانية.

 وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (بأشراف مباشر من قبل رئيس هيئة المنافذ الحدودية الدكتور عمر الوائلي تمت مفاتحة مركز العمليات الوطني للايعاز إلى مفرزة مديرية الهندسة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع لغرض توفير الكوادر والاليات اللازمة لنقل مواد شديدة الخطورة بشكل آمن من قسم الشحن الجوي في مطار بغداد الدولي وتمت عملية النقل باستجابة سريعة  وبمهنية عالية وإيصالها إلى وجهتها الآمنة مخازن مديرية الهندسة العسكرية).

 وأعلنت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان مساء الأحد، اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة تجاه الشحنات الخطرة داخل مخازن المطارات المصرية من خلال نقلها إلى أماكن تحزين آمنة، بعد قرابة أسبوع من انفجار مرفأ بيروت المدمر.

تشكيل لجنة

وقررت الوزارة في بيانها الذي نشرته على صفحتها على فيسبوك “تشكيل لجنة عليا تضم كافة الجهات المعنية”.

ستكون مهمة اللجنة “فحص وحصر كافة الشحنات والمخازن وحاويات التخزين بقرية البضائع وساحات التخزين التابعة لميناء القاهرة الجوي وكافة المطارات على مستوى الجمهورية لاتخاذ الإجراءات الاحترازية حيال المواد الخطرة والإفراج عنها فوراً أو نقلها إلى أماكن تخزين آمنة خارج نطاق المواني الجوية والتواجد السكاني ذلك للتصدي لأي مخاطر قبل حدوثها”.

أسفر انفجار مرفأ بيروت الأسبوع الماضي عن تدمير المرفأ وإحداث دمار هائل في محيطه، وعن مقتل 158 شخصاً وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين، وتحدثت وزارة الصحة عن وجود 21 مفقوداً.

وبحسب السلطات، فإن الانفجار نجم عن حريق في مستودع خُزّنت فيه 2750 طنّاً من مادّة نيترات الأمونيوم المصادرة من احدى السفن منذ العام 2013 من دون اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة.

وقدّرت الأمم المتحدة بنحو 117 مليون دولار قيمة المساعدات التي يحتـــــــاجها لبنان في الأشهر الثلاثة المقبلة لتلبية الاحتياجات الطبية ومتطلبات الإيواء وتوزيع المواد الغذائية وتنفيذ برامج لاحتواء تفشي فيروس كورونا وغيرها.

مشاركة