الممتاز ينطلق في العشرين من الشهر الجاري

لا تأجيل في مباريات الدوري

الممتاز ينطلق في العشرين من الشهر الجاري

 الناصرية-  باسم الركابي

وسط مرحلة اعداد فرق الدوري الممتاز للموسم المقبل المقرر ان ينطلق في العشرين من شهر ايلول الجاري  حيث فترة الاعداد  التي تشهد اقامة مباريات تجريبية داخل وخارج العراق لاكمال عملية  تشكيل الفرق والامل في ان تكون متكاملة  كما تواصل  اغلب الفرق التعاقد مع اللاعبين حيث  الجماهيرية وامام ضغط جماهيريها في ان تاتي مشاركتهاغير ناقصة  مهما كانت التسويغات  وكذلك  الفرق المتمكنة ماديا  والسعي الى ضم عناصر معروفة  جريا على العادة  و التي اعتادت على  تحقيق مشاركات  ومنافسات واضحة  وكل هذا ياتي    بهدف اعداد فرق متكاملة لخوض  غمار مباريات اهم البطولات الكروية المحلية كما تستهدف فترة الاعداد والاستعداد تهيأة ملاعب الفرق  التي منها خضعت لاعمال تأهيل مفترض ان تاتي   مطابقة لشروط   لجنة التراخيص ولأهمية هذا الامر على واقع تمشية المباريات بالشكل المطلوب قبل ان تسارع الاندية الجماهيرية لتحديد اماكن ملاعبها لتؤكد من جديد  عجزها في تامين ملاعب خاصة  بها  تعكس شخصيتها وسمعتها وقاعدتها الجماهيرية في ضل فشل ادارات متعاقبة في التدبير بالكاد تؤمن مشاركة فرقها امام أزمات مالية تظهر في كل موسم وفي مشاركات لا تخلو من الصعوبة دون ان تقدر على تغير الواقع الذي عليه.

الموسم الاخير

وتسعى  الهيئة التطبيعية التي نجحت وبامتياز بتقديم الموسم الاخير بشكل  استثنائي رغم ظروف العمل  بسبب جائحة كورونا غير انها تمكنت من السير بالدوري بشكل منظم ومرتب وخضع الى عملية تحديد المباريات بعيداً عن تدخلات الفرق وهو ما منح لجنة المسابقات علامة التميز في تمرير احداث الدوري وكانها استفادت من الاخطاء التي استمرت عالقة في المسابقة طويلاً  لتنجح  في عملية التنظيم كما ينبغي بالاعتماد على خبرة العاملين بالهيئة التطبيعية التي تستحق الاشادة ليس لكونها نجحت في تنظيم المسابقة بل لتمكنها تنظيم مفردات البطولات المختلفة الاخرى خصوصا فيما يتعلق بالفئات العمرية وبحق كان موسماً كان موسما مميزا كنا نفتقد الى مثله  كثيراً.

 قرارا جريئا

وعودة الى استعدادات  الموسم القادم  فقد اتخذت الهيئة التطبيعية قراراً جريئاً بعدم تاجيل مباريات الفرق المنافسة في  الدوري المقبل بسبب مشاركة المنتخب الوطني في تصفيات كاس العالم حيث سمحت للفرق بانتداب ستة لاعبين محترفين وتسجيل اربعين لاعب للمشاركة في الدوري لتعويض غياب اللاعبين المرتبطين بالمنتخب  وبالمناسبة نقترح على الهيئة التطبيعية ان تمنح فرصة المشاركة للوجوه الشابة في فرض مشاركتها بنسب وتوقيتات محددة لكي تتاح الفرصة لاكبر عدد من اللاعبين المشاركة في الدوري الميدان المهم لظهور اللاعبين امام تحقيق طموحاتهم للعب في الدوري الممتاز خاصة وان المشاركة و اللعب فيه    يمثل هما لتلك الوجوه التي  اكثر ما  تبرز وتظهر  مع  بعض الفرق المغمورة لكنها تبقى تبحث عن اللعب في الفرق الجماهيرية وتكسر عقدة اللعب فيها التي لازالت محصورة بين الوجوه المعروفة لكن هذا لايعني فقدان فرصة تواجد بعض اللاعبين ممن فرضوا نفسهم فنياً في مناسبة وغير مناسبة ولان الدوري الممتاز يبقى المكان الحقيقي الذي يبحث عنه الجميع  في التالق  وفي   تواجد تلك الوجوه. الدوري الممتاز استقبال ثلاث فرق تأهلت من الدرجة الاولى حيث نادي الصناعة بطل الدرجة الأولى الذي يعود بعد فترة لعب في الدرجة الاولى تمكن من تجاوزها ويعد الفريق المؤهل للعب في الدوري لكونه يتملك ملعباً  ثم الوجه الجديد نوروز الذي مر بسرعة من دوري الدرجة الاولى وتالق في  الموسم الماضي ليحجز مكانه في الدوري الممتاز ممثلا لمدينة السليمانية التي افتقدت المشاركة واللعب في هذا الدوري بعد غياب ممثلها نادي السليمانية اضافة الى اكثر من فريق حصل على فرصة اللعب في الدوري المذكور بعد عام 2003   ويعول جمهور المدينة على ممثلها الجديد كما يعود الفريق المثابر نادي سامراء الذي شهد مشاركة واسعة في الدوري الممتاز في ثمانينيات  القرن الماضي وقدم نفسه فريق قوي ومنافس ويمتلك قاعدة جماهيرية دعمته كثيرا قبل ان تجبره ظروفه على  الهبوط للدرجة الاولى  لكنه لم يستسلم ليعود و ليدون اسمه في قائمة الدوري الممتاز.

مشاركة