الملك عبد الله  يوجّه بالمساهمة في إعمار العراق 

374

 

 

 

محافظ بغداد يلتقي السفير الأردني:

الملك عبد الله  يوجّه بالمساهمة في إعمار العراق

بغداد – الزمان

اكد سفير الاردن لدى بغداد منتصر الزعبي،  توجيه الملك عبدالله،  بوضع جميع امكانات بلاده في إعادة اعمار العراق بشكل عام وبغداد على وجه الخصوص. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (محافظ بغداد فلاح الجزائري بحث مع الزغبي فتح افاق التعاون الاستثماري بين البلدين من خلال مشاركة الشركات الاردنية الرصينة في اعادة اعمار العراق فضلا عن تقديم الجانب الاردني التسهيلات لنقل المرضى العراقيين وعلاجهم في مستشفيات المملكة)،  واضاف انه (جرت خلال اللقاء مناقشة البيئة الامنة التي تتمتع بها بغداد لجذب الاستثمارات)،  واكد الجزائري ان (الحكومة المحلية تطمح من خلال حملة بغداد شرف لنا للانفتاح على الشركات العالمية والعربية الرصينة واستقطابها بهدف الاستفادة من الخبرات والتطور العلمي الذي وصلت اليه هذه الشركات لإعادة بناء واعمار العراق). من جهته اشاد السفير الاردني بـ (النهضة الخدمية التي تشهدها بغداد ولاسيما بعد استتباب الامن ودحر الارهاب)،  واثنى الزعبي على (رؤية محافظ بغداد للنهوض بواقع العاصمة)،  مؤكدا دعم الاردن للحكومتين المحلية والاتحادية في المجالات كافة ،  كما وجه دعوة الى الجزائري لزيارة الاردن واللقاء بالشركات الاستثمارية). الى ذلك ،  توجه رئيس اركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي الى السعودية في زيارة رسمية تلبيةً لدعوة نظيره الفريق اول الطيار الركن فياض بن حامد الروملي،  وذلك لمناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك .

 من جهة اخرى  ،  وجه رئيس البرلمان محمد الحلبوسي دعوة رسمية لنظيره القطري احمد بن عبدالله آل محمود لزيارة بغداد. جاء ذلك خلال لقاء سفير العراق في الدوحة عمر البرزنجي برئيس مجلس الشورى القطري. وذكر بيان ان (البرزنجي سلم خلال اللقاء رسالة الدعوة الموجهة الحلبوسي الى نظيره القطري لزيارة العراق،  كما جرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون البرلماني وتثمين وتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين).من جانبه قدم رئيس مجلس الشورى شكره وامتنانه لهذه الدعوة ووعد بتلبيتها بأقرب وقت ممكن ،  مشيداً بالعراق حكومة وشعباً والتأكيد على حرص دولة قطر على تعزيز وتطوير العلاقات مع العراق. واضاف انه (كما جرى بحث مجموعة من الملفات الثنائية والسبل الكفيلة بتدعيم وتطوير العلاقات والروابط العميقة التي تجمع البلدين واهم القضايا التي تخص المنطقه حيث تم التأكيد على اهمية التهدئة والحوار لحل الازمات التي تشهدها المنطقة).

مشاركة