الملتقى الأكبر في العالم ومن لم ير القاهرة لم يشاهد شيئاً

(الزمان)  تستطلع مصر بمناسبة إنعقاد معرض الكتاب الدولي 50 بالقاهرة (1)

الملتقى الأكبر في العالم ومن لم ير القاهرة لم يشاهد شيئاً

القاهرة – حمدي العطار

اليوم صباحا كان وصولنا إلى القاهرة لحضور المعرض الدولي الخمسين للكتاب في القاهرة. وصولنا الساعة السادسة صباحا ويوم الجمعة واول يوم في عطلة نصف السنة جعل شوارع القاهرة المشهورة بالازدحام خالية ولم يستغرق الوقت. من مطار القاهرة إلى فندق أستراليا ديلوكــــــس في وسط القاهرة سوى  15 دقيقة واستغل السائق الفرصة ليكون دليلاً ومرشداً سياحياً. يسمى لنا الشوارع وبعض المعالم السياحية والاثرية. أشار على وزارة التخطيط او الموارد البشرية والإصلاح الإداري ففي مصر يعتقدون بأن هناك علاقة وثيقة بين الفساد وسوء الإدارة وفوضى التخطيط. مناطق مثيرة وعالقة في الذاكرة عبر روايات نجيب محفوظ (الثلاثية. القاهرة الجديدة. خان الخليلي.) ومن خلال الدراما التلفزيونية للراحل أسامة أنور عكاشة في (الشهد والدموع. ليالي الحلمية) حتى مررنا بشارع عدلي وسط القاهرة ليشير الى َمبنى قديم واثري هو (المعبد اليهودي) وهو معبد بوابة السماء او الكنيست موسى بن ميمون. يرجع تاريخ بنائه إلى عام 1905 وتم صيانته عام 1981 من قبل ملياردير يهودي وادرج المبنى ضمن المباني الأثرية في اليونسكو. غير بعيد عنه الفندق الذي نقيم فيه وهو فندق أستراليا اغلب النزلاء من الأجانب والفندق في شارع عبد الخالق ثروت وهذا كان رئيساً للوزراء فــــي زمن الملك فؤاد الاول عام 1922. يوجد تقليد جميل في الفندق هو أن يكتب النزلاء أسماءهم او اي ذكرى على جدران الفندق بالاستعلامات. يبدو لي طابع الرحلة الثقافي سوف يوفر لي الكثير من المشاهدات المثيرة وانا وقع اختياري على منطقة يحيط بها التاريخ وتحتضنها الأحداث المؤثرة في مسيرة الشعب المصري.

 معرض الدولي

يعد هذا المعرض من أكبــــــر المعارض للكتاب في العالم ولا يمكن وصف الحشد الجماهيري الذي يــــــزور المعرض يوميا من 23/1 لغاية 5/2. وعلى الرغم من نقل مكان إقامة المعرض من أرض المعارض بمدينة نصر، إلى أرض المعارض بالتجمع الخامس، وتوقع بعض وسائل الإعلام بعزوف الناس عن زيا رة المعرض لبعد المكان ولكن إلهيئة العامة للكتاب ووزارة الثقافة سخرت كل امكانياتها لتذليل الصعاب مع مساندة من الدولة. وتوجيه من الرئيس السيسي بتوفير.وسائل النقل المجانية لنقل القراء إلى مكان المعرض الجديد. يضم المعرض 4 قاعات كبيرة وفي كل قاعة عشرات الأجنحة لعرض دور النشر المشتركة المصرية. العربية. الأجنبية لاصداراتهم الجديدة المتجددة.

سعة المعرض وتعدد دور النشر لا يمكن لزيارة واحدة ان تغطيها. يستذكر بعض الادباء والكتاب المصريون ما كان يحدث من مفارقات مضحكة وبنفس الوقت تجعلهم يشعرون بالحزن فشاعر مثل محمود درويش في احد النشاطات الثقافية في زمن مبارك يرى النجم فريد شوقي يسا رع للسلام عليه لكنه يرجع حزينا لان فريد شوقي يقول له من انت يرد بكل ثقة محمود درويش يجيبه وحش الشاشة بأنه لا يعرفه’

حادثة أخرى احد الحاضرين. بوجود نجيب محفوظ يقف امام حسني مبارك قائلا اسمح لرواية (اولاد حارتنا) بأن تصدر وتنزل بالمعارض والمكتبات. يجيبه مبارك هل قرات الرواية؟ يرد عليه نعم سيادة الرئيس يسأل مبارك وأيهكويسة؟ نعم يجيبه. خلاص اذن لا نسمح بها؛؛شخص من أحزاب المعارضة يتوسل بالرئيس مبارك ان يكون للحزب مطبعة يطلب منه الترخيص، يرد مبارك لا نعطيكم ترخيصاً حتى تشتموننا،

يسيطر على ومنذ فترة المراهقة العظيم نجيب محفوظ. وانا بالتكسي متوجه لمكان المعرض مررنا بالقاهرة الجديدة واسترجعت روايته (القاهرة الجديدة) شخصية (محجوب عبد الدايم) الشخصية الانتهازية الوصولية والتي توافق على أن يكون زوجا مع وقف التنفيذ ارضاءا لرغبات احد أصحاب النفوذ بتلك الزوجة، ولا أعلم كلما رأيت صورة نجيب محفوظ احب ان التقط معها صورة تذكارية استرجع فيها إحدى تلك الشخصيات الغريبة من روايات محفوظ.

من لم ير القاهرة

ام الدنيا كما يحب أن يطلق عليها المصريون وهناك مقولة كتبت في كتاب الف ليلة وليلة تقول (من لم ير القاهرة لم ير شيئا،) وهذا يرجع إلى أن في القاهرة منذ القدم كل شيء غريب وعجيب. وفي القاهرة التي يعيش فيها 27مليون نسمة تمتاز بالحركة والحيوية والمصريون يعشقون الحياة ويتغزلون بكل شيء. ما عليك إلا الانصات لهم وهم يتحدثون بلغة انسيابية لوصف شوارع مصر. النيل الذين يعتقد البعض بأنه نبع من الجنة. عظمة،رجالات مصر في مجال العلم والأدب والفنون. حتى الاكل الشعبي في مصر له مكانته. الكشري في محل كشري التحرير لا يمكن تجاهله وهو قريب جدا من الفندق. كذلك محلات المعجنات والبوظا(الموطأ) لها طعم خاص لان الجو هنا معتدل الحرارة. هو فقط صعوبة السير على الأرصفة لكثرة الباعة وحشود المتبرعين تعوق التأمل. أما الشوارع ودور العرض والمسارح وحركة الناس كلها ايقونات تستفز الخيال. ولنا وقفة أخرى للحديث عن شار ع المعز لدين الله الفاطمي الذي في عهده تم بناء القاهرة من قبل قائد جيوشه (جوهر الصقلي) الذي كان يعمل من قبل حلاوني ويرجع جمال القاهرة. إلى حلاوة الصقلي أما سبب تسمية (القسطاط) الاسم القديم بالقاهرة هو ظهور كوكب المريخ. وهو قاهر الكواكب لذلك اطلق المعز على المدينة بالقاهرة حتى تقهر الذين يريدون بها شرا.

خان الخليلي

اذا كان للمكان تأثير على البشر فأن خان الخليلي الذي يضم الأزهر الجامع والجامعة ويحتضن الحسين (ع) “هو المكان الأكثر تأثيرا على الجميع، وبالتأكيد ان يكون خان الخليلي وهيبته ومكانته له أشد التأثير مكانيا في مخيلة و روايات نجيب محفوظ فكانت نتيجة هذا التأثير رواية خان الخليلي ور وأية زقاق المدق والثلاثية وكلنا يتذكر حلم امينة في رواية (بين القصرين) وهي تلبي نداء الحسين لكي تزوره فورا على الرغم ما تملكه من خوف واستسلام لسي السيد. وفي رواية(صباح الورد) يحرص محفوظ ان يجعل الحوار بين الام وجيرانا حينما تعلم بأنها انتقلت من خان الخليلي إلى منطقة العباسية تقول الام (كيف هان عليهم أن يكون الحسين بعيدا عنهم؟) عمر الخان الخليلي اكثر من 600عام استمد اسمه من احد أمراء المماليك اسمه جركس الخليلي جاء من فلسطين إلى هذا المكان وسمي باسمه.

مقهى الفيشاوي

يعد نجيب محفوظ من عشاق المقاهي للجلوس فيها والحديث والنقاش مع الأصدقاء ويفضل محفوظ مقهى الفيشاوي وهي الذي يقع في قلب خان الخليلي كانت معظم مخطوطات محفوظ يسجلها وهو جالس في هذه المقهى التي اشتهرت واصبحت عالمية يجلس فيها الملوك والامراء والكتاب والفنانون مثل (جمال الدين الافغاني، الشيخ محمد عبده، جعفر النميري، بوتفليقة، ام كلثوم، محمد عبد الوهاب واخر ون) وفي روايات محفوظ هناك بالإضافة إلى مقهى الفيشاوي هناك وردت مقهى زقاق المدق وشخصية زيطه المبدع الفنان الذي يخلق الإعاقة عند الآخرين ليمتهنوا التسول، وهناك مقهى الكرنك ومقهى محمد عبدو في السكرية ومقهى قشتمر. عمر مقهى الفيشاوي اكثر من  200عام

َجروبي

كثيرا ما كنت اسمع في الأفلام المصرية مقهى او كازينو جروبي، لذلك بعد جولتنا في خان الخليلي توجهت إلى حيث تمثال ابراهيم باشا وهو يمتطي فرسه وانا أسير في بداية شارع ثروت وقع نظري على مقهى جروبي، جلست فيه مستذكرا افلام الأبيض والأسود المصرية والنجوم والفاتنات في افلام الحب والعشق التي كانت تدور لقاءاتهم في جروبي، توجهت بالسؤال إلى أحد العاملين وهو الأكبر سنا فتحدث عن عمله في جروبي وصداقه لمعظم نجوم السينما، وذكر لي أن الاسم جاء من المالك الأصلي جروبي السويسري ورغم مرور اكثر من 100سنة على هذا المقهى الا انه قد حافظ على نفسه وقيمته بما يحمله من عبق الماضي، وهكذا مصر لا تقوم بتغيير اسماء الأشياء لأسباب سياسية فيكون للقديم قيمته وللجديد رونقه.

 صديقي المصري

اليوم سوف اتحدث عن صديقي المصري (عيد حبيب) ترجع معرفتي بهذا الإنسان المثقف الطيب إلى مرحلة العمل في ليبيا. حيث كان كلانا يعمل في التدريس. عيد كأي مصري آخر يحب الكلام لكن حديثه ممتع ومفيد، هو لا يحتاج ان تسأله حتى يجيب فهو يسألك (عارف دا ايه) ومن دون أن ينتظر إجابتك يروح يشرح لك المكان واصله وفصله وكيف كان والى أين وصل وكيف سيكون، ومثلي من يريد أن يعرف كل شيء عن (القاهرة القديمة) يكون صديقي (عيد حبيب) خير معين.

كان لقاؤنا ليلا والقاهرة في الليل أجمل من النهار. تنا ولنا عشاءً خفيفا في احد المقاهي بعد أن استمعت إلى شرح مفصل. سريع عن شارع (الشواربي) وما كان يعني لسكان القاهرة ان يشتر ي من هذا الشارع المشهور الذي يعرض الماركات العالمية، ثم اخذ صديقي يرفع وينزل يده وهو يشير إلى المباني الأثرية وما جرى عليها من تطو ير وتغيير، ثم مررنا بشارع البورصة بالقاهرة، وبعد العشاء وتسلمه هديتي جميع الكتب الصادرة لي وفرح بها كثيرا، كانت لنا جولة من السير السريع مع توقفات لغرض الشرح، وقفة أمام محلات بأسماء غريبة (صيدناوي، شيكوريل، عمر أفندي) ومن غير أن اسأل وكأنه يقرأ أفكاري، قال بص يا استاذ حمدي هذه كانت محلات ليهود مصريين صيدناوي كان يفتخر من يشتري منه ملابس العيد وهو فاتح من سنة 1913 سنة 1948 تعرض المحل للحريق سنة 1955تم مصادرة المحلات، محلات عمر أفندي هو من أسس اورزدي باك كان متخصص ببيع اللوازم المنزلية تم تاميم محلاته عااًم 1957،اما محلات موريــــــــنو شيـــــكوريل فقــــــد اممـــــت عام 1956.بعدها توقفنا أمام تمثال (طلعت حرب) مؤسس بنك مصر الشخصية الاقتصادية المشهورة، ومررنا بمقهى ثقافي يطلق عليه (مقهى ر يش) وتستمر مع (عيد) جولة الاستكشاف فلنقي نظرة على عمارة (يعقوبيان) الرواية المشهورة للروائي (علاء الاسواني) وتدور روايته المتعددة الشخصيات المتنوعة المصالح والاهواء حول خطورة اللامبالاة وما ينتج عنها، تحولت الرواية إلى فيلم سينمائي من بطولة عادل امام، ثم توجهنا إلى ميدان التحرير.كانت ليلة باردة جدا لكن سخونة اللقاء مع الصديق عيد جعلتها جميلة ورائعة

يتبع

مشاركة