المكتب التنفيذي يسمي الأمين العام وأمين الصندوق

الأولمبية تبحث المشاركات في الدورات الآسيوية المقبلة

المكتب التنفيذي يسمي الأمين العام وأمين الصندوق

بغداد- الزمان

قرر المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية باجتماعه الدوري الاعتيادي التاسع الذي عقد  بمقر اللجنة في العاصمة بغداد تسمية  هيثم عبدالحميد اميناً عاماً و أحمد صبري أميناً للصندوق.

وقال أحمد حنون المتحدث الرسمي باسم المكتب التنفيذي إن الاجتماع كُرّس جلّه لمناقشة واقع الاتحادات المرشحة للمشاركة في الدورات الآسيوية المقبلة لعامي 2022 و 2023وتسمية رؤساء الوفود فضلاً عن مناقشة جملة من القضايا الأولمبية أهمها مدرسة عمو بابا الكروية والسبل الكفيلة للارتقاء بها كي تكون عاملاً مساعداً في صناعة جيل من الابطال.

وأضاف سنعمل إتصالات مكثفة مع الاتحادات المرشحة للمشاركة في الدورة الآسيوية المقبلة المقرر إقامتها في هانزو بالصين سيما وإنها محطة مهمة لتهيئة أبطال أولمبيين لدورة باريس 2024.

وأشار   حنون الى ان إختيار الأمين العام وأمين الصندوق جاء بعد دراسة مستفيضة ومناقشات مكثفة إذ تم إختيار السيد هيثم عبد الحميد من بين ستة أسماء مرشحة فيما لم يرشح على منصب أمين الصندوق سوى السيد أحمد صبري الذي يتمتع بخبرة كافية تؤهله لشغل هذا المنصب.

وبيّن إن آلية الاختيار كانت بمنتهى الشفافية إذ تم فتح باب الترشيح لمدة أسبوعين إنتهت أمس الاثنين في الساعة الثانية ظهراً على الرغم من أن صلاحية رئيس اللجنة الأولمبية تتيح له ترشيح أسماء وطرحها على المكتب التنفيذي دون إعلان ذلك لكن الشفافية والمهنية، وإجتماع الآراء كان حاضراً أكثر من سواه في التسميتين.

ومن جهة اخرى عقد  حمودي  إجتماعاً مع اللجنة النسوية في مكتبه بمقر اللجنة الأولمبية بشارع فلسطين في العاصمة بغداد.

وفي تصريح للمكتب الاعلامي للجنة الأولمبية قالت رئيس اللجنة النسوية  بيداء كيلان إن الاجتماع تناول مشروع تطوير الرياضة النسوية من خلال التعاون مع الوزارات الساندة، وبالأخص وزارات الشباب والرياضة والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي، فضلاً عن أهمية إيجاد مقر خاص باللجنة النسوية.

وأضافت كيلان بأن رئيس اللجنة الأولمبية الأستاذ رعد حمودي أكد بأن اللجنة الأولمبية ستعمل في المرحلة المقبلة على توقيع إتفاقيات تعاون مع نظيراتها من اللجان الأولمبية في مختلف الدول المتقدمة والمتطورة من أجل المساهمة في تطوير الرياضة النسوية في العراق.

وأوضحت كيلان أن حمودي أكد لها بأن اللجنة الأولمبية ستعمل في المرحلة المقبلة مع وزارة الشباب على إيجاد البنى التحتية التي من شأنها الارتقاء بالرياضة النسوية.

وختمت  كيلان حديتها للمكتب الاعلامي مشيدةً بالدعم الكبير الذي يقدمه الأستاذ رعد حمودي من أجل تطوير رياضة حوّاء التي تعد جزء مهماً من الرياضة العراقية بشكلها العام.

وحضر الاجتماع كلٌّ من  بيداء كيلان رئيس اللجنة والعضوات  لينا صباح و شذى علي وليلى محمد وعصماء عبد الحسين.

مشاركة