المغطاة بعباءة أمي مجموعة قصصية أولى لديار الساعدي

633

المغطاة بعباءة أمي مجموعة قصصية أولى لديار الساعدي

بغداد – الزمان

صدر حديثا عن دار الورشة الثقافية للنشر و التوزيع -2019 -بالعاصمة العراقية بغداد المجموعة القصصية الأولى للقاص والصحفي العراقي ديار الساعدي بعنوان ( المغطاة بعباءة أمي ) وتضم المجموعة 12 قصة قصيرة نشر عدد منها في بعض المجلات والصحف العربية داخل وخارج العراق، وهذه المجموعة القصصيّة تقع في 102صفحة من القطع المتوسط ، وكان تصميم الغلاف للفنان المبدع ( حيدر الشويلي ). جاء على ظهر غلافها كلمات مثلت بصمة القاص العراقي المبدع  ديار الساعدي في كتابة فن القصة القصير :

تشغلني أشياءغامضة ، وأتذكر أحيانًا أشياَء اترعها الّزمان بالحب انخطافًا ودهشة و سرورًا ، فقلبي يحدثني بالآتي المدهش ، لكن لا أحد يعرف بالأقدار و ما تفعل بالآمال وهي تتأرجح بين الخفوت والغموض ، لكن النهاية ستواجهك وتبرز أكثر كثافة ، و وضوحًا ، وربما أكثرَ حيرة! تحزن حين يغدو الوضوح أكثر غموضًا وإيلاما. ً

كما له مشاركة في كتابين مشتركين مع عدد من القصاصين العراقيين و العرب الكتاب الاول ( آن لنا أن نروي ) والكتاب الثاني ( جداريات منتخبات من القصة العراقية الحديثة ) اضافة الى عدد من الجوائز التي نالها على مستوى العراق والوطن العربي.

مشاركة