المغرب يطلق تطبيقا رقمياً لتتبع الإصابات بفيروس كورونا

255

الرباط‭ -‬عبدالحق‭ ‬بن‭ ‬رحمون

الصحة‭ ‬والسلامة‭ ‬المهنيتان،‭ ‬هو‭ ‬الملف‭ ‬الأبرز‭ ‬في‭ ‬ملفات‭ ‬الحكومة‭ ‬للمرحلة‭ ‬المقبلة‭ ‬بعد‭ ‬الـ‭ ‬10‭ ‬من‭ ‬حزيران‭ (‬يونيه‭) ‬،‭ ‬بعد‭ ‬نهاية‭ ‬الطوارئ‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬شوطها‭ ‬الثالث،‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬يضعه‭ ‬الدكتور‭ ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬العثماني‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة،‭ ‬بعناية‭ ‬على‭ ‬طاولته،‭ ‬حيث‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬أولويات‭ ‬مجلس‭ ‬الحكومة‭ ‬،‭ ‬المقرر‭ ‬انعقاده‭ ‬الخميس‭ ‬المقبل،‭  ‬الذي‭ ‬سيقدم‭ ‬خلاله‭ ‬محمد‭ ‬أمكراز‭ ‬وزير‭ ‬الشغل‭ ‬والإدماج‭ ‬المهني‭ ‬السياسة‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.  ‬ويذكر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬أن‭ ‬منظمات‭ ‬نقابية‭ ‬بالمغرب‭ ‬سبق‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬دعت‭ ‬إلى‭ ‬حماية‭ ‬العاملات‭ ‬والموظفين،‭ ‬خلال‭ ‬الظرفية‭ ‬الحالية‭ ‬التي‭ ‬تتسم‭ ‬بانتشار‭ ‬عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬ارتفاع‭  ‬معدلات‭ ‬الإصابات‭ ‬المهنية‭ ‬في‭ ‬الشركات،‭ ‬والمعامل‭ ‬وبوحدات‭ ‬صناعية،‭ ‬خلال‭ ‬مزاولة‭ ‬عملهم‭ ‬بمدن‭ ‬الدار‭ ‬البيضاء،‭ ‬وطنجة‭ ‬وفاس،‭ ‬والعرائش‭. ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬،‭ ‬دعا‭ ‬سعيد‭ ‬أمزازي،‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬الوطنية،‭ ‬والناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الحكومة،‭ ‬أرباب‭ ‬مدارس‭ ‬التعليم‭ ‬الخصوصي‭ ‬بالمغرب‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬اعتماد‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬المرونة‭ ‬مع‭ ‬الأسر‭ ‬بخصوص‭ ‬أداء‭ ‬مستحقات‭ ‬التمدرس‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬وتوقف‭ ‬الدراسة‭ ‬الحضورية‭.‬‮»‬‭ ‬‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬إيجاد‭ ‬حل‭ ‬لسوء‭ ‬الفهم‭ ‬الكبير،‭ ‬والتوتر‭ ‬في‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الأسر‭ ‬وأرباب‭ ‬التعليم‭ ‬الخصوصي‭ ‬،‭ ‬قدم‭ ‬المسؤول‭ ‬الحكومي‭ ‬حلولا‭ ‬موضوعية‭ ‬ترضي‭ ‬الطرفين‭ ‬وذلك‭ ‬خلال‭ ‬اجتماع‭ ‬انعقد‭ ‬الاثنين،‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬عن‭ ‬بعد،‭ ‬جرى‭ ‬مع‭ ‬رؤساء‭ ‬الفيدرالية‭ ‬الوطنية‭ ‬لجمعيات‭ ‬أمهات‭ ‬وآباء‭ ‬وأولياء‭ ‬التلاميذ،‭ ‬والفيدرالية‭ ‬الوطنية‭ ‬المغربية‭ ‬لجمعيات‭ ‬آباء‭ ‬وأمهات‭ ‬وأولياء‭ ‬التلاميذ‭ ‬والكونفدرالية‭ ‬الوطنية‭ ‬لجمعيات‭ ‬أمهات‭ ‬وآباء‭ ‬وأولياء‭ ‬التلاميذ‭ ‬بالمغرب‭ ‬والمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬لمنتخبي‭ ‬جمعيات‭ ‬أمهات‭ ‬وآباء‭ ‬وأولياء‭ ‬التلاميذ،‭ ‬وأكد‭ ‬سعيد‭ ‬أمزازي‭ ‬أن‭ ‬المدارس‭ ‬الخاصة‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تستحضر‭ ‬هاجس‭ ‬الظرفية،‭ ‬

وتعتمد‭ ‬الإعفاء‭ ‬الكلي‭ ‬أو‭ ‬الجزئي‭ ‬لأداء‭ ‬المستحقات،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬طبيعة‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬عرفت‭ ‬تغييرا،‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المدة‭ ‬الزمنية‭ ‬الدراسية،‭  ‬أو‭ ‬استغلال‭ ‬الفضاء‭ ‬المدرسي‭ ‬أو‭ ‬النظافة‭ ‬أو‭ ‬الحراسة‭ ‬أو‭ ‬استغلال‭ ‬المختبرات‭ ‬العلمية‭.‬

وعبر‭ ‬تغريدة‭ ‬عبر‭ ‬الحساب‭ ‬الرسمي‭ ‬لمواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭  ‬وجه‭ ‬سعيد‭ ‬أمزازي‭ ‬إلى‭  ‬مدراء‭ ‬الأكاديميات‭ ‬الجهوية‭ ‬للتربية‭ ‬والتكوين‭ ‬والمديرين‭ ‬الإقليميين‭ ‬إلى‭ ‬لعب‭ ‬دور‭ ‬الوساطة‭ ‬بين‭ ‬الأسر‭ ‬ومؤسسات‭ ‬التعليم‭ ‬الخاص‭.‬

ويشار‭ ‬أن‭ ‬الاجتماع‭ ‬المذكور،‭  ‬خلص‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الهيئات‭ ‬الممثلة‭ ‬لجمعيات‭ ‬أمهات‭ ‬وآباء‭ ‬التلاميذ‭ ‬مدعوة‭ ‬إلى‭ ‬لعب‭ ‬دورة‭ ‬الوساطة‭ ‬وتقريب‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬المناسبة‭ ‬والتي‭ ‬تأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬الوضعية‭ ‬المالية‭ ‬الصعبة‭ ‬لبعض‭ ‬الأسر‭ ‬ولبعض‭ ‬المؤسسات‭.‬

وفي‭ ‬ذات‭ ‬السياق‭ ‬أوضح‭ ‬سعيد‭ ‬أمزازي،‭ ‬الوزارة‭ ‬ستقوم‭ ‬بالتدخل‭ ‬لدى‭ ‬السلطات‭ ‬المختصة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقديم‭ ‬الدعم‭ ‬لمستخدمي‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬المتضررين‭ ‬جراء‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬،‭ ‬ويخص‭ ‬‮«‬المربيات،‭ ‬والسائقون‭ ‬والمرافقات‭ ‬والطباخون‭…‬‮»‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬دعا‭ ‬مسؤول‭ ‬حكومي‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬مطالب‭ ‬بمجهود‭ ‬كبير‭ ‬بعد‭ ‬رفع‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬وعودة‭ ‬الحياة‭ ‬إلى‭ ‬طبيعتها،‭ ‬وشدد‭ ‬أن‭ ‬على‭ ‬الجماعات‭ ‬الترابية‭ ‬مدعوة‭ ‬إلى‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬‮«‬تحديث‭ ‬وعصرنة‭ ‬أسواق‭ ‬الجملة‭. ‬

من‭ ‬جهته‭ ‬وفيما‭ ‬يخص‭ ‬استعدادات‭ ‬عيد‭ ‬الأضحى‭ ‬المقبل‭ ‬أوضح،‭ ‬الاثنين،‭ ‬عزيز‭ ‬أخنوش‭ ‬وزير‭ ‬الفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬والتنمية‭ ‬القروية‭ ‬والمياه‭ ‬والغابات‭ ‬،‭ ‬خلال‭ ‬جلسة‭ ‬الأسئلة‭ ‬الشفوية‭ ‬لمجلس‭ ‬النواب،‭ ‬الجماعات‭ ‬الترابية‭ ‬إلى‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة،‭ ‬بأن‭ ‬المكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للسلامة‭ ‬الصحية‭ ‬للمنتجات‭ ‬الغذائية‭ (‬أونسا‭) ‬يقوم‭ ‬بمهامه‭ ‬حيث‭ ‬تم،‭ ‬لحد‭ ‬الآن‭ ‬،‭ ‬تلقيح‭ ‬21‭ ‬مليون‭ ‬رأس‭ ‬من‭ ‬الأغنام‭ ‬و2‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬رأس‭ ‬من‭ ‬الأبقار،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬الأضاحي‭ ‬التي‭ ‬رقمها‭ ‬المكتب،‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬شرع‭ ‬فيها‭ ‬منذ‭ ‬22‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي‭ ‬وتستمر‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬تموز‭(‬يوليوز‭) ‬المقبل،‭ ‬بلغ‭ ‬حاليا‭ ‬ثلاثة‭ ‬ملايين‭ ‬رأس‭.‬

فيما‭ ‬أوضح‭ ‬أخنوش،‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬الوصية،‭ ‬بمعية‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬ستظل‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬‮«‬مراقبة‭ ‬تنظيم‭ ‬الأسواق‭ ‬ومدى‭ ‬الاحترام‭ ‬فيها‭ ‬لتدابير‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬انتقال‭ ‬عدوى‭ ‬كوفيد‭-‬19،‭ ‬كارتداء‭ ‬الكمامات‭ ‬واحترام‭ ‬مسافات‭ ‬التباعد،‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬الإبقاء‭ ‬على‭ ‬أسواق‭ ‬الماشية‭ ‬مفتوحة‭ ‬لتوفير‭ ‬الظروف‭ ‬لعيد‭ ‬الأضحى،‭ ‬مشيرا‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬السياق‭  ‬بأن‭ ‬إغلاق‭ ‬أسواق‭ ‬الماشية‭ ‬جاء‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬المواطنين‭ ‬وحماية‭ ‬العالم‭ ‬القروي‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬وباء‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬مفيدا‭ ‬بأنه‭ ‬تم‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬فتحها،‭ ‬في‭ ‬أفق‭ ‬فتح‭ ‬70‭ ‬سوق‭ ‬مع‭ ‬حول‭ ‬تاريخ‭ ‬10‭ ‬حزيران‭ (‬يونيه‭)‬،‭ ‬بعدما‭ ‬كان‭ ‬مقررا‭ ‬فتح‭ ‬سوق‭ ‬واحد‭ ‬بكل‭ ‬جهة‭ ‬مع‭ ‬بدء‭ ‬تفشي‭ ‬الوباء‭ ‬بالمملكة‭.‬

‭ ‬

‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬اخر‭ ‬أطلق‭ ‬المغرب‭ ‬الاثنين‭ ‬تطبيقا‭ ‬رقميا‭ ‬على‭ ‬الهواتف‭ ‬النقالة‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬تتبع‭ ‬الإصابات‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬استعماله‭ ‬طوعيا‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭.‬

وأوضحت‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أن‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬وقايتنا‮»‬‭ ‬يتيح‭ ‬‮«‬إشعار‭ ‬مستعمليه‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانوا‭ ‬على‭ ‬تقارب‭ ‬جسدي‭ ‬وثيق‭ ‬لمدة‭ ‬معينة‭ ‬مع‭ ‬مستعمل‭ ‬آخر‭ ‬تم‭ ‬تأكيد‭ ‬إصابته‭ ‬بمرض‭ ‬كوفيد‭-‬19،‭ ‬في‭ ‬غضون21‭ ‬يومًا‭ ‬بعد‭ ‬هذه‭ ‬المخالطة‮»‬‭. ‬ونوهت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬استعمال‭ ‬التطبيق‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬تقنية‭ ‬البلوثوت‭ ‬‮«‬طوعي‭ ‬محض‮»‬،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يدخل‭ ‬ضمن‭ ‬حملة‭ ‬واسعة‭ ‬‮«‬لتشجيع‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬تبني‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‮»‬‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬كوفيد‭-‬19‭. ‬ويراهن‭ ‬المغرب‭ ‬لمواجهة‭ ‬تفشي‭ ‬الوباء‭ ‬على‭ ‬فرض‭ ‬حجر‭ ‬صحي‭ ‬منذ‭ ‬20‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬للتصدي‭ ‬لانتشار‭ ‬المرض،‭ ‬مع‭ ‬لزوم‭ ‬وضع‭ ‬الكمامات‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمرخص‭ ‬لهم‭ ‬بالتنقل‭. ‬ومدد‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬حتى‭ ‬10‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬ما‭ ‬أثار‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬متحفظة‭ ‬نظرا‭ ‬لكلفته‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الباهظة،‭ ‬لكن‭ ‬الأنشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بدأت‭ ‬تستأنف‭ ‬تدريجيا‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬الأسبوع‭ ‬المنصرم‭.‬

وتبنت‭ ‬عدة‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬الماضية‭ ‬أنظمة‭ ‬رقمية‭ ‬لتتبع‭ ‬الإصابات‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد،‭ ‬مثيرة‭ ‬أحيانا‭ ‬نقاشات‭ ‬حول‭ ‬مدى‭ ‬احترامها‭ ‬مبدأ‭ ‬حماية‭ ‬المعطيات‭ ‬الخصوصية‭ ‬للأفراد‭.‬

وأكدت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬المغربية‭ ‬أن‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬وقايتنا‮»‬‭ ‬معتمد‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمراقبة‭ ‬حماية‭ ‬المعطيات‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الشخصي،‭ ‬وهي‭ ‬هيئة‭ ‬رسمية‭.‬

ويطمح‭ ‬المغرب‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬التحاليل‭ ‬المخبرية‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬حيث‭ ‬بلغت‭ ‬10‭ ‬آلاف‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬خالد‭ ‬آيت‭ ‬الطالب‭ ‬الأسبوع‭ ‬المنصرم‭.‬

وأصاب‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬حتى‭ ‬الاثنين‭ ‬7819‭ ‬شخصا‭ ‬تُوفي‭ ‬205‭ ‬منهم،‭ ‬بينما‭ ‬تماثل‭ ‬4754‭ ‬للشفاء‭.‬

مشاركة