المغرب منزعج لتنفيذ أحكام الإعدام في مواطنيه بالعراق

374

المغرب منزعج لتنفيذ أحكام الإعدام في مواطنيه بالعراق
تنسيقية المعتقلين تطالب بإنقاذ محمد اعلوشن
الرباط ــ عبدالحق بن رحمون
تتابع الدبلوماسية المغربية تطورات قضية تنفيذ أحكام الاعدام في حق مواطنين مغاربة بالعراق مع كل الجهات المعنية، ودعت الرباط الى وقف تنفيذ أحكام الاعدام في حق مواطنين مغاربة من طرف السلطات العراقية نهاية هذا الشهر الفضيل بالعراق، ويذكر أن ناصر بوريطة الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السفير العراقي المعتمد بالرباط خلال استقباله حازم أحمد محمود اليوسفي سلمه رسالة موجهة من طرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور سعد الدين العثماني الى نظيره العراقي هوشيار زيباري وأكد من خلالها على انشغاله بهذا الموضوع ومطالبا بوقف تنفيذ هذه الأحكام.
من جهة أخرى دعا مؤخرا عبد العزيز البقالي، المنسق العام لـ تنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق ، الحكومة المغربية، ممثلة في وزير الشؤون الخارجية التعاون، سعد الدين العثماني، بالتدخل العاجل والفوري لوقف حكم الاعدام ضد محمد اعلوشن، أحد المعتقلين المغاربة في السجون العراقية، والذي أدين سابقا بـ15 سنة سجنا نافذا بعد اعتقاله من قبل الجيش الأمريكي. واعلوشن في اتصاله بأخيه بالمغرب أخبره عزم الحكومة العراقية تنفيذ حكم الاعدام في حقه في شهر آب الجاري رفقة سجين عربي آخر. كما يذكر أنه في تشرين الأول من السنة المنصرمة سبق للحكومة العراقية أن نفذت الاعدام في حق المغربي بدر عاشوري، الذي كان معتقلا في أحد سجونها، قبل أن تحمل جثته الى الدار البيضاء ليتم دفنه في مقبرة الرحمة. ومن جانب آخر، وصلة بالموضوع، قد سبق وأعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون سعد الدين العثماني في السابع عشر من نيسان المنصرم أن ناقش ملف المعتقلين المغاربة في السجون العراقية مع وزير الخارجية العراقي ششيار زيباري أكثر من مرة، من جهة أخرى سبق لذات المسؤول الحكومي المغربي أن قال في احدى جلسات الشفوية بالبرلمان أن سبعة مغاربة يوجدون بالعراق رهن الاعتقال وأربعة محكومين بعقوبات حبسية تتراوح أعمارهم ما بين 5 و20 سنة واثنان محكومان بالمؤبد وواحد محكوم بالاعدام. كما أعلن سعد الدين العثماني أنه اقترح على السلطات العراقية أن يقضي هؤلاء المغاربة ما تبقى من عقوبة السجن في المغرب، غير أن وزير الخارجية لم يتحدث عن حالات المفقودين الذين يتجاوز عددهم 23 مفقودا في العراق منذ تسع سنوات.
وبدورها أعلنت في وقت قريب تنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق لائحة أولية تضم 12 معتقلا في السجون العراقية، نصفهم لا تتوفر أية معلومات عنهم، وهم محكومون بأحكام تتراوح بين 8 سنوات والمؤبد أما عدد المفقودين المغاربة في العراق فقد وصل حسب اللائحة الجديدة الى 23 مفقودا اختفوا في الفترة مابين 2003 و2008، ومن المعتقلين المغاربة في العراق.
عزالدين بوجنان المحكوم بخمسة عشر سجنا، وعبدالسلام البقالي حيث كان محكوما بـ 8 سنوات فقط انتهت في 2011 قبل أن تفبرك لك تهمة أخرى داخل السجن، ومحمد اعلوشن المحكوم بالاعدام، ووتفيد تنسيقية احتمال اعدامه خلال شهر آب أغسطس وعدنان سمهان المحكوم بـ 20 سنة، ثم عبداللطيف أحمد عبدالله عبدالدائم التابلي الذي كان محكوما بالاعدام قبل تحويله الى المؤبد، ثم شعيب اللوكاي وهوموقوف دون أن يصدر في حقه أي حكم بعد، وهناك رشيد الفرداسي ووسيم سيقل ومحمد بن الصديق والمدعوان الهوشكة وبوجلد وكل هؤلاء لا تتوفر اية معلومات حولهم، الى جانب أسامة العطار لا تتوفر معلومات عنه اعتقل وهو مازال قاصرا كما أنه أصيب بمرض السرطان تقول التنسيقية. أما لائحة المفقودين في العراق تقول التنسيقية فبلغ عددهم23 مفقودا، وتضم لائحة المفقودين خالد البهجة من مدينة طنجة وهو من مواليد 23 شباط 1981، واختفى سنة 2004، وادريس اليعقوبي، الذي اختفى في نفس السنة، وهو من مواليد1973، وفي السنة نفسها، اختفى عمر السعيدي رابح، وهو من مواليد 1979، وفي سنة2006، اختفى من المدينة نفسها بلال الزعري، وهو من مواليد آب 1988، وبتاريخ 23 تشرين الثاني 2007، اختفى أحمد الغيسي، وهو من مواليد سنة1974، واختفى نور الدين الشعرة، وهو من مواليد سنة 1980 في 2 آذار 2008، مثلما اختفى جواد بنعمر في أبريل من تلك السنة، وهو من مواليد 1989، كما اختفى هشام الحداد في يونيو 2008، وهو من مواليد 9آذار 1982، واختفى محمد الصمدي، من مواليد 3 آذار 1982، وخلال هذه السنة، اختفى، أيضا، محمد برحو، وهو من مواليد 23 آذار 1982و رشيد دحمان، من العرائش، وهو من مواليد 1977، وقد اختفى في شهر نونبر من سنة 2003، ومن العرائش، أيضا، هناك محسن محمد خبير، من مواليد 1969، اختفى بتاريخ 7 أيلول 2007، ومحمد الشليحي، الذي اختفى في شباط من العام 2008، وهو من مواليد العام 1974.
ومن مدينة الدار البيضاء، اختفى سنة 2006 كل من سعيد ايبوح، من مواليد 1980، ورشيد المبسط، من مواليد 1978، وميلود خلدون، مواليد العام 1978، ورشيد مقنتع، وهو من مواليد 11 كانون الثاني 1976، وعبدالرزاق كونيما، مواليد 1979، وادريس حجي، من مواليد 1980، وفي سنة 2007، اختفى من مدينة الدار البيضاء، أيضا، نبيل الخلوفي. وفي نفس السنة، اختفى من مدينة تارودانت محمد الكابوس، وهو من مواليد1980، وقبله، اختفى من نفس المدينة، ظاهر آيت بلا، سنة 2006، وهو من مواليد 1979، ومن جماعة باب برد بشفشاون، اختفى يوسف مهرير في تشرين الثاني 2006، وهو من مواليد 1979.
/8/2012 Issue 4277 – Date 14 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4277 التاريخ 14»8»2012
AZP01