المغرب : ضبط  11 طناً من الحشيشة واعتراض 231 مهاجراً غير قانوني 

الرباط-(أ ف ب) -عبدالحق بن رحمون

 

أعلنت السلطات الامنية المغربية إجهاض عملية تهريب أكثر من 11 طنا من مخدر الحشيشة نحو أوروبا في ميناء طنجة في شمال المملكة، وتوقيف سائق شاحنة كانت المخدرات مخبأة فيها.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان إن العملية التي جرت مساء الأربعاء سمحت ب”إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع، وحجز ما مجموعه أحد عشر طنا و440 كيلوغراما من مخدر الشيرا (الحشيشة)”.

وأوضح أن الشاحنة المحملة مواد زراعية كانت تستعد لمغادرة الميناء باتجاه إسبانيا، مشيرا إلى توقيف سائقها وهو مواطن مغربي (33 عاما)، بينما تستمر التحريات لتوقيف باقي “المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية”

وهذه ثاني أكبر كمية من هذا المخدر يعلن ضبطها في المغرب هذا العام، بعدما ضُبط في آب/أغسطس 13 طنا من الحشيشة في منطقة قروية قرب الدار البيضاء (غرب).

ويعد المغرب أكبر منتج للحشيشة في العالم، وهي تزرع بشكل غير قانوني ويتولّى المهرّبون نقلها إلى أوروبا بشكل أساسي.

وضبطت السلطات المغربية العام الماضي نحو 179 طنا، بحسب آخر حصيلة رسمية.

اعترضت البحرية المغربية 231 مهاجرا غير قانوني ينتمون إلى بلدان في إفريقيا جنوب الصحراء، بينما كانوا يحاولون بلوغ السواحل الإسبانية عبر البحر الأبيض المتوسط، على ما أفادت وكالة الأنباء المغربية الخميس.

وقال مصدر عسكري للوكالة إن وحداث خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية تمكنت من “إنقاذ 231 مرشحا للهجرة غير الشرعية ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء في عرض البحر الأبيض المتوسط”، بين السادس من تشرين الأول/أكتوبر والثامن منه.

وكان هؤلاء يحاولون العبور نحو السواحل الإسبانية “على متن قوارب مطاطية وأخرى من نوع الكاياك، ودراجات مائية، وقوارب أخرى تقليدية”، بحسب المصدر نفسه.

وأضاف أنهم تلقوا الإسعافات الأولية قبل أن ينقلوا “سالمين” إلى موانئ مختلفة في شمال المملكة.

وتعد سواحل شمال المغرب على البحر المتوسط منطلقا رئيسيا لقوارب المهاجرين نحو إسبانيا التي تبعد كيلومترات قليلة. وتأتي الغالبية العظمى من هؤلاء من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

كذلك يحاول مغاربة أيضا ركوب “قوارب الموت” كما توصف في المغرب، على أمل الهجرة وتحسين أوضاعهم في أوروبا.

لكن أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى إسبانيا عبر هذا الطريق تراجعت خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام إلى نحو 8200، بحسب وكالة فرانتكس الحدودية الأوروبية.

مشاركة