المعارض فاتح جاموس لـ الزمان الأزمة السورية تمر بمرحلة استعصاء وسوف تتصاعد


المعارض فاتح جاموس لـ الزمان الأزمة السورية تمر بمرحلة استعصاء وسوف تتصاعد
القتلى 27 والتظاهرات تعم حلب رداً على اقتحام جامعتها
دمشق ــ منذر الشوفي
باريس ــ بيروت
ا ف ب ــ الزمان
خرجت مظاهرات حاشدة ليلية، في مختلف مناطق وأحياء مدينة حلب السورية، احتجاجا على اقتحام قوات الأمن ا لجامعة المدينة، وقتل عدد من الطلاب.فيما شهدت المدينة ام توترا وانتشارا امنيا كثيفا.
وقالت لجان تنسيق الثورة إن التظاهرات التي خرجت في كل من حي المشهد والمرجة والأشرفية والحمدانية ومساكن هنانو وحلب الجديدة وبستان القصر وصلاح الدين، جاءت ردا على اقتحام قوات الأمن لجامعة حلب، الأمر الذي خلف 7 قتلى فيما اعتقل العشرات..من جانبه قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان امس ان بلاده لن تكون قاعدة لتهريب السلاح الى سوريا، مشيرا الى ان لا تورط لدول خليجية في موضوع باخرة السلاح المرسلة الى المعارضة السورية والتي ضبطت الاسبوع الماضي قبالة ساحل شمال لبنان.
وقال ناشطون إن 20 شخصا على الأقل قتلوا برصاص قوات الأمن امس في سوريا، فيما خرج آلاف السوريين في تظاهرات حملت اسم جمعة إخلاصنا خلاصنا . من جانبه أكد فاتح جاموس رئيس تيار طريق التغيير السلمي المعارض من دمشق ان الازمة السورية التي تعيشها سوريا منذ اكثر من سنة تمر الان بمرحلة استعصاء، مبينا ان الازمة في طريقها للتصعيد والتأزم. وقال جاموس لـ الزمان على هامش مشاركته في الاعلان عن ائتلاف قوى التغيير السلمي ان النظام في سوريا يتحمل مسؤولية هذا التصعيد، مبينا ان القتل ونزيف الدماء مازال مستمرا، محذرا من نشوب حرب اهلية او طائفية اذا ما استمر الامر على هذا الشاكلة، معتبرا ان خطة المبعوث الدولي والعربي هي خطة صحيحة تصب في مصلحة الشعب السوري. واوضح انا اعتقد ان جوهر الازمة السورية حاليا هو الاستعصاء، بصراحة، والمزيد من الدم والجروح النازفة والاقتتال الداخلي من بينها الاقتتال الطائفي والمزيد من التدخل الخارجي بأشكاله المختلفة، ونحن الان على درجة عالية من الارتهان لدور العامل الخارجي من كلا الطرفين.
واضاف جاموس ان الازمة السورية حاليا في طريقها ـ مع الأسف ـ الى التصعيد، والنظام بالدرجة الاولى يتحمل مسؤولية هذا التصعيد، ولكنه ليس وحيدا وهناك لاحقا أطراف وعناصر اخرى تتحمل مسؤولية هامة في وصول الازمة الوطنية السورية الى هذا المستوى وتتحمل مسؤولية الخروج منها. وقال لابد من العقلانية في الطروحات، لابد من وضع استراتيجيات خاصة ومعقوله للانتقال الى المخرج السلمي للسلطة، والخروج من آلية فرض الاشتراطات المسبقة، وعندما نجلس على طاولة الحوار ونتفق على المرحلة الانتقالية وعناوينها الاسايسة اعتقد انه سيخلق حتما جو مناسب للحوار وبالتالي الدخول في تفاصيل دقيقة من اجل الشعب السوري.
وردا على سؤال لـ الزمان حول عدم دعوة اطراف معارضة للمشاركة في ائتلاف قوى التغيير السلمي ومنها هيئة التنسيق الوطنية، وبناء الدولة السورية قال جاموس
لم يكن هناك توجيه دعوات لقوى المعارضة السورية الاخرى بسبب اختلافنا على الاستراتيجيات الحقيقة للمرحلة المقبلة وخاصة فيما يخص مسألة التغيير الجذري الشامل ماذا تعني.
/5/2012 Issue 4191 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4191 التاريخ 5»5»2012
AZP01