المطاردة القصصية السابعة بعد العاشرة-علي السوداني

حدثت‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬انتخابات‭ . ‬انتخابات‭ ‬تشبه‭ ‬لعبة‭ ‬البات‭ . ‬البات‭ ‬هو‭ ‬محيبس‭ ‬رمضان‭ . ‬

رمضان‭ ‬يحب‭ ‬السمك‭ ‬المسكوف‭ . ‬المسكوف‭ ‬من‭ ‬علامات‭ ‬العراق‭ . ‬العراق‭ ‬صار‭ ‬بخبر‭ ‬كان‭ . ‬كان‭ ‬الوطن‭ ‬يسبح‭ ‬في‭ ‬الشط‭ . ‬الشط‭ ‬سرير‭ ‬النوارس‭ . ‬النوارس‭ ‬ملأت‭ ‬المنفى‭ . ‬

المنفى‭ ‬مفردة‭ ‬نبيلة‭ ‬أهانها‭ ‬الكذابون‭ . ‬الكذابون‭ ‬سمموا‭ ‬حياتنا‭ . ‬حياتنا‭ ‬سقطت‭ ‬ببئر‭ ‬يوسف‭ . ‬يوسف‭ ‬اشترى‭ ‬قميصاً‭ ‬من‭ ‬شارع‭ ‬الخيّام‭ . ‬الخيام‭ ‬فيه‭ ‬دكان‭ ‬فلافل‭ ‬أبو‭ ‬سمير‭ . ‬

سمير‭ ‬ابن‭ ‬عمتي‭ ‬خميسة‭ . ‬خميسة‭ ‬وهبتني‭ ‬درهماً‭ ‬وقندرة‭ . ‬قندرة‭ ‬المعلم‭ ‬تلمع‭ ‬مثل‭ ‬شمس‭ . ‬شمس‭ ‬صفراء‭ ‬تمطر‭ ‬بحديقة‭ ‬غازي‭ . ‬غازي‭ ‬علامة‭ ‬سجائر‭ . ‬

سجائر‭ ‬المفلس‭ ‬معمولة‭ ‬من‭ ‬بعرور‭ ‬الغنم‭ . ‬الغنم‭ ‬تكره‭ ‬عيد‭ ‬الأضحى‭ . ‬

الأضحى‭ ‬ذهب‭ ‬مع‭ ‬المراجيح‭ . ‬المراجيح‭ ‬مهوى‭ ‬القلوب‭ . ‬القلوب‭ ‬تطبل‭ ‬على‭ ‬نوطة‭ ‬الأيام‭ . ‬

الأيام‭ ‬تؤدي‭ ‬رقصة‭ ‬الدائرة‭ . ‬الدائرة‭ ‬القصصية‭ ‬صنعها‭ ‬جمعة‭ ‬اللامي‭ . ‬

جمعة‭ ‬اللامي‭ ‬قاص‭ ‬ملهم‭ . ‬ملهم‭ ‬يحب‭ ‬همبركر‭ ‬أبو‭ ‬يونان‭ . ‬يونان‭ ‬هاجر‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ . ‬

أمريكا‭ ‬وغدة‭ . ‬وغدة‭ ‬على‭ ‬وزن‭ ‬رغدة‭ . ‬رغدة‭ ‬ممثلة‭ ‬حلوة‭ . ‬حلوة‭ ‬أخت‭ ‬حلاوة‭ . ‬

حلاوة‭ ‬الدهين‭ ‬أطيب‭ ‬من‭ ‬حلاوة‭ ‬الجزر‭ . ‬الجزر‭ ‬مفيد‭ ‬للأرانب‭ ‬والنظر‭ . ‬

النظر‭ ‬إلى‭ ‬الأعلى‭ ‬يكسر‭ ‬الرقبة‭ . ‬الرقبة‭ ‬الطويلة‭ ‬زينة‭ ‬المرأة‭ . ‬المرأة‭ ‬اسمها‭ ‬ميرفت‭ ‬أمين‭ . ‬

أمين‭ ‬الصندوق‭ ‬سرق‭ ‬الدنانير‭ . ‬الدنانير‭ ‬الحلال‭ ‬بهجة‭ ‬الحياة‭ . ‬الحياة‭ ‬جريدة‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ .‬

لبنان‭ ‬يمشي‭ ‬على‭ ‬عكاز‭ . ‬عكاز‭ ‬الأعمى‭ ‬قصيدة‭ . ‬قصيدة‭ ‬النثر‭ ‬نثر‭ . ‬

نثر‭ ‬الحروف‭ ‬مثل‭ ‬رش‭ ‬الحنطة‭ . ‬الحنطة‭ ‬شحيحة‭ ‬في‭ ‬الحقل‭ . ‬الحقل‭ ‬مزرعة‭ ‬ألغام‭ . ‬

ألغام‭ ‬الماضي‭ ‬عفن‭ ‬الرؤوس‭ . ‬الرؤوس‭ ‬والأقنعة‭ . ‬الأقنعة‭ ‬في‭ ‬النصوص‭ ‬إبداع‭ . ‬

مشاركة