المضحك المبكي

611

المضحك المبكي

قبل ايام من هذا التاريخ المشؤوم وفيه دمرت امريكا العراق ومعها (44) دولة بأساطيلها وجيوشها العراق ارض الحضارات بحجة تحرير الكويت … حيث قادت امريكا ومن لف لفها مؤتمر الكويت لاعمار العراق والذي عقد بتاريخ 12-14 من شباط 2018 بتنظيم مشترك بين غرفة تجارة وصناعة الكويت والهيئة الوطنية للاستثمار في العراق والبنك الدولي السيئ الصيت …  هكذا يراد اعمار العراق والذي نهبت أموالة وممتلكاته وسلبت حرياته ودفنت الحضاره وسرق المال العام والخاص وحتى الاثار التي هي مجد الحضارة لوادي الرافدين …

وللمتابعين هذا المؤتمر من شرفـاء العراق الذين سرقت أموالهم بسبب جرائم الكويت وتامرها على قيم العراق والذي حاك اللعبة المضحكة التي فرضتها لجنة الامم المتحدة بضغط من امريكا والكويت والتي لازالت تستنزف أموال العراق وثرواته دون وجه حق … وللمتابع على افعال تلك اللجنة الخبيثة التي شكلت بموجب الفقرة (19) من القرار الصادر عن مجلس الامن المرقم (687) لسنة (1991) وتم تفعيل اليات عملها بموجب الفقرة (20) من الوثيقة التي أصدرها الامين العام للامم المتحدة برقم (225539/S)  وبموجبها سميت بـ(لجنة الامم المتحدة للتعويضات) ومقرها جنيف وهي عبارة عن مجلس ادارة مكون من (خمسة عشـرة) عضوا” بتشكيـل من ممثلي أعضاء مجلس الامن وكان وظيفة اللجنة دراسة المطالبات والبت فيها وتقدير الاضرار والخسائر وليس للعراق حتى حضور جلسـات مجلس الادارة (اللجنة ) ولم يذكر أسباب عدم حضور العراق في هذه اللجنة ورغم ان من الية عملها التصرف الرئيسي في الموضوع ورغم قيام العراق ولعدة مرات للحصول على صبغة (مراقب) لتقديم طلبات تعويض أبتدءا” من عـام (1991) ولغايـة (1996) بالرغم من ان ايران تقدمت في عام (2003) بطلب تعويض عن تلوث مياهها الاقليمية بان حرب تحرير الكويت في عـام (1991)  والذي قادته أمريكا سيئة الصيت … ومن الاستقراءات التاريخية أن هذه اللجنة ومن ادارها أستثنت العراقيين المتضررين من تقديم الطلبات بشأن العدوان على العرق ارضا” وشعبا” وممتلكات فقدمت الى (لجنة الامم المتحده للتعويضات) لغرض التعويض من الاضرار التي تنجت عن احتلال العراق للكويت وهذه من سياقات عمل تلك اللجنة … هكذا هو دور الولايات المتحدة الامريكية ومدى هيمنتها على الامم المحتدة وتسخيرها لاهداف مشبوهة هولاء الذين كانوا ينخرون في اللحم العراقي المستباح … فكيف عدالة هذه اللجنة من ان ادارة سينما في اسرائيل تقدمت بطلب تعويض لقلة عدد الرواد الى السينما وهناك الالاف من الاشخاص قدموا تقارير طبية الى اللجنة لغرض تعويضهم عن الخوف وتاثير العامل النفسي على ممارستهم للجنس وسوريا تقدمت بطلب تعويض نتيجة غيمة مرت من سمائها وامطرت ماء ملوثا بزيوت نفطية وشركات كبرى في الكويت قامت باحراق مخازنها بعد تفريغها من المواد وطلبت بالتعويض , هذه مصيبتنا والاكبر هو النهب لاموال العراق بعد الاحتلال أضافة الى ضم أجزاء من الاراضي العراقية بعد الاحتلال الامريكي في جنوب البصرة من دون وجه حق . فهل من ناصر او معين لاخذ حق العراق انها بحق ثورة الحسين ( عليه السلام) فأنجدوها .

صلاح الحسـن

مشاركة