المصريون يودعون نجم الكوميديا وحيد سيف


المصريون يودعون نجم الكوميديا وحيد سيف
القاهرة ــ الزمان عاد جثمان النجم الكوميدي المصري وحيد سيف الى مسقط رأسه الاسكندرية ليوارى الثرى امس الأحد، بعد صراع مرير مع المرض، كان ختاما لمسيرة فنية دامت أكثر من نصف قرن.
وكان وحيد سيف مصدرا للبسمة رغم حزن عينيه، واتسم حضوره بخفة الظل سواء بالسينما أو المسرح أو الأعمال التلفزيونية، والاسم الحقيق لوحيد سيف هو مصطفى سيد أحمد سيف، وهو من مواليد الاسكندرية في 7 يوليو»تموز 1939، وانضم في فترة شبابه الى الفرقة التمثيلية في الاسكندرية، ثم حصل على ليسانس في قسم التاريخ.
وعشق سيف التمثيل ودخل عوالمه بأدوار مسرحية صغيرة خلال فترة دراسته الجامعية، في عدة مسرحيات طلابية منها شكسبير ، حسن ومرقص وكوهين ، ثم اشترك في عروض مع مسرح الريحاني منها مسرحية انهم يدخلون الجنة .
ولمع سيف برفقة كوكبة من نجوم السينما المصرية مثل عادل امام في رجب فوق صفيح ساخن ورمضان فوق البركان وسعاد حسني في فيلم الكرنك ، وفيلم وكالة البلح مع محمود عبدالعزيز ونادية الجندي، والفنان الراحل أحمد زكي، ومن أخر أفلامه الفرقة 16 اجرام .
وعلى الرغم من نجاحه السينمائي، الا أنه بقي مخلصا للمسرح، فقدم مسرحيات كوميدية عدة أهمها مسرحية دول عصابة يابا مع محمد نجم، و قشطة وعسل و شارع محمد علي مع الفنان الراحل فريد شوقي وشريهان.
AZP20

مشاركة