المشهد الأليم

المشهد الأليم

 حسين الجاف

استشهد الحسين

وسال دمه حناءً

يخضب اصابع الأرض بمداد الشهادة

وأمسى عبد الله الرضيع بلارأس

في وقت كان زين عُبّاد الله

يلثم أديم الأرض بقبلات السجود

وتعالى نواح الحرائر

فأبكين حتى صخور الأرض

وهن ينادين الله على الظالمين

وعلى حين غفلة

حضر من يهرول وبيده قروانة كبيرة

يخترق الخيام المحترقة

قافزاً على أشلاء الضحايا

التي نالت من رؤوسها سيوف الظالمين

باحثاً عن قدر الهريسة

مشاركة