المسيحيون يحييون عيد إنتقال

293

المسيحيون يحييون عيد إنتقال
العذراء إلى السماء من أجل السلام في العراق
بغداد – وائل متي
يحتفل المسيحيون اليوم الاربعاء بعيد انتقال مريم العذراء عليها السلام الى السماء، فيما خصص صوم السيدة لهذا العام من اجل احلال السلام في العراق وسوريا.
وقال مصدر كنسي لـ(الزمان) امس ان (المسيحيين سيحتفلون اليوم الاربعاء بعيد انتقال مريم العذراء الى السماء والذي يصادف الخامس عشر من آب في كل عام وهو من الاعياد الكبيرة لديهم لما له من اهمية)، واضاف المصدر ان (الكنيسة تحتفل بأعياد عدة خاصة بمريم العذراء ومنها عيد ولادتها وعيد حافظة الزروع وغيرها ولكن عيد انتقالها إلى السموات يعد من أقدم وأروع الأعياد المريمية)، مشيرا الى ان (انتقال مريم العذراء، يعني رفع الله لها بالنفس والجسد إلى السماء، وهي عقيدة ثبتتها الكنيسة عبر تاريخها، ونعني هنا بالعقيدة تلك الصيغ التي توضح وتشرح مبادئ الإيمان المسيحي). وبشأن طقوس هذا العيد اكد المصدر ان (ابرز تلك الطقوس هي ارتياد المواطنين الى الكنائس لاسيما تلك التي تحمل اسم العذراء وابرزها كنيسة (مسكنته) في منطقة الميدان ببغداد والتي كان يرتادها المؤمنون مشيا على الاقدام الا ان الظروف الامنية لا تسمح بذلك في الوقت الحاضر)، مضيفا (ومن الطقوس الاخرى المشاركة في القداس الألهي وترديد الاناشيد والتراتيل المريمية، وتوزيع الاطعمة والنذور).
وكانت اغلب كنائس العراق خصصت صوم السيدة هذه السنة والذي صادف يوم امس من اجل السلام في العراق وسوريا لاسيما العراقيين فيها. يذكر ان صوم السيدة مخصص لمريم العذراء ويسبق عيد انتقالها الى السماء بيوم اي الرابع عشر من آب في كل عام وفيه ينقطع المسيحيون عن اكل اللحم. (تفاصيل ص4)
الى ذلك طالب مجلس الطوائف المسيحية وديوان الوقف المسيحي نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي بالتدخل من اجل تعديل قانون الاوقاف المسيحية بما يخدم الطائفة وتقديمه للبرلمان للتصويت عليه مرة اخرى، فيما أكد الخزاعي ضرورة الاهتمام بالمسيحيين أسوة بمكونات الشعب.
وقال الخزاعي في بيان صدر امس عقب استقباله رئيس مجلس الطوائف المسيحية في العراق المطران افاك اسادوريان ورئيس ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى وكالة رعد جليل كجةجي (تمت مناقشة أوضاع الطائفة المسيحية في العراق وسبل تقديم الخدمات لهم والمشاريع التي ينفذها الوقف المسيحي والدعم الحكومي لها)،
الى ذلك اطلع وزير الاعمار والاسكان محمد صاحب الدراجي ميدانياً على مشروع إعادة اعمار كنيسة سيدة النجاة في بغداد والذي شارفت الوزارة على انجازه بعد تعرضها للدمار نتيجة عمل ارهابــــي بكلفة 2,3 مليار دينار.
وقال الدراجي في بيان امس إن (انجاز هذا المشروع يرسل رسالة قوية للارهاب بأننا نقف مع اخواننا المسيحين فهم شركاؤنا في الوطن ولايمكننا بأية حال من الاحوال أن نسمح لأعداء العراق بأن يحققوا أهدافهم الخسيسة بتفريقنا وشق وحدتنا الوطنية).
/8/2012 Issue 4278 – Date 15 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4278 التاريخ 15»8»2012
AZQ01

مشاركة