المرصد السوري لـ الزمان إيرانيون يدربون الشيوعيين على حرب شوارع ضد الجيش الحر

164


المرصد السوري لـ الزمان إيرانيون يدربون الشيوعيين على حرب شوارع ضد الجيش الحر
الأسد يشكل قوات عشائرية ويضم نساء إلى وحدات الدفاع الشعبي
لندن ــ نضال الليثي
دمشق ــ اسطنبول ــ الزمان
كشف المرصد السوري امس ان خبراء ايرانيين شاركوا في انشاء قوة عسكرية متخصصة بحرب الشوارع في سوريا موازية للقوات النظامية وتعمل بالتنسيق معها ضد الجيش الحر وباقي الفصائل المعارضة المسلحة اطلق عليها اسم قوات الدفاع الشعبي تضم اضافة الى البعثيين اعضاء ينتمون الى الحزب الشيوعي السوري والحزب القومي السوري وباقي الاحزاب المنضوية الى الجبهة الوطنية التقدمية .
وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد لـ الزمان امس ان الآلاف المنضوية تحت لواء هذه القوة ومن بينهم نساء قد جرى توزيعهم في دمشق وحلب وادلب ومحافظات اخرى ويعملون حاليا في تنفيذ مهام امنية وعسكرية الى جانب الجيش النظامي.
واضاف ان عناصر القوة العسكرية الجديدة يرتدون زيا خاصا ومزودين بأسلحة وزعتها عليهم الدولة ويتلقون رواتب منها مقابل المهام التي يؤدونها.
واوضح عبدالرحمن لـ الزمان ان هذا الجيش الجديد لا علاقة له بالشبيحة فهو يعمل تحت ادارة الدولة وحزب البعث. وشدد عبدالرحمن ان ذلك دليل اخر على انقسام المجتمع ووجود حرب اهلية في سوريا.
وقال ان 50 ألفاً من عناصر القوة الجديدة قد جرى توزيعها في المحافظات وهي تتولى تنفيذ مهام عسكرية وامنية حاليا.
وأضاف عبد الرحمن ان السلطات شكلت قوة عشائرية بالتعاون مع زعماء العشائر وسلحتها تتولى التصدي للجيش الحر في شمال وشمال شرق سوريا.
وقال عبد الرحمن ان الجيش السوري غير مدرب على خوض حرب عصابات، لذلك قرر النظام انشاء جيش الدفاع الوطني .
وكانت قناة روسيا اليوم ذكرت على موقعها الالكتروني باللغة العربية الجمعة نقلا عن مصدر سوري مطلع في دمشق ان السلطات السورية تتجه لانشاء ما يمكن تسميته ب جيش الدفاع الوطني كرديف للقوات النظامية التي تتفرغ للمهام القتالية . وقال المصدر ان هذا الجيش سيتشكل من عناصر مدنية أدت الخدمة العسكرية الى جانب أفراد اللجان الشعبية التي تشكلت تلقائيا مع تطور النزاع القائم في سورية .
أخبار سورية ص3
وأشار المصدر الى ان افراد جيش الدفاع الوطني سيتقاضون رواتب شهرية، وسيكون لهم زي موحد ، متوقعا ان يبلغ عددهم حوالى العشرة آلاف من مختلف محافظات البلاد.
وقال عبد الرحمن ان الجيش الجديد سيضم قوات نخبة دربها الايرانيون .
وكان قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري اعلن في ايلول ان بلاده تقدم نصائح وآراء الى دمشق و تفيدها من الخبرة الايرانية .
على الارض، افاد ناشطون ان القوة العسكرية الجديدة بدأت تتحرك على الارض في محافظة حمص وسط .
وقال عضو الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبد الله الموجود في ريف المحافظة لوكالة الصحافة الفرنسية عبر سكايب ان عدد المقاتلين الموالين للنظام في المحافظة ازداد كثيرا خلال الايام الاخيرة مع بدء عمل جيش الدفاع الوطني .
AZP01