المرشحون يعدون بالجنة وعاطل ينتحر حرقاً احتجاجاً على البطالة في جنوب العراق


المرشحون يعدون بالجنة وعاطل ينتحر حرقاً احتجاجاً على البطالة في جنوب العراق
اغتيال رئيس قائمة المطلك في بعقوبة مقتل خمسة عسكريين في تفجير جثة شرطي مخطوف بالموصل
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير
وعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الناخبين بتحويل مدينة العمارة الواقعة في جنوب العراق الى جنة اذا جرى انتخاب مرشحي قائمته الى مجلس المحافظة. فيما أفاد مصدر في مستشفى الحسين التعليمي في محافظة ذي قار بأن شابا توفي متأثرا بجراحه بعد إقدامه على حرق نفسه محاولا الانتحار قبل يومين احتجاجا على سوء الاحوال المعيشية في الناصرية الواقعة جنوب العراق. وتقول تقارير دولية إن نسبة العاطلين عن العمل في العراق تتجاوز نصف القوة القادرة فعلا على العمل.وتشير هذه التقارير ان عملية التعيين تتركز في مؤسسات الدولة حيث يكون الطريق اليها اما الانتماء الى الاحزاب الحاكمة او عبر وساطات لجهات او اشخاص متنفذين. وتؤكد التقارير ان الحصول على المناصب العليا في جهاز الدولة غير متاح للكفاءات من العراقيين ويجري عبر المحاصصة بين الاحزاب. وقال اصدقاء الضحية لــ الزمان ان الشاب العاطل عن العمل كان يحتج على وعود المرشحين للانتخابات بتوفير فرص العمل والوعود التي يكيلونها للناخبين بالتوظيف في ادارات الدولة معتبرا ذلك من الاكاذيب. وأضافوا ان الضحية كان يشبه نفسه ببو عزيزي التونسي الذي ادى انتحاره بإحراق نفسه الى اشعال فتيل الثورة في تونس. وقال اصدقاء الضحية ان الشاب قام بصب النفط الابيض على جسمه وأشعل النار فيها ونقل على اثرها لمستشفى الامام الحسين التعليمي في الناصريه وبقى راقدا في المستشفى للعلاج ليومين لكنه فارق الحياة لوجود اثار حروق كبيرة في جسمه. وازدادت في السنوات الاخيرة بمحافظة ذي قار حالات الانتحار بين الشباب وتتلقى المستشفيات بين الحين والآخر العديد من هذه الحالات منها بطريقة الشنق او الرمي بالرصاص او الغرق او الحرق واغلب هذه الحالات تعود لشباب تتراوح اعمارهم بين 15 الى 30 سنة. على صعيد آخر اغتال مسلحون مرشحين اثنين لانتخابات مجالس المحافظات في هجومين منفصلين في ديالى وصلاح الدين، احدهما ينتمي الى قائمة نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك، ليبلغ بذلك 14 عدد المرشحين الذين قتلوا حتى الان. وقتل 5 من عناصر الشرطة العراقية بينهم ضباط، وأصيب 15 بجروح، امس، بتفجير جثة مفخّخة جنوب الموصل. وقال مصدر أمني محلي إن جثة شرطي مفخّخة انفجرت مساء امس، على الطريق العام في إحدى القرى التابعة لناحية حمام العليل جنوب الموصل، ما أدّى الى مقتل 5 من عناصر الشرطة بينهم 3 ضباط، وإصابة 15 آخرين بجروح. وأضاف أن الجثة المفخّخة تعود لشرطي تم اختطافه من المنطقة ذاتها السبت، وأنها انفجرت عندما حاول رجال الشرطة إخلاءها. وتعرض 12 مرشحا للانتخابات مجالس المحافظات حتى الآن إلى عمليات اغتيال. وجرت عمليات القتل السابقة في محافظتي نينوى وصلاح الدين و الأنبار. وقال ضابط في عمليات شرطة ديالى ان عبوة ناسفة انفجرت امس برئيس القائمة العراقية العربية في محافظة ديالى نجم الحربي، ما اسفر عن مقتله على الفور .
وبحسب قائمقام المقدادية زيد ابراهيم فان اثنين من اشقائه وأحد افراد حمايته قتلوا في الاعتداء . واكد ان الحربي كان متوجها من المقدادية حيث يقيم الى مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى . وينتمي الحربي وهو زعيم جبهة الحوار الوطني في ديالى الى الكتلة العراقية العربية بزعامة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك.
ويعد الحربي احد ابرز المرشحين في المحافظة التي تشهد اعمال عنف متكررة.
ويأتي الحادث بعد ساعات من مقتل مرشح اخر في محافظة صلاح الدين، ينتمي الى جبهة الانصاف التي يقودها النائب السابق مشعان الجبوري.
وقال رائد في الشرطة ان مسلحين اطلقوا النار على حاتم محمد الدليمي مرشح جبهة الانصاف مساء السبت امام منزله في بيجي، ما اسفر عن مقتله على الفور .
واكد مسؤول في مستشفى بيجي تسلم جثة الضحية وعليها اثار طلقات نارية متفرقة .
ووقع الهجوم في الوقت الذي ادلت قوات الامن العراقية ضمن التصويت الخاص الذي يسبق التصويت العام بأسبوع تقريبا، بأصواتها في انتخابات مجالس 12 محافظة.
ويتزعم جبهة الانصاف النائب السابق مشعان الجبوري الذي عاد مؤخرا الى البلاد بعد ان اسقط القضاء عنه تهما بالفساد المالي.
ورفع البرلمان الحصانة عن الجبوري اثر تعرضه لتهم بفساد مالي ما دفعه لمغادرة العراق عام 2007، واستقر في دمشق حيث كانت قناة الزوراء التي سميت لاحقا قناة الشعب تغطي تحركات الجماعات المسلحة ضد القوات الاميركية فيما كان الجبوري يدعو للمصالحة مع البعثيين.
وعلى اثر ذلك، اعلنت وزارة المالية الامريكية في 2008 انها جمدت اموال الجبوري وقناة الزوراء التي كانت تبث من سوريا والتي يملكها الجبوري للاشتباه بتمويله العنف في العراق.
وأعلن مصدر طبي في محافظة ديالى امس أن تفجير جامع عمر بن عبدالعزيز في الحي العصري بناحية كنعان شرق مدينة بعقوبة أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 20 آخرين في حين أصيب أربعة أشخاص بتفجير استهدف جامعا آخر شمال بعقوبة.
وذكر قائد عمليات سامراء اللواء الركن صباح الفتلاوي أن خمسة عناصر من تنظيم القاعدة قتلوا باشتباكات مسلحة مع قوة عسكرية في منطقة الجزيرة غرب قضاء سامراء.
و أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى بأنه تم العثور على ثلاث جثث لجنود قضوا بطلقات نارية في قضاء الحضر جنوب غرب المحافظة وذكر أن مسلحا قتل في إنفجار عبوة ناسفة حاول زرعها في قرية قبر العبد جنوب مدينة الموصل.
وأوضح مصدر في شرطة محافظة الانبار أن مدنيا قتل بهجوم مسلح نفذه مجهولون وسط مدينة الفلوجة.
كما ذكر مصدر في الشرطة ان طفلين وامرأتين أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة وسط قضاء أبو غريب غرب العاصمة.
AZP01