المراقبون يشهدون الدمار في الرستن وتلبيسة ويُمنعون من دخول الحفة


المراقبون يشهدون الدمار في الرستن وتلبيسة ويُمنعون من دخول الحفة
القتلى يتجاوزون المائة وسيدا يدعو الأسد إلى التنحي لنائبه
جنيف ــ بيروت ــ رام الله اسطنبول ــ ا ف ب ــ الزمان
قالت متحدثة باسم بعثة المراقبين الدوليين في سوريا انهم أبلغوا امس عن وقوع هجمات بطائرات هليكوبتر على بلدتي الرستن وتلبيسة اللتين تسيطر عليهما المعارضة شمالي حمص. في حين تجاوز عدد القتلى المائة أسما بينهم سبعون مدنياً.
فيما اعربت الولايات المتحدة عن قلقها من ان يكون النظام السوري يستعد لارتكاب مجزرة جديدة اثر معلومات عن استخدام قذائف الهاون والمروحيات والدبابات في مدينة الحفة. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند للصحافيين ان الولايات المتحدة تنضم الى عنان للتعبير عن قلقها حيال المعلومات التي تصل من سوريا وتتحدث عن استعداد النظام لمجزرة جديدة . من جانبه اعرب كوفي عنان مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا عن القلق البالغ بشأن تصاعد العنف بين القوات الحكومية السورية والمعارضة، كما دعا الى السماح على الفور للمراقبين الدوليين بدخول مدينة الحفة في منطقة اللاذقية، حسب ما افاد المتحدث باسمه امس التي تهاجمها القوات النظامية بالمدفعية لليوم السابع تمهيدا لانتزاعها من سيطرة الجيش السوري الحر الذي يقول انه يتولى حماية المدنيين. على صعيد متصل دعا رئيس المجلس الوطني السوري عبدالباسط سيدا امس الى تنحي الرئيس السوري بشار الاسد لصالح نائبه فاروق الشرع، بحسب ما نقلت عنه وكالة انباء الاناضول التركية.
وقال سيدا، الذي انتخب رئيسا للمجلس السبت، ان على الاسد التنحي عن السلطة لصالح نائبه .
وقالت الهيئة الهيئة العامة للثورة السورية ان الجيش النظامي قصف مدينة الحفة ــ التي تشهد حملة عسكرية منذ أيام ــ باللاذقية صباح امس. وذلك عقب قيام عناصر الجيش السوري الحر بإسقاط مروحية للجيش الأحد، كما انشق عشرة من الجنود وانضموا لقوات الجيش الحر، حسب بيان للهيئة العامة للثورة. وجاء ذلك التصعيد للجيش النظامي بعد اعلان ناشطين سوريين عن انشقاق كتيبة صواريخ تابعة للنظام السوري عن القوات النظامية وانضمام بعض ضباطها للجيش السوري الحر. وقد ذكر الناشطون أن احدى كتائب الدفاع الجوي التابعة المتمركزة قرب قرية الغنطو تعرضت لقصف بالمروحيات بعدما انشق قائد الكتيبة ونجح مقاتلون من الجيش الحر في السيطرة على مقر الكتيبة وأخذ عتاد وسلاح. وتكمن أهمية الكتيبة في كونها كتيبة دفاع جوي استراتيجي للدفاع عن مصفاة حمص وتحتوي على صواريخ سام 6 وسام 7 وكوبرا بالاضافة لمضادات طيران وآليات وذخائر متنوعة، وتشكل مركز امداد لقوات النظام المتمركزة في تلبيسة والرستن. من جانبها افادت وكالة الانباء الرسمية السورية سانا ان مجموعة ارهابية مسلحة اقدمت فجر امس على تفجير خط للغاز بواسطة عبوة ناسفة، ما اسفر عن تسرب 400 الف متر مكعب من الغاز. وقال نائب رئيس الاركان الاسرائيلي يائير نافيه امس ان سوريا تمتلك اكبر ترسانة اسلحة كيماوية في العالم ، مؤكدا امكانية استخدام هذه الاسلحة ضد اسرائيل.
قالت متحدثة باسم بعثة المراقبين الدوليين في سوريا انهم أبلغوا امس عن وقوع هجمات بطائرات هليكوبتر على بلدتي الرستن وتبليسة اللتين تسيطر عليهما المعارضة والواقعتين شمالي حمص. وقالت المتحدثة سوزان غوشة في بيان أبلغ مراقبو الأمم المتحدة عن وقوع معارك عنيفة في الرستن وتلبيسة الى الشمال من المدينة حمص استخدم فيها القصف بقذائف مورتر واطلاق نار من طائرات هليكوبتر ومدافع رشاشة وأسلحة صغيرة .
/6/2012 Issue 4224 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4224 التاريخ 12»6»2012
AZP01